 مناسبات المثقف

المثقف .. سنة سابعة من العطاء

majed algharbawiaسبعة أعوام كانت المثقف وما زالت عطاء متدفقا، فكرا وثقافة وأدبا وسياسة .. سبعة أعوام تزهو وترقى بمعية نخبة مستنيرة .. أقلام هدفها الحقيقة .. تتعالى وتسمو في موضوعيتها وصدقها، فشكرا لكل من ساهم في اثراء صفحاتها.

 

قبل الانطلاق في رحاب سنة جديدة، سنتوقف قليلا لمناسبة مرور سبعة أعوام على صدورها في يوم 6 – 6 – 2006 ..، لنراجع سجلنا وما انجزناه في هذا العام خاصة.

 

- جهود كبيرة راكمتها أسرة التحرير منذ تأسيسها .. واصلت الليل بالنهار من أجل نافذة إعلامية متوازنة، تعنى بالمثقف ومواقفه ومنجزاته. وبهذا الشكل احتفظت المثقف بموقعها على الشبكة العنكبوتية، ونافست مواقع اتصفت بقوة امكانياتها المادية .. بينما ظل رصيد المثقف ثقة القارئ، وحرص أسرة التحرير على تقديم الأفضل رغم صعوبة الموازنة بين مبادئنا، وما تقضيه ضرورة الإعلام احيانا.

 

- في العام السابع كما في الاعوام السابقة، واصلت المثقف مشروعها على مستوى الصحيفة والمؤسسة، وكانت وتيرة الاقبال متصاعدة، رغم ما واجهنا هذا العام من تحديات، كان على رأسها الاختراق المروع، الذي كاد ان يطيح بموقعنا، لولا تدارك مهندسينا الاعزاء. كما رافق تطوير الموقع هذا العام تلكؤ تقني، سنتجاوزه بهمة التقنيين النبلاء. ان اللحاق بالتطور التكنولوجي بات لا يخلو من تبعات خاصة حينما يكون ارشيف الصحيفة عبئا ثقيلا، فان المحافظة عليه، وعلى نسقه الاخراجي يتطلب مهارة خاصة.

 

- في هذا العام تنوعت الابواب استجابة لحاجات النشر، كما ان اخراج الصفحة الأولى تطلب اعادة ترتيبه بشكل يتيح وقتا أطول لعرض المقالات. وفي خطوة لتفادي بطء الصفحة الرئيسية تم استحداث مدخل سريع، يستجيب لخطوط الانترنيت الضعيفة. وننتظر تحديثات أكثر ملائمة لوضعنا الاعلامي.

 

- استمر نشاط الأبواب جميعا كما في السنوات السابقة، كما اتسعت المشاركة من قبل كتّابنا وكاتباتنا، فكريا وثقافيا وادبيا. أما على صعيد السياسة فان مواكبة الأحداث اثبتت جدارة كتابنا ومحللينا، يظهر ذلك جليا من خلال التفاعل مع كتاباتهم، ومع استطلاعات الرأي التي دأبت المثقف على نشرها شهريا. اضافة الى ملف (العراق بعد عشر سنوات)، الذي شارك فيه نخبة من كتابنا وكاتباتنا، وباب جدل سياسي.

 

- في هذا العام كانت هناك انشطة للمثقف كمؤسسة في عدد من الدول، من خلال توزيع جوائزها على الفائزين، أو من خلال تكريم بعض الرموز الفكرية والأدبية:

- مشاركة المثقف في توزيع جوائز الفائزين في بغداد برعاية ملتقى المثقف العراقي، وقد ألقى كلمة رئيس المؤسسة بالنيابة الاستاذ حمودي الكناني.

- مشاركة المثقف في توزيع جوائز الفائزين في تونس برعاية نادي الشعر، وقد ألقى كلمة رئيس المؤسسة بالنيابة الدكتور المختار بن اسماعيل.

- مشاركة المثقف في توزيع جوائز الفائزين في تكريت – العراق برعاية ملتقى المثقف العراقي، وقد ألقى كلمة رئيس المؤسسة بالنيابة الدكتور سعد الصالحي.

- مشاركة المثقف في حفل تكريم الروائي جمعة اللامي في دبي وقد ألقت كلمة رئيس المؤسسة بالنيابة الأديبة ذكرى لعيبي.

- مشاركة المثقف في حفل تكريم ا. د. قاسم حسين صالح بجائزة العنقاء، وقد ألقى كلمة رئيس المؤسسة بالنيابة الدكتور هاشم عبود الموسوي.

فضيلة الكنزبرا ستار جبار حلو رئيس الطائفة المندائية ينوب عن المؤسسة في تكريم جريدة العهد

 

التكريم  في هذا العام شمل:

- نخبة من كتّابنا بجائزة المثقف لعام 2012

- جائزة الابداع التي شملت شخصيتين كبيرتين.

