 استطلاع

استطلاع: ماذا سيختار المثقف/ة لو خيّر بين أمرين؟

رغم الفرح الغامر بالثورات العربية.. ورغم التوقعات الكبيرة بسقوط دكتاتوريات اخرى، غير ان بعض المحللين يطالب بالتريث، وعدم التمادي بالتفاؤل،

فربما افضت الثورات الى مزيد من التدخلات الاجنبية، والتفريط  باستقلالية القرار الحكومي.

 

 او ان التحولات الجديدة تمهد لتسلق السلفيين والتكفيريين او تكريس الاستبداد باسم الدين ورجل الدين، مما يعني الانهيار الحضاري، سيما وهؤلاء يسعون لتطبيق احكام مجتزئة عن سياقاتها التاريخية، سمتهم التحجر على النص، وعدم فقهه وفقا لمقتضيات الزمكان وفعلية موضوعات الاحكام، مستغلين الوعي المتدني، وبساطة الشعوب المسلمة، وطيبتها. وليس هناك ادل من مظاهر العنف والارهاب ومنطق التكفير وعمليات القتل المروعة التي ترتكبها الحركات الاسلامية المسلحة، يوميا وفي اكثر من بلد.

 

وحينئذ ماذا سيكون الموقف حينما يدور الامر بين بقاء دكتاتور متسلط، يصادر الحريات، ويضطهد الشعب، او المساهمة في انهيار الانظمة الاستبدادية، رغم عدم ضمان مستقبل افضل لشعوب تلك البلدان؟

 

من اجل التوفر على اجوبة تساهم في ترشيد الوعي، نختزل القضية بالسؤال الاتي:

 

ماذا سيختار المثقف/ة لو خير بين أمرين: تأييد ومساندة الثورات العربية مهما كانت النتائج، او التريث الى حين اعداد قاعدة جماهيرية تعي مسؤولياتها تجاه الحكم؟

 

نرجو من السيدات والسادة المساهمة في الاستطلاع من خلال حقل التعليقات، مع  جزيل الشكر والاحترام

 

صحيفة المثقف

23 – 7 -2011

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1782 المصادف: 2011-07-23 05:09:36


Share on Myspace