حوارات عامة

حوار مع رجل يضع قدمه اليسرى في الماء واليمنى على اليابسة!!

3555 عدنان النجمحوار راضي المترفي مع الأديب الأستاذ عدنان النجم..

- ربة البيت أكثر ازعاجا

- لهذا سمي بعلقمة الفحل

- النظام العراقي يعاني من عدم الثبات على فكر معين

- الصلع لا ميزة ولا مثلبة لأنه ليس اختيارا

- قضيت ثلاثة سنوات جنديا في ميسان وتكريت والغزلاني

- على الإعلامي امتلاك الكثير من الأقنعة

- بحثت عن (اليواخين) في عدة لغات ولم أجد لها أثر

- أفتخر كوني ابن الهور العظيم

- في الماضي كانوا يمارسونها باستحياء اليوم كلهم (مطيرجيه)

***

سميت الفهود بهذا الاسم كما قيل نسبة إلى شيخ أو شخص يدعى فهد وهو أول شخص سكن المدينة وتعتمد في اقتصادياتها على الزراعة وصيد السمك ويعتمد قسم كبير منها تربية الجاموس والأبقار والأغنام، وتتواجد فيها صناعات أولية يدوية كصناعة البسط والسجاد. ومن هذه المدينة المعطاء مضيفنا اليوم وهو قاص وشاعر وتربوي يجيد الصمت حتى تظنه اخرس لكنه ما ان يتاكد ان الجلسة لاتشتمل على غير المحبين حتى يندفع كشلال يتطاير رذاذ محبته ونكاته وصدى ضحكاته في كل الاتجاهات.. يحب الحسين ويعشق كربلاء لكنه لايبات ليله الا في بيت حمودي الكناني حيث يمارس (خباثه) لذيذة لايتذوقها الا من عرفه عن قرب وللامانة فالرجل يخاف الله وربة البيت ولايبدي اعتراضا حين تامره بزيارة سيد (يوشع) وكان قبل سنوات ضحية خداع فيسبوكية بعدما طلبت صداقته شابة جميلة تزين صفحتها بصورة اجمل من صور هيفاء وهبي لكنه اكتشف بالصدفة انها شاب صغير ويعمل سائق (ستوتة) تعالوا لندردش معه ونشاكسه ما استطعنا..

- أين يقع مقهى صالح؟

* مقهى صالح سمة خالدة من سمات المدينة، هو لم يكن قديما كمقهى (سيد رحم) او مقهى (مظلوم).. بل تم افتتاحه في اوائل التسعينيات، لكنه ملتقى مهم لأبناء المدينة هو وليس غايتها ومناها.. نظرا لافتقار الفهود لملتقى أدبي أو ثقافي يرتاده الكتاب والشعراء والمثقفين وحتى المسؤولين، بالمناسبة صاحبها يصنع شايا وقهوة فاخرين تذوقها كل من حمودي الكناني وحميد الحريزي وصباح محسن كاظم وجواد غلوم.. واتمنى ان يتذوقه راضي المترفي..

- ماهي قصة حبك لأم جندب؟

* أحبها كامرأة ناقدة، وهي تدرك ان حكمها بين شاعرين احدهما زوجها والاخر لا تعرفه سيولد مسألة خلافية اكبر من كونها نقدا أدبيا، ابها لأنها مثال العربيات الاصيلات، لديها ذائقة أدبية مبنية على التعليل والاقناع والشجاعة في نطق النقد الفني، ويراها النقاد انها خرجت عن النقد الجاهلي المبني على الذوق الفطري الخالي من التعليل.. وحكمها هنا افقدها حياتها الزوجية، اذ طلقها امرؤ القيس كنتيجة لهذا الحكم، ولم يتنكرها علقمة بن عبدة هو الاخر فتزوجها بعد امرؤ القيس، فسمي بعلقمة الفحل..