- جائزة المرأة لنخبة من كاتباتنا لمناسبة يوم المرأة.

- شهادتا تقدير لكاتب ومحررة.

- تكريم صحيفة العهد المندائية

 

نشاطات المؤسسة

- صدر هذا العام (6)، الحاقا بما صدر في السنتين الماضيتين

- اجراء حوار مفتوح مع شخصيتين بارزتين

 

النشر

استمر معدل النشر مرتفعا هذا العام وتراوح بين 30 الى 50 مادة يوميا

 


شكر وتقدير

بدءا اتقدم بجزيل الشكر لقرّاءنا الاعزاء، ومن ثم الى كتّابنا وكاتباتنا، سندنا في مشروعنا الثقافي، ممن لم يتوانوا عن تقديم كل ما بوسعهم، كما ان حضورهم فاعل في مشاريعنا، خاصة على مستوى الملفات، حيث المشاركات كبيرة في ملفين مهمين هذا العام.

 

اتقدم أيضا بالشكر الجزيل لأسرة التحرير، وطاقم المؤسسة، وأشكر جهودهم الكبيرة من أجل رفعة المثقف، وأخص:

 

الأديب الاستاذ سلام كاظم فرج، من خلال جهوده في باب النقد الادبي سابقا، وباب مرايا حوارية اضافة الى مشاغل مكتب مؤسسة المثقف في العراق، وتمثيله ضمن نشاطات ملقتى المثقف، وتواصله المستمر مع الكتاب والكاتبات.

 

الشاعرة الفاضلة ميادة أبو شنب لتحملها اعباء التحرير اضافة الى:

- ادارة باب نص وحوار (اشرافا واعدادا).

- اعداد ومتابعة ملف يوم الشعر العالمي، حقق نجاحا رائعا بـ (57) مشاركة.

- اعداد ومتابعة ملف المرأة والمجتمع .. الطموحات والقابليات، حقق نجاحا باهرا بـ (65) مشاركة.

- مشاركتها في أبواب اخرى (تحريرا واعدادا).

- متابعة شؤون التحرير.

 

الأديبة الفاضلة د. ماجدة غضبان ونشاطها في باب مواربات، وهي تتناول أهم القضايا رغم ما فيها من تحديات، وقد اتصف الباب بقوة حضوره وتفاعل القرّاء معه من مختلف الاتجاهات.

 

الأديبة الفاضلة رشا فاضل ونشاطها الكبير في باب التكريم، وما تبذله من جهود مضنية.

 

الاستاذ مصطفى الأدهم، الذي أشرف على  باب جدل سياسي، وحقق نجاحا ملموسا، وكان تجربة أولى لتنشيط الجدل السياسي، نأمل ان يستمر معكم الاستاذ العزيز ببرنامج سياسي جديد هذا العام.

 

الاستاذ الدكتور عامر هشام، ودوره العلمي في ادارة باب ثقافة صحية وما بذله من جهد للاجابة على اسئلة القرّاء الصحية.

 

الاديبة ذكرى لعيبي، ودورها في متابعة شؤون التحرير.

 

- أشكر كل من اناب عنّا في الملتقيات والمهرجانات، وأخص: الاستاذ حمودي الكناني، د. المختار بن اسماعيل، د. سعد الصالحي، الاديبة ذكرى لعيبي، د. هاشم عبود الموسوي. وفضيلة الكنزبرا ستار جبار حلو رئيس الطائفة المندائية

 

- اتوجه بالشكر الجزيل لثلاثة من الشخصيات الناشطة جدا، وأقصد الاستاذ زاحم جهاد مطر، د. سعد الصالحي، والشاعر سوف عبيد. فجهودهم كانت كبيرة ومشكورة في انجاح المهرجانات المشار اليها آنفاً. ولا يفوتني ان أشكر كل من ساهم معهم وعضّد موقفهم.

 

أشكر العاملين بنشاط في مؤسستنا وأخص:

الاستاذة نور حامد، في الشؤون الادارية.

والاستاذ حسن موسى في العلاقات العامة.

 

اخيرا اتقدم بالشكر لطاقم الهندسة الذي عمل معنا وما زال، وأخص المهندس حيدر البغدادي، والمهندس ياسين مخلوقة، والمهندس محسن سهيلي.

 

اتمنى ان نبقى معا من أجل مشروعنا المشترك وأتوجه بالشكر ثانية لقرّاءنا وكتّابنا وكاتباتنا، ومن الله نستمد العون والسداد

 

ماجد الغرباوي

رئيس صحيفة ومؤسسة المثقف

6 – 6- 2013 م

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2466 المصادف: 2013-06-06 09:19:57


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5823 المصادف: الاثنين 15 - 08 - 2022م