ملف - يوم المرأة

تنحني لها القلال .. لتقطف هذه الثمار ! / بلقيس الملحم

إكليلا من زهور المحبة والسلام والأمنيات القلبية أضعها بين يدي كل امرأة، تقديرا لسعيها في طلب الضياء بمناسبة يومها العالمي


 

تنحني لها القلال .. لتقطف هذه الثمار !

" المرأة أبجدية، لا يتعلمها إلا من محى أخطاءه في الكتابة !! "

" في هذا اليوم، ليكن ضماد الرجل : صدر امرأة، أصابعها الزيتية، وبعض من حنين .. "

" تدرك المرأة قيمتها بحريتها، وإذا ما سُلبت فستطرح القيودَ أرضا ً!"

" في اليوم الذي تُتوَّج المرأة فيه، ليست بحاجة إلى فستان أبيض تلبسه، ولا إلى حذاء سندريلا البلوري، هي بحاجة إلى قانون تُقارع به الظلم والاستبداد..! "

" بالحب تنتصر المرأة، وبالعنف يخسر الرجل! "

" ما يفسر الضلوع النَّخِرة، والحناجر المبحوحة، وصخب الصُّحف اليومية . هو أن حقوق المرأة أصبحت تُأخذ لا تُعطى، ومن تُقرِّر أخذها فعليها أن تسلك سبيلا ممهدا بالحجارة، سالَّة السيف من غمد الأزهار.! "

" إهمال صوت المرأة سيخلفه قرع الطبول، لذا فلنترك الأشجار تغني بدلا من خرق آذاننا بأصابعنا ! "

" نعم للمرأة الينبوع، نعم للمرأة المصباح، نعم للمرأة البسمة، نعم للمرأة النبيلة، نعم للمرأة الوطن، ولا وألف لا لمعاول الظلام ..! "

" العقلاء وحدهم من لا يفرقون بين الرجل والمرأة، أيُّهم خصم الحق! "

" يؤسفني حين تنال المرأة حقوقها في أبعد الدول عن الله! "

" في غابة وحشية أعلن احتفالي بهذا اليوم، فكل عام والمرأة تناضل من أجل كرامتها، وعليها أن تستمر في سعيها إلى ذلك .. !"

" تسلَّحي بالعلم، بالفكر، بالمال، ودعي مساحيق المتابكين عليك تسيل في المغسلة ..!"

" ليست الماسة ما تُجمِّل الأسنان، ولا الصوت الخاضع ما يجمل قبح شفتيك، شيء واحد يمكنه أن يخلق من فمك نافذة بلون الزمرد، إنه المنطق وقليلا من حمرة الحياء "

" في هذا اليوم، لنعلن العصيان على الابتذال، والاسترجال ولنكن فقط نساء بطعم الأنوثة! .. "

" هناك فرق بين التضحية و الضَّحيّة، فلا تكوني ضحية جهلك ! "

 

بلقيس الملحم/ شاعرة وقاصة من السعودية

 

خاص بالمثقف، ملف: المرأة المعاصرة تُسقط جدار الصمت في يومها العالمي

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2053 الخميس 08 / 03 / 2012)

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2011 المصادف: 2012-03-08 05:25:40


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5779 المصادف: السبت 02 - 07 - 2022م