 مقاربات فنية وحضارية

حصـــان دافنشي .. لمحات مضيئة من تاريخ الفن (49)

49-DH7في عام 1482 أراد دوق ميلانو، لودوفيجو إلمورو، ان يكرم والده فرانسيسكو بنصب يفخر به، فقام بتكليف فنان ايطاليا الكبير ليوناردو دافنشي بنحت اكبر حصان في العالم.

 49-DH6

بدأ دافنشي العمل واضعا تخطيطات وملاحظات عديدة انتهت بتنفيذ النسخة الاصلية من الطين . الا ان المشروع لم يكتمل ولم يصار الى انجازالنسخة البرونزية النهائية لاسباب لم تعرف.ومن سوء الحظ تحطمت نسخة الطين الاصلية اثناء غزو ميلانو من قبل الجيش الفرنسي عام 1499 مما تسبب باسدال الستار على المشروع بشكل نهائي.

 49-DH2

في عام 1977 وبعد مرور قرابة خمسة قرون على ذلك المشروع الذي لم يكتمل، قرر الامريكي چارلز دنت اعادة الحياة للمشروع وتنفيذ مابدأ به دافنشي.

 49-DH7

ومن اجل ذلك قام چارلز دنت، وهو احد المولعين بالفنون التشكيلية ومن اكبر مقتنيها، بتأسيس شركة لجمع الاموال اللازمة لتنفيذ المشروع والتي قدرت ب 2.5 مليون دولار في نهاية السبعينيات.

49-DH4

قامت بعدئذ هذه الشركة بتكليف النحات الامريكي گارث هيرك بالتخطيط للعمل اعتمادا على عدد كبير من تخطيطات وملاحظات دافنشي المحفوظة في المتاحف الايطالية الا ان الاب الشرعي للمشروع چارلز دنت توفى عام 1994 تاركا كل مايملكه من مقتنيات فنية لتمويل هذا المشروع.

 49-DH3

في عام 1997 قررت ادارة المشروع تكليف النحاتة - الباحثة نينا أكامو بالتعاون مع گارث هيرك للوصول الى شكل الحصان النهائي حيث قامت هذه النحاتة بدراسة مضنية نقبت فيها بكل الملاحظات والاشارات والتخطيطات التي تركها دافنشي اضافة الى دراسة تشريح الحصان الاندلسي الذي كان مرغوبا من قبل الدوق آنذاك والسبب في هذا البحث هو ان التخطيطات والملاحظات الكثيرة التي تركها دافنشي لم تكن موحدة ولم تشر الى الشكل النهائي للحصان .

 49-DH5

في عام 1999 اكتمل المشروع ونصب الحصان في بارك فريدريك ميجر في گراند رابدز في ولاية ميشگن. ارتفاع الحصان 7.5 متر ووزنه 15 طن.

 49-DH1

 

مصدق الحبيب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

دافنشي من ألمع العقول الفنية و ابتكاراته لا تعد و لا تحصى و كتابه فن التصوير من أهم الكتب التي تعالج علاقة الضوء و النسبية بتصوير و تشكيل الأجسام. يبدو لي انه قريب من التعبيرية حيث أنه يسقط ذاته على موضوعاته و يمنحها لغة خلصة بها وظيفية و استاطيقية.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

لوحة عالمية.. رسمها الرسام الاسباني Bartolome Esteban Murillo المولود في كانون (الأول 1617 أو الثاني 1618) المتوفى في 3 نيسان 1682م

لوحة هزت روما: رجل مسن حكم عليه بالموت جوعاً وسُمح لأبنته بزيارته بشكل يومي.. يتم تفتيشها بشكل دقيق جداً حتى لا تستطيع ادخال الطعام لوالدها.. كانت تشاهد والدها يومياً وحياته تتلاشى بسبب الجوع.. تشاهد جسد والدها الممتلئ يُجلد من شدة الجوع .. والدها الذي رعاها و حماها منذ ولادتها.. الذي اطعمها وكساها.. حتى اقدمت على فعل يرى به البعض بشاعة كامنة و كسر لرابط الاب وابنته..

أطعمت والدها من حليب ثديها حتى ضبطها الحرس ما سبب صدمة لهم و لمنفذي الحكم الذين انبهروا بما فعلت و اطلقوا سراح والدها تبجيلاً لحبها الذي تخطى اقدس الحدود. أن الضرورات تبيح المحظورات، شرب النبيذ مثلا إذا لم يكن سواه دواء. الإسلام السمح يجيز ( إرضاع الكبير )


تنافس الرسامون في رسم القصة كل من منظوره الخاص ومن أشهر من رسموها روبنز وفان بابورين وتشارلز ميلين

http://www.akhbaar.org/home/assets/BARTOLOME%20ESTEBAN%20MURILLO%201617%20Seville%201682%20%20Roman%20Charity.JPG

Dh. Gharib
This comment was minimized by the moderator on the site

ماعلاقة هذا الكلام بموضوع حصان دافنشي؟؟؟ثم اننا سبق وان نشرنا عن هذا الموضوع بعنوان "قصة الاحسان"

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

شكري الجزيل للاستاذ صالح الرزوق وامتناني لمتابعته واضافته الجميلة.

مصدق الحبيب
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3351 المصادف: 2015-11-08 03:59:59


Share on Myspace