 استطلاع

استطلاع: هل ازمة (أهل السنة) في العراق حقيقة ام مفتعلة؟

حذر رئيس مجلس النواب العراقي خلال زيارته لامريكا من ان (السنة في العراق قد يفكرون بخيار الانفصال). وقال النجيفي رداً على سؤال عن تقييمه لأوضاع السنّة حالياً في العراق إن:

 

 "الانطباع الذي لديّ من خلال الزيارات واللقاءات إنهم يشعرون بالإحباط الشديد وبأنهم مواطنون درجة ثانية وغير مشاركين حقيقة في السلطة، وهذا أمر خطير يجب أن يُعالج بحكمة وبسرعة قبل أن تتطور الأمور إلى التفكير بنوع من الانفصال أو الإجراءات التي تضمن الحقوق"*

 

- اعتبر بعض المحللين التصريح طائفيا يستهدف استقرار البلد، ويشجع على الانفصال، ويمهد لقيام دويلات بدلا من عراق واحد ..

- فيما اعتبره اخر خطابا موضوعيا يقصد معالجة واقع يعيشه ابناء المناطق الغربية والشمالية الغربية.

- بينما تمادى ثالث بان الخطاب يمهد لتنفيذ خطة تقسيم العراق، لفض النزاعات السياسية وانهاء الصراع على السلطة.

- ولم يتوان رابع بان يعتبر الخطاب استفزازا سياسيا. وليس هناك ازمة اسمها اهل السنة، وانما هي ازمة مفتعلة يراد لها ان تساهم في تحقيق مكاسب سياسية.

 

وعلى هامش هذا الجدل: يذهب بعض السياسين الى ان الحل يكمن في عراق موحد، تسوده العدالة بين الطوائف والقوميات .. ويرى الاخر ان الاقاليم هي الحل الأمثل، بعيدا عن الاحتكاكات الطائفية. ويدعو الاخير الى التخلص من المركزية والسماح للمذاهب والقوميات لتمثيل نفسها وتحقيق طموحاتها ضمن حدود اقاليمها.

 

في خضم هذا الجدل المتصاعد، وظهور بوادر ازمة جديدة (للاسف الشديد)، اسمها: (حقوق اهل السنة)، ينبغي ان يكون للمثقف/ة موقفا محددا، يساهم في ترشيد وعي الناس. لذا نختزل الازمة المتوقعة بالسؤال الاتي:

 

هل ازمة (أهل السنة) حقيقة ام مفتعلة من قبل بعض السياسيين؟ وما هو الهدف من وراء ذلك؟

 

يرجى من الجميع المساهمة في اثراء الحوار من خلال حقل التعليقات، وضمن ضوابط النشر .. مع الشكر الجزيل

 

المثقف

29 – 6 -2011

 

 

النجيفي: الإحباط قد يدفع السنة إلى الانفصال

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

نعم هناك استهداف حقيقي للسنه في العراق واحسن الحللول هي الاقليم

الزنكي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1758 المصادف: 2011-06-29 05:02:14


Share on Myspace