 حوارات عامة

حوار مع (برحية) البصرة الشاعر الاديب علي الامارة

3568 علي الامارة

الشاعر علي الامارة:

* يكون الشعر بطعم الحلويات حين يكون صادقا كتجربة

* المشتركات بين الشاعر والفيترجي كثيرة اهمها الدقة

* اخر الارتحالات كان الموت فالموت ابو الارتحالات

* لا اريد ان اخسر الفيترجي والقصاب وعامل النظافة وربة البيت

* كانت سفرتي تلك الى الموصل سفرة الى القمر

* يحيى السماوي لوحده قادر ان يجعل وجه الصحراء اخضر

* (غلس) على الجواب فرحمة شيبته وسكت

***

هو قامة ادبية شعرية بصرية بصراوية اجتمعت فيه كثير من ملامح الاسلاف ومن هؤلاء الاسلاف الفرزدق والاصمعي والجاحظ والفراهيدي وحتى له شيئا من رابعة العدوية.. يتفرد في العمود ويعوم مع الناثرين ويحاور الساردين ولايخلو حديثه من طرفة ولا يومه من رسالة وله مساهمات وتفرد في الشعر المحكي من خلال (الابوذيات) جمعني به اكثر من مجلس ورافقته في اكثر من سفر وكان جليس لذيذ ورفيق سفر لا يمل واليوم قررت مقاجأته بدردشة رمضانية لم تكن في حساباته فتعالوا معي الى هذا الفيض البصراوي من الشعر والطيبة في حضرة الشاعر علي الامارة..

* ماهي قصة أذان (حجي) طوينه؟

* السؤال الاول ترك لانه يثير الطائفية.. هههه

* متى يكون الشعر بطعم (الحلويات)؟

* يكون الشعر بطعم الحلويات حين يكون صادقا كتجربة حياتية وتجربة فنية اي ان يتوازن بين الفن والتجربة.

* ارسلت (المره) للحج ولم تذهب انت.. هل هي امتناع عن رجم الشيطان؟

* (المرة) ام تمام حجية وانا عمري هي طلع لها القبول للحج وانا حصلت على عمرة رأيت من خلالها اجواء النبوة ونزول القرآن الكريم بل انا القيت محاضرة على بعض الشبان العرب في غار حراء.. ووقفت عند جبل احد وجبل الرماة فتذكرت موقعة احد وتصورتها تاريخيا بمساعدة الجغرافيا.. تأملت المكان وقرأت من خلاله التاريخ..

* ماهي المشتركات بين الشاعر و(فيتر) السيارات؟

* المشتركات بين الشاعر والفيترجي كثيرة اهمها الدقة فحتى لا تصبح سيارة الشاعر الشعرية عاطلة عليه ان يأخذ الدقة من الفيترجي.. وعليه ان يصلح قصائده ويفحصها قبل النزول بها الى الشارع.. الشاعر والفيترجي كلاهما يصححان اخطاء العالم.

* كتبت عن الراحل حسب في حياته.. بماذا ابنته بعد الموت؟

* كتبت عن الراحل حسب الشيخ جعفر قصيدة عام ١٩٨٦ ونشرتها في حينها في جريدة القادسية وحين التقيت به مرة اعجب بها وشكرني ولا سيما اني كتبتها بطريقته في القصيدة المدورة.. والقصيدة تصلح للموت والحياة لذلك نشرتها بعد موته رحمه الله.. وعنوان القصيدة (ارتحالات) وهي عن ارتحالاته الكثيرة في الحياة والشعر واخر الارتحالات كان الموت فالموت ابو الارتحالات

* هل انت شاعر نخبوي؟

* انا شاعر شعبي اكثر مني نخبويا لأني لا اريد ان اخسر الفيترجي والقصاب وعامل النظافة وربة البيت و لا اريد ان اخسر حبيباتي شعريا لانهن يردن شعرا واضحا.. ألم يقل ابو نواس:

* جنان ربة البيت تصب

* تصب الملح في الزيت

* فقيل له ما هذا الشعر.. فقال: انه عندها اهم من قفا نبك.

* ولكن عندي قصائد مثيرة نخبوية ولكني مع هذا اضع فيها مفاتيح للجميع لأن شعاري (الفن للجميع)

* ارسلت للموصل (55) رسالة هل لرقم خمسة علاقة بالامر؟

* جاء رقم قصائدي الى الموصل عفويا فقد كتبت الديوان وطبعته خلال شهر واحد من احتلال الموصل.. فقد احسست بأن الموصل هي العراق كله لانها الكفة التي يتوازن بها العراق مع الجنوب.

وحين تحررت الموصل كنت اول اديب ذهب لها وقرأت ال ٥٥ قصيدة على جمهور الادباء والمثقفين وسط اصغاء عجيب ومهيب.. لا ادري كيف قرات ٥٥ قصيدة في جلسة واحدة.. كان الموصليون يريدون ان يسمعوا هواجسنا ومشاعرنا ازاء نكبتهم فعرفوا من خلال القصائد بأنها نكبتنا مثلما هي نكبتهم لأن الوطن جسد واحد اذا اشتكى منه عضو تداعت له الاعضاء الاخرى بالسهر والحمى.. فعلا كنت محموما الى ان تحررت الموصل.. والديوان كان قصائد حمى وموت.. كانت ليلة عظيمة اقمت فيها جلستين شعريتين واحدة عصرا لاتحاد الادباء والثانية ليلا لنادي الكتاب

وثاني يوم اخذني رئيس اتحاد ادباء الموصل الشاعر عبد المنعم الامير الى الخراب كانت الجثث تحت البنايات المنهارة ووقفت عند منارة تلحدباء وقبر النبي يونس وجامع النوري وكل المكانات التي كنت كتبت عنها في الديوان

لقد كانت سفرتي تلك الى الموصل سفرة الى القمر..

