 حوارات عامة

حوار مع مع الأستاذ علي عبيد شريف

3681 علي عبيد شريفالشخص الذي تنفذ اوامره بالابتسام حتى لو كان في مجلس عزاء، إنه: علي عبيد شريف:.

- اجد اصحاب الابتسامات الصفراء حجرا في طريقي

- اتهام وجه لي من البعض رغم انني احمل اوسمتى في ركبي المتسخه

- الاهتمام الزائد بكل مافيه لن يوصلك الى رضا البعض

- لعل تنمرا يعلمني شيئا كنت اجهله

***

لا يملك سلطة ولا يحمل سيفا ولا تحيط به مجموعة حماية ينفذون اوامره لا بل الرجل لا يصدر اي أمر ولايحرك به لسانه لكن ما ان يراه الآخرون بكامل عدته حتى ترتسم على وجوههم ابتسامة عريضة ليقوم هو بحفظها وارشفتها مع منح المبتسم نسخة منها علها تنفع في يوم عبوس قمطريرا او يستخدمها المحتفظ بها على طريقة .. (اذا ضامك الضيم اذكر أيام عرسك) وعلى طاري العرس تعالوا معي في دردشة جميلة مع الرجل البارع في صيد اللحظات الهاربة وتوثيق الابتسامات ومن يتمنى كل عريس ان يصادفه اول ما تتابط العروس ذراعه .

* هل للابتسامة انواء جوية وكيف تقرأها؟

* تختلف الابتسامات بتعابيرها منها صدقها بمن تلتقي ومنها يكون مصطنعه لتقبل الاخر

* عدد أنواع الزحف واشرح الزحف الحلال؟

* الزحف هو محاولة التقرب من الاخر بطرق التودد او التصرف المرئي وغالبا ما يكون هناك من ينتبه لتصرف الشخص الزاحف بعيدا عن كل النوايا حينها سيكون في دائرة الاثم

* ماذا يعني لك اللون البرتقالي؟

* لون كاذب لا صحة له انما استمد حاله من فاكهة اجحف طعمها منذ زمن طويل

* ايهما أصعب تسجيل هدف او إمساك بلحظة هاربة؟

* كلاهما يحتاج دقه انتباه في لحظه ان مرت لن تعود وهنا عشقي في اصطيادهما

* كيف تقرأ وجه من يقف امامك؟

* سنين طويله وانا احمل تلك الماكنه التصويريه ملأت جعبتي بكل رسومات الوجوه لذا اجد سهولة في قرائتها مابين من يتوددني ومن يتماثل بموده لعله يقنعني بمودته –

* هل الكاميرا قادرة على كشف دواخل النفس؟

* نعم شرط ان يكون حاملها ذكيا في حصد رضا الناس ومن غيرهم قد يتذمرون ويسيئون اليه

* لمن التقطت اجمل صورة؟

* اعدادا كثيره تعنون بجمال اصحابها منجز عدستي ويشهد لها ارشيفي

* كيف تتعامل مع الابتسامات الصفراء؟

* بصدقي بلغت قمة الامر وقال الحكماء .. ان غاية الناس لاتدرك

لذا اجد اصحاب الابتسامات الصفراء حجرا في طريقي لااحسب لهم اكثر مما يستحقون واضعهم خلف ظهري واذهب

* متى يصيبك الغرور؟

* اتهام وجه لي من البعض رغم انني احمل اوسمتى في ركبي المتسخة من اجل ان اكون وسط زاوية العين لكل جالس واصنع لهم صورا في قمة التقدير ومازلت متهما بالغرور

* على من يحسب المصور .. الفن او الصحافة؟

* في كل الاحوال خلدت العدسة تاريخا طويلا في المجالين اعلاه لكنها منسية في كل منجز وعن عدستي انها حره ارى وجودي بين الناس احب من اي مؤسسة

* هل تذكر اسمك الثلاثي؟

* نورس .. لقب اطلق منذ عام 2008 حينما كنت قريبا من مؤسسة المرسى وهذا ما وصفني به الدكتور شاكر الشرقاوي رئيس المؤسسة متمنيا له دوام العافيه وعن اسمي وقد لا يعرفني الكثير (علي عبيد شريف مواليد 68 بغداد)

* ماهي ردة فعلك عندما يتنمر عليك أحدهم؟

* في البدايات كنت انزعج لكن ما ان اعتدت الامر ووجدت الناس الوانا مختلفه وعلى حامل الكاميرا ان يتصرف بروح رياضيه ليستفيد ولعل تنمرا يعلمني شيئا كنت اجهله

* ايهما أكثر جمالية وصدقا الصورة التي تؤطرها دمعة او تلك التي تغلفها ابتسامة؟

* الفوتوغراف رساله علينا اتقانها بنسخ كل شيئآ خلق - لذا نجد كل الوجوه تختلف بتعابيرها فمن نسخها بمصداقيتها تكون اجمل من ان يحاول تغيير ملامحها ليشد انتباهها بجمال مصطنع

