المثقف - أقلام حرة

حزب الكلاب؟ / داود سلمان الكعبي

dawd_alkabiهناك حديث يقول: إن للكلب احد عشر صفة من صفات المؤمن: الوفاء القناعة،الصبر الأمانة،الشجاعة الذكاء، الغيرة التواضع،الإخلاص، الاعتراف بالجميل، ونكران الذات.

فضلا عن كل هذا فان علماء الحيوان يذكرون في مصنفاتهم وكتبهم صفات ومزايا وخصائص للكلب ربما لا يصدقها العقل للوهلة الأولى. فهذا كمال الدين الدميري صاحب كتاب (حياة الحيوان الكبرى) يقول: الكلب حيوان شديد الرياضة كثير الوفاء وهو لا سبع ولا بهيمة حتى كأنه من الخلق المركب لأنه لو تم له طباعة السبعية ما الف الإنسان ولو تم له طباعة البهيمة ما أكل لحم الحيوان. ويضيف ومن عجيب طباعة انه يكرم الجل من الناس وأهل الوجاهة ولا ينبح أحدا منهم، وربما حاد عن طريقه وينبح الدنس من الناس وضعيف الحال، ومن طباعة البصبصة والترضي والتودد والتألف بحيث إذا دعي بعد الضرب والطرد رجع، وإذا لاعبه ربه (صاحبه) عضه العض الذي لا يألم ويقبل التأديب والتلقين والتعليم حتى إذا وضع على رأسه مسرجة وطرح له مأكول لم يلتف إليه مادام على تلك الحالة، فإذا أخذت المسرجة عن رأسه وثب الى مأكوله.

وينقل الدميري في كتابه حديث عن ابن عباس عم النبي( ص) يقول فيه (كلب أمين خير من صاحب خؤون). ويذكر الدميري أيضا قصصا وحكايات كثيرة عن وفاء الكلب وغيرته وشجاعته وفاءه لصاحبه، لا يتسع المجال لذكر تلك القصص والحكايات واحيل القارئ الى قراءة الكتاب.

يروى أن الشاعر الفيلسوف ابو علاء المعري دخل حلقة الشريف المرتضى وكان ضريرا فعثر برجل فقال له من هذا الكلب؟!، فأجابه المعري: الكلب من لا يعرف سبعين اسما للكلب، فسمع السيد المرتضى ذلك الجواب فقربه إليه. وهذه معلومة أخرى تضاف الينا عن الكلب.

وبما أن معظم ساستنا لا يمتلكون أي صفة من هذه الصفات التي يحملها الكلب. لذا ندعو إلى تأسيس حزب سياسي نطلق عليه (حزب الكلاب) ونعني به المضمون لا المعنى أي يحمل هذا الحزب الصفات نفسها التي يحملها الكلب ننقذ بها العملية السياسية من التردي الذي تمر به الآن.

فعلا كل الذين يؤمنون بهذه الأفكار والمبادئ إرسال سيرتهم الذاتية لغرض الانضمام الى هذه الحزب، على إننا سوف نشارك في الانتخابات النيابية القادمة..

والله ولي التوفيق .

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد: 1695 الاحد 13/03 /2011)

 

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1650 المصادف: 2011-03-13 10:39:22


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5741 المصادف: الاربعاء 25 - 05 - 2022م