* هل تبحث عن سلفة من مصرف الرافدين؟

* لا ابحث عن سلفة لا احب ان اكون مطلوبا فانا مطلوب نوم فقط..

* يشيع البعض انك عند حصولك على قطعة ارض تريدها (ركن) لماذا؟

- اشاح بوجهه عندي فتاكدت عندي الاشاعة انه يرغب ببناء فرن صمون

* اين تقع (كردلان)؟

* كردلان في البصرة وهي من الفراديس المفقودة في الوطن.

* من هو (بشار) صاحب الشارع في البصرة القديمة؟

* بشار هو بشار بن برد من المجددين في الشعر العربي والرواد وان كان زنديقا.. لذلك لم تمش وراء جنازته سوى أمة سوداء تصيح وابشاراه وكانها تصيح واشعراه.

* من اين جاء لقب (الامارة)

* لقب الامارة جاء من امارة ربيعة فجدي السادس والسابع وما قبلهم كانوا يسمون بالامير.. وانا اكتفيت بأمارة الشعر لاني اراها ابقى واهم.١٢ اجد نفسي في كل اشكال القصيدة لاني اراها فضاءات شعرية متعددة وان القصيدة عندي تختار شكلها وفضاءها الذي يليق بها..

* اين تجد نفسك.. في قصيدة العمود او في رحاب قصيدة النثر؟

* وقد فزت بجوائز عراقية وعربية بكل اشكال الشعر.. المهم ان تحافظ القصيدة على روح الشعر.

* اشتهرت بصنع المقالب واطلاق النكات.. ماهو اصعب مقلب شربته؟

* ١٣ الحياة في كثير من الاحيان تشبه النكتة تنتهي بمفارقة مضحكة او مبكية واهم المقالب التي شربتها هي في الحب لأني ينطبق علي قول المتنبي:

فلا امر برسم لا اسائله      ولا بذات خمار لا تريق دمي

فذوات الخمار والجمال ارقن دمي في ازقة الحب وشوارعه العريضة.

* متى قلت اخر نكتة وماهي؟

* النكتة يا صديقي تشبه قصيدة الومضة لذلك هي من اختصاصنا نحن الشعراء.. فلو تتبعت مصادر النكات ستجد انها خرجت من افواه الشعراء او الغاوين الذين يتبعون الشعراء.

* هناك خمسة اسماء صارحني برايك في كل واحد من اصحابها:

* جبار الكواز؟

* جبار الكواز تاريخ من الشعر يحمل سحر بابل بين اكتافه او عليها.. منذ ان فرشوا بيتهم القديم باحجار من بابل القديمة سحره المكان والتاريخ والشعر.

* زكي الديراوي؟

* زكي الديراوي ترتسم فيه طيبة البصرة فعندما نراه في مشروع ادبي او ثقافي نطمئن لأن البصرة ستكون حاضرة في المشروع بطيبتها.

* عبد السادة البصري

* عبد السادة البصرة بقيت الفاو عالقة على احداقه واصابعه رغم خروجه المبكر منها.. ظل قميصه الفاوي اجمل قمصانه الشعرية.

* داود الغنام؟

* داود الغنام عرف ان يقف بين القصيدة الشعبية وبين الاغنية التي اقرب الى شفاه الناس.. لقد قال ارسطو للاسكندر حين اراد ان يغزو العالم قال له: حين تدخل مدينة اسأل عن كتاب اغانيها فهم اعرف الناس بها.. داود يعرف من اين يفتح قلب المدن.

* كاظم الحجاج؟

* كاظم الحجاج ضمير المدينة والوطن ايضا فحين يقرا قصيدة في مهرجان ما.. فان الجميع يصغي بعمق له لان الجميع يحب ان يستمع الى الضمير الجمعي للوطن.

* ماذا وجدت في السماوة عندما زرتها؟

* السماوة سحرتني كنت اتصور انني ساواجه الصحراء عندما زرتها حاملا سلة قصائدي اليها ولكنها فاجاتني بأنهارها واشجارها واشعارها فوجدت صحراءها مزروعة بالقصائد.. لقد خدعتني الجغرافيا فصحح التاريخ خديعتي.. يحيى السماوي لوحده قادر ان يجعل وجه الصحراء اخضر بالشعر والحضور الابداعي الخصب.. انا مغرم بهذه المدينة.

* من هي الملهمة؟

* ملهماتي كثيرات ومثيرات واولهن البصرة.

* متى كان اخر عهدك بالصبا والشباب؟

- (غلس) على الجواب فرحمة شيبته وسكت

* في حضرة من انت تلميذ مطيع؟

- همس باذني بتودد قائلا: في حضرة (الحجية)

***

حوار: راضي المترفي

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5705 المصادف: 2022-04-19 04:47:48


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5774 المصادف: الاثنين 27 - 06 - 2022م