* هل يختلف تصوير الرجال عن النساء وبماذا؟

* نعم تصوير الرجال اكثر واقعيه وقريب من قمم الفوتوغراف اما نصويرالنساء ففيه تتعبنا انعكاسات الوهج المصنع حيث هنالك جزيئات من المساحيق ان كثرت ستفقد الصورة جمالها

* هل اوقعتك مهنة التصوير بمطبات؟

* بعدما اعتدت الامر بظل من يترقبني تعلمت ان اكون اكثر حذرا في كل الاماكن خشية الوقوع في مطب مع اي شخص لم يسمح لي بتصويره او قد يطلب مني مراقبة الصور التي صورتها في اي لحظه لاحترازات امنيه وغيرها وانصح كل المصورين ان يتمكنوا من تحديد فريم او مستطيل الصوره للشخص او المجموعه القصود تصويرها ولا يقترب ممن لم يسمحوا له ويكون تصويرهم خالي من اي شخص لايدري

* كم تتقاضى أجرا؟

* اعتمدت كاميرتي كمصدر رزق بعد ما اتعبتني مصاريفها ووجدت حلا مرضي في ان يكون هنالك اشتراك شهري رمزي لمن يود تصويره ولا اجبار بذلك وقد اجد هنالك من يساهم معي باضعاف ما طلبت منه ومنهم من يتحجج بكل وسيله من اجل ان لا يدفع لي

* هل شاركت بمعارض؟ وهل حصلت على جوائز؟

* لم اشارك في اي معرض .. يكفي ان هنالك نورسا لا يحتاج الى تعريف او ان يعرض منجزه ويبحث عن من يكون حاضرا ليمتدحه ، يشهد منجزي اليومي اقتراب عدد من يتابعني من الالف صوره يوميا وبأعداد تبشر بتزايد ولولا حرصي على عدم تحمل مشقة السهر من اجل نشرها كل ليلة لكن العدد اكبر بكثير

اما عن الجوائز بعيدا عن اهتمامات الحكومه فقد اكتفينا بجوائز عديدة وثمينه من كل المؤسسات الحيوية والناشطه من اجل محبة الوطن

* هل نافقت أحدا من الذين صورتهم؟

* قد لا اكون مبالغا ان الاهتمام الزائد بكل مافيه لن يوصلك الى رضا البعض

* لمن يحتاج التصوير أكثر الموهبة او الخبرة؟

* الموهبه بداية الطريق وان سرت في صحيح الطرقات والاستفاده من موهبتك حتما ستلملم خبرة في كل مفترق

* هل صورت نفسك؟

* نعم اجد في صورتي رسالة لكل موضوع اود ان ابينه بقصد التوضيح لما اقصد

* ماذا تعلمت من التصوير؟

* التصوير بحد ذاته مدرسه متكامله علمتني الكثير واخذت بيدي من قلة درايتي بكل مجالات الرقى حتى بلغت رفيقا لجميع صناع الحياة

* هل يختلف التعامل في التصوير بين المتحرك والثابت وكيف؟

* فرقا بين الحالتين .. المتحرك يحتاج تمكين جاهزية الماكنه باوضاع السرعه لتتمكن من تصوير الحركة أما الثابت فيحتاج الى تمكين الكاميرا وتسخيرها لاقتناء ادق التفاصيل لتصويره

* هل اضعت صديقا بسبب صورة؟

* نعم مجرد اختلاف اراء فيكون الاخير غير مقتنع ويذهب مجافيا ولعله يجدني يوما ابهى ويعود

* هل انت مشهور؟ ولو كنت كذلك ماذا جنيت من الشهرة؟

* لم ابلغ القمم وما انا الا نورسا محلقا في سماء رقاكم والشهره تكون اجمل عندما تكون محبة الناس والحمد لله

* ماهي علاقتك بالمتنبي الشاعر؟

* المتنبي الشاعر مدرسة حياتية متكاملة تعلمنا منها الكثير اما المتنبي الشارع فهو باب رزق وكرنفال محبة ودروب يلتقي في منعطفاتها الاحبة والمثقفين في موسم الجمعة . نعم كثيرا ما اندم خصوصا عندما احاول ان اصنع منجزا لاحدهم فيصيبني بخيبة امل لاختلاف وجهات النظر فأندم

* هل تمنيت أن تكون انت صاحب صورة التقطها مصور أخر؟

* نعم الحالة موجود وهي الدافع الرئيسي لكل هاوي ليصل الى ما يتمناه

* ماهي علاقتك بالأدب؟

* الادب فضاء جميل اتمنى ان اكون اكثر رقيا واتعلم

***

حوار: راضي المترفي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5730 المصادف: 2022-05-14 01:07:20


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5784 المصادف: الخميس 07 - 07 - 2022م