- ماهي العلاقة بينك وبين الفارابي؟

* الفلاسفة والانبياء كلاهما يحملان رسالة واحدة إلا ان الفرق بينهما هذا وحيه العقل، وذاك عقله الوحي.. يعني ان الفيلسوف هو نبي من غير وحي والهام بل أن عقله هو المرشد، والفارابي المولود بعد افلاطون بثلاثة عشر قرنا وضع أسس المدينة الفاضلة، تلك المدينة التي صورها افلاطون في جمهوريته الشهيرة بطريقة متخيلة بعيدة جدا عن الواقع البشري، الا ان الفارابي اختصر الممرات للوصول الى حلم تلك المدينة من خلال تجسيد الواقع الانساني وبسط النفس البشرية فكانت مدينة الفارابي اقرب للواقع من جمهورية افلاطون، وعليه فهو ليس فيلسوفا فحسب وانما رجل اجتماع متمكن، وعلاقتي به اوجدتها الظروف التي تمر بها بلادنا، فنحن بحاجة لاصلاح اجتماعي قبل ان يكون هناك اصلاح سياسي، فالسياسي يجب ان يصلح ذاته البشرية اولا حينذاك يجد نفسه امام سياسي مصلح..

- كيف تعين الدولة شعبها؟

* احدهم استهزء بهذا السؤال قائلا (هل تعين الدولة الشعب ام ان الشعب من يعينها؟) بالتأكيد هناك علاقة تواصلية بينهما، لكن كل شعوب العالم تريد من حكوماتها ما يمكّن تلك الشعوب من مواجهة الحياة، ودولتنا في الحقيقة لايحكمها نظام عالمي حديث ولا تسير وفق ايديولوجية معينة، فهل هي دولة اشتراكية ام انها رأسمالية، وهي هي علمانية ام انها دينية؟، وهل هي حكومة ليبرالية أم انها مزيج بين هذا وذاك؟ واعتقد ان احدى اهم المشاكل التي تواجه النظام السياسي في العراق هو عدم ثباته على فكر معين، وانا كمواطن لكي أفهم ماهي حقوقي وماهي واجباتي يجب أن اعلم ماهية النظام السياسي في البلاد حتى اتمكن من معرفة حقوقي وواجباتي، وعندما نطالب الحكومة بان تعين شعبها فهي يجب ان توفر له حقوقه الانسانية من خلال بناء وتطوير القطاعات (الخاص والعام) والمختلط، وسن قوانين تحكم هذه الانظمة وهذه القطاعات بحيث لا يجد المواطن فرقا شاسعا بين قطاع وآخر وتتبقى له حرية الاختيار في كيفية خدمة بلاده من اجل ان ينال حقوقه كاملة.

- هل الصلع ميزة ام مثلبة؟

* هو لا ميزة ولا مثلبة لأنه ليس اختيارا، هو علة او شكل يفرضه تكوين الانسان وراثيا او مرضيا، وانا أراه مجرد علامة كالبياض والاسمرار، يعني انت (عندك شامة بخدك) وانا اريد ان اصفك لشخص آخر فنقول صاحب الشعر الطويل او الخفيف او الاصلع..

- لماذا تفيض غيضا من الاعلام؟

* الاعلام هو السلطة الرابعة وهو ما يقود الجماهير باتجاه الاهداف المرسومة، الاعلام عندنا للاسف وسيلة لتقويض الاخر القوي والصالح ولرفع قيمة الوضيع والطالح، والامر كله يعتمد على المؤسسة التي تدير الاعلام عملت في عدة مؤسسات اعلامية واكتشفت ان الاعلامي لكي يكون موجودا في الساحة يجب عليه ان يمتلك عدد كبير من الاقنعة، فالوجه الواحد في الاعلام يتم تشويهه بسهولة، وحاولت ان اجرب الاقنعة لكني فشلت وانسحبت الى الزاوية، والاعلامي في العراق مرة تجده شاعرا ومرة كاتبا ومرة أديبا ومرة سياسيا ومرة تجده صحفيا، هذه الوجوه لايمكن أبدا ان تتواجد في شخص واحد الا اذا كان خارقا.

