المثقف - نصوص أدبية

يوسف لا يأتي

amar ibrahimezatيوسف لا تفتح جبك للآتي ..

ستفوح عفونتنا ...تتلطخ بالإثم براءتنا

 


 

يوسف لا يأتي \ عمار إبراهيم عزت

 

الضحكات غادرت اعشاشها ..

في موسم الهجرة الى الضياع ..

يوم كانت أشجار الوطن ..

تطعمنا ثمار الغربة ..

والغربة تسقينا دفأك يا وطن

بالأمس ..حاورتنا بصمت وجوه ..

تكورت بقوقعة حشرجاتها

حماقة الجريمة ...تنهش اللحم ..

وتبقي العظام شاهدا عليها

عنفوان القاتل ..يزرع أشلاء في غير اماكنها

صبر الضحية ..تستهزئ منه الحسنات

قال: ائتوني بقميصه ......

الليل طويل ....لا تتعذر بدم كذب"..

تمتزج حبات العرق ........

وبقايا ذرات تراب شوارعنا

تنبت ذاكرة الطين ..

بعمق الجرح الغائر في جسد بلادي

تغتال نبوءتنا .. أقلام تحترف التزوير

يوسف لا تفتح جبك للآتي ..

ستفوح عفونتنا .....تتلطخ بالإثم براءتنا ...

والذئب يعود ...حتما سيعود ..

يغرس انيابه ....

ينهش لحمك بعمق التهمة ..

عمق التأريخ ..

حين تشوه كف التأريخ براءته ..

من دمك.... يا هذا المقتول ..

 

2

يوسف لن يأتي

الملأ المتخاذل من نصرتك ..

لم تحملك قوافلهم ..