- هل تم اكمال السدة بين ال عريثم والفهود؟

* كانت المنطقة المحصورة بين ال عريثم (وهي العشيرة التابعة لناحية الاصلاح) وبين الفهود كناحية هي اراضي زراعية تابعة للشيوخ، وحينما يأتي خطر الفيضان يبدأ الشيوخ ببث الرعب بين الاهالي بأن الفيضان سوف يقضي على البيوت والمزارع وان الغرق قادم لا محالة، مع ان الفهود بالاساس هي جزء من هور الحمار الكبير ومعظم المنازل والدور بالاساس هي غاطسة في الماء ومحاطة به من جميع جهاتها، فينتفض الاهالي لوضع السدود الترابية بالطرق التقليدية فيمضون كل وقتهم يحاولون ايقاف مد الماء القادم من هور ابو زرك بينما هو بالاساس غارقين من جهة الشرق من هور الحمار، وكتبت منشورا حول اشاعة انهيار سد الموصل وربطت تلك الاشاعة بما يقوم به الشيوخ والسراكيل..

- اي الصداقة اجمل تلك التي تختارها لك الظروف او التي تسعى انت لها؟

* الصداقة ان تحققت هي جميلة سواء سعيت لها او اوجدتها الظروف، لكن التي تسعى لها ستكون أجمل بالتأكيد لأنك تشعر بمكسب عظيم، اما التي اوجدتها الطروف اعتقدد انها ستكون اقوى لانها جاءت عبر مخاض او تجربة، فهناك صداقة جميلة ولكنها ليست قوية، وصداقة قوية وان كانت ليست جميلة، وجمال الصداقة يبدأ بالرفقة وينتهي بزوالها، وقوتها في وجودها بكل الاحوال.

- هل أديت خدمة العلم؟

* نعم، قضيت ثلاث سنوات جنديا مراكز تدريب ميسان ومن ثم تكريت ومن ثم الغزلاني، ومن ثم جنديا في قيادة قوات الامن الداخلي الثانية حتى تسريحي.

- أيهما اثقل على قلبك، معيدي أو شروكي؟

* كلاهما لا يعنيان لي شيئا، وان كانت صفة المعيدي احيانا تحفز بي خاصية الانتماء لأنها تسمية غلبت على ابناء الهور وانا افتخر كوني ابن الهور العظيم.

- من هو غالب السلمان؟

* في منطقتنا اشتهر شخص عمّر طويلا اسمه (محمد ال مطرود) يحفظ غالب السلمان؟ في منطقتنا اشتهر شخص عمّر طويلا اسمه (محمد ال مطرود) يحفظ التاريخ كما انه جغرافيا المدينة يعلم كل حدود الارض الزراعية والبساتين وغالبا ما يجعلونه حكما في كثير من الخلافات في مثل هذا النوع وله صوت جهوري وقوي جدا، غالب السلمان ورث من محمد ال مطرود صوته فقط ولم يرث منه شيئا رغم انه معلم في نفس المدرسة التي انا مديرها، لكنه مبدع في تدريس الصف الاول الابتدائي ومبدع في النكتة والحوارات الساخرة، وسخر حياته لتربية الدجاج البياض والطيور النادرة كهواية، يسميه زملائه من المعلمين (غالب ابو البشوش).

- كانت الفهود ملاذا لكل الخارجين على النظام.. ماذا عملوا لها بعدما استلموا السلطة؟

* كانوا خارجين على النظام وظلوا خارجين عن النظام للأسف.. لم ينفعوا مدينتهم بشيء اطلاقا، وتنكروا لها نكرانا عظيما..

- العرب في تاريخهم كانوا لا يقبلون شهادة معلم الصبيان.. كيف تفسرها؟

* اولا دعنا نثبت صحة هذه الرواية !! حيث انها مقولة لم تثبت تاريخيا، وان ثبتت فأنهم يعتقدون ان معلم الصبيان نظرا لاتصاله الكثير بالصبيان وتأثره بهم فان ذلك يؤثر على طبيعته وبالتالي فهو صبي لا تقبل شهادته، ولكنه تفكير ساذج بعيد كل البعد عن العقل والمنطق اذ لو كان هذا التأثير أو التأثر موجودا لكان الاباء أول من تأثر وهم فيهم القاضي والملك.

- هل يوجد في الفهود مربي حمام (مطيرجيه)؟

* هي واحدة من كل مدن العراق فيها ما في المدن، ولكن كل شيء مبالغ فيه، حينما كان (المطيرجي) على استحياء، اليوم صار مباحا للجميع. حتى ان لهجة (مطيرجي) انعدمت واختفت، أعرف شيخا او رئيسا لحمولته يمتلك برجي حمام فوق سطح داره،و حينما انكروا عليه ذلك تحجج بأنها لولده.

- من يحكم مناطقكم.. الدولة او سنائن العشائر؟

* تحكمها المزاجات والقوة، ولا أعرف قصدك بـ (من يحكم...)، الحكم ادارة وتنفيذ قوانين، ام تقصد (تحكّم)، تنفيذ القوانين وادارة الدولة وفق السياقات المرسومة هي عدالة، لأنها رغم ما بها عيوب ستسود على الجميع، أما ان تتحكم النزعات بالحكم هنا ستكون الكارثة.. والنزعات : هي العشيرة والدين والحزب.

- من أين تأتي بأبطال قصصك؟

* هم يأتون انا لا أأتي بأحد، حيث لكل قصة ولادة وتجيء الى الورق تحمل بطلا وفكرة، مهمتي انظم طريقة وصولها الى القارئ، أما حين تسألني عن صفاتهم فأقول لك كل ابطال قصصي أخيار.

- الضابط يحمل العصا للتبختر والمعلم لتأديب التلاميذ.. انت لمن تحملها؟

* لم احمل العصا قط لا للتبختر ولا لتأديب لتلاميذ، لست مؤمنا بوجود العصا في حياة الانسان. وان كانت هناك دعوات اصلاحية اجتماعية يجب ان تلغي وجود العصا لا للتبختر ولا للتلاميذ ولا حتى لأولياء الامور، اعتقد انها سبب مأساتنا اليوم، فان تربية مجتمع على العصا ينتج شعبا متمردا على القوانين والانظمة وهو ما نراه واضحا وجليا.

- الناصرية يطلق عليها محبوها (الشجرة الطيبة) ومبغضوها بالخبيثة من هم مبغضيها؟

* ابناءها للاسف.

- اسأل حمودي الكناني !! الخبث والطيبة يحكم بها الاخرون (عمرك سمعت واحد خبيث يعترف بذلك؟)

- ماهو رأيك كمختص بالمناهج التربوية؟

* جيدة جدا.. بل رائعة، ولكنها ليست لدولة كالعراق، واضعو المنهج التربوي يعتمدون سياقات عالمية في حين ان العراق ليس عالميا، فهم مثلا يبنون خطط التدريس لبيئة مثالية ويريدون تطبيقها في صف لا توجد فيه مروحة سقفية، أو انهم يتحدثون عن الورد في مدرسة ليست فيها حديقة، أو انهم يتحدثون عن الوطنية في دولة يؤمن بعض اطفالها بأن علم الدولة يجب ان يكون فيه هلال ونجمة كعلم العشائر، المناهج ليست واقعية ولا تمت للواقع بصلة.

- متى تضطر للكذب أو ما يطلق عليه (المجاملة)؟

* الكذب هو كذب لا يوجد ابيض واسود، ولست مضطرا للمجاملة وان اضطررت لذلك على اتخاذ الصمت.

- هل تحبذ الزواج بواحدة؟

* جدا جدا

- ايهما اكثر ازعاجا مدير المدرسة ام ربة البيت؟

* انا مدير مدرسة واظن أن ربة البيت اكثر ازعاجا، ما تريده ربة البيت هو معظمه يقع في اطار المزاج والرغبة، ومدير المدرسة ملزم بقوانين وانظمة، بعض ربات البيوت تكتفي بما تقدر عليه هي ولا تطلب شيئا آخر، وبعضهن يوفرن جميع الاحتياجات دون اللجوء للرجل، وبعضهن لو وفرت لها كل الدنيا فتطلب دنيا أخرى.

- هل تنتظر ظهور المصلح ولماذا؟

* لا انتظر أحدا، سأصلح ما اقدر عليه دون انتظار من يتكفل بذلك، انتظار المصلح كأمنية أو أمل لا بأس لكن الجلوس بانتظاره هو مضيعة للحياة.

- ماهو الفرق بين الديكتاتورية والفوضى؟

* الفوضى هي الحرية بلا قانون، والديكتاتورية هي العدالة بلا قوانين وانظمة.. فحينما نتطرف بتطبيق القانون تلك هي الديكتاتورية، وحينما نبالغ بالحرية فتلك هي الفوضى..

- هل انتميت لحزب أم اكتفيت بصداقة (الشيوعيين)؟

* لم انتمي ابدا، وان كنت في يوم ما على حافة ان اكون دعوجيا، لكني تريثت لأجد إني محق بذلك، اما صداقتي للشيوعيين، فأني لم اعلم بانهم شيوعيون الا بعد وقت طويل، فكانوا صراحة ودودين للغاية وأمناء جدا ولا يبخلون بالسؤال عنك عند غيابك، يتابعونك ويحثونك على النجاح، يفرضون عليك صداقتهم بشتى الطرق، والاكثر من هذا كله انهم جديون في العمل ولا يضيعون الوقت.

- ماذا تعني اليواخين في لغة اهل الفهود؟

* اليوخان عبارة عن محل داخل معظم البيوت او المنازل خاص فقط بجمع التمور في نهاية موسمها وهنا تدار في اليوخان عملية كبسها داخل آنية خاصة صنعت من خوص النخيل تسمى (الكوصرة) او عمليات طبخ التمور لانتاج الدبس عادة ينتهي العمل من اليواخين نهاية ايلول من كل عام. وعند سقوط أول زخة مطر فأنها تغسل اليوخان من بقايا التمر حتى ان تلك الزخة يسمى بـ غسالة اليواخين، وبحثت عن معنى المفردة في عدد من اللغات منها الفارسية والتركية فلم اجد له معنى، لكنها وبحسب مصادر ليست مؤكدة فارسية تعني حاوي التمر.

- هل شاركت بانتخابات من غير قناعة؟

* لم اشترك بانتخابات أبدا، كنت مرة أحد العاملين في المراكز الانتخابية رميت الورقة فارغة وغطست اصبعي في الحبر.. مرة واحدة فقط.

- من يحمل لواء الشعر في الناصرية اليوم؟

* في الناصرية ألوية للشعر، ليس لواء واحدا، وكل يحمل لواءه بنفسه..

- من هو ابرز كتاب القصة القصيرة من وجهة نظرك؟

* من وجهة نظري ابرزهم عالميا تشيخوف وعربيا يوسف ادريس وعراقيا عبد الرحمن مجيد الربيعي، ولكن اليوم لا تحيطنا الاسماء، وانما المنجز، كثيرة هي الاسماء بعضها لامع جدا وبعضها مازال تحت الاضواء، حقيقة حتى اننا تختلط علينا المسميات، لكن القصة القصيرة تزداد متانة وقوة ولعل اجمل ما يكتب هو البصري سمير غالي، مدهش هذا الرجل يجعلك تسافر معه منذ اول حرف بسرده اللذيذ المميز.

- لدي خمسة أسماء اريد خمسة آراء بهم..

وجدان عبد العزيز:

ناقد شطري رقيق بالنص لطيف بالكاتب

ابراهيم سبتي:

معلم حكيم وسارد متين افتخر به علما من اعلام ذي قار

علي لفته سعيد:

سقشخي مشاكس مع الحق، يكتب بألف اصبع، وفي احشاءه همايين من الهم الادبي

هيثم محسن الجاسم:

صقر يقتنص الفكرة ويسردها بهدوء

صباح محسن كاظم:

الوديع الحنون، قلمه لم يغادر احدا الا ورسمه مبتسما.

جميع هؤلاء اساتذة لي الفخر بمعرفتهم.

- هل حاولت زرع شعر فوق رأسك..؟

* لم ولن احاول، خلقت هكذا وراض عن كل شيء.

- هل تجيد الغناء..؟

* أحبه ولا أجيده.

- هل جمعك (مشحوف) واحد مع حبك الأول وبماذا أخبرتها؟

* جمعتني معها غرفة الزواج فقط.

- ماهو حديث سارة والستوتة؟

* هي قصة من نسج الخيال كتبتها في فترة سادت فيها كثير من القصص عن الابتزاز الالكتروني، وكيف انهم جميعا انتشرت صورهم وهم عراة او انهم دفعوا مزيدا من الاموال.

- كم مرة فازت قصصك بمراكز متقدمة؟

* لم أشترك في المسابقات القصصية وغيرها من اجل الفوز صراحة، كل مشاركاتي من اجل ان اعرف سلامة ما اكتبه من قصص، وقد فزت كثيرا في المركز الاول والثاني والثالث ولم استلم أي جائزة منها سوى نصا مسرحيا فاز كاحد افضل عشرة نصوص في كربلاء بمسابقة المسرح الحسيني واستلمت مبلغا من المال انفقته كله وحضرت محملا بالهدايا والصوغ الى العائلة، اما المسابقات الاخرى اكتفي بالشهادة التقديرية ولا أسأل عن الجائزة ابدا. اتذكر اني فزت بمسابقة قصصية في الجزائر وحينما فازت قصتي بالمركز الثاني كانت الجائزة عبارة عن مبلغ من المال طلبت منهم ارسال الشهادة وتبرعت بالمبلغ للمؤسسة.

- ماذا تعني لك كربلاء؟

* أرى اني كربلائي.

- ماهي اجود انواع الاسماك في الهور؟

* والله السمك بجميع اصنافه لذيذ، ولكل واحد ذوقه ورغبته، لكن (البني والقطان) لا يرقى اليهما نوع اخر.

- كيف تزف العرائس في الفهود؟

* حاليا تزف العروس بأرقى سيارة وبأحدث الموديلات، أما سابقا السفن والمواطير، حيث تخصص أحد الزوارق على ان يزين وتوضع بداخله (جباشة) لجلوس العروس الى جوارها تجلس الزافوفة ويجب ان تكون (علوية) وفي الجانب الاخر امها وبعض النسوة من الجوار والاقارب، وتحيط بزورق العروس سفن ومواطير محملة بالرجال والنساء حتى تصل الى دار زوجها.

- ماهي قصة ام محمد وسيد يوشع؟

* لكل امرأة هنا قصة مع سيد يوشع سواء كانت متزوجة ام عزباء، فهي ان مرض طفلها تحمل سيد يوشع مسؤولية ذلك وان تأخر نصيبها بالزواج، او تلك التي لا تنجب اطفالا او تلك التي تلد البنات، وأم محمد واحدة من تلك النسوة وهي الى اليوم مؤمنة بوفاة طفلنا الاول بسبب شارة سيد يوشع لأنها يوما اقسمت به بأن لا تغسل الاواني هذا الصباح لكنها حنثت باليمين، لكنها تضحك كثيرا على اولئك الذين يسجدون لأمون في قصة سيدنا يوسف الصديق وعندما تعلق تقول (ذوله مخابيل)

- هل تعطي دروسا خصوصية؟

* هناك فرق بين التدريس باجور او مجانا، نعم اعطي دروسا خصوصية بالمجان.

***

راضي المترفي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5701 المصادف: 2022-04-15 03:55:05


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5867 المصادف: الاربعاء 28 - 09 - 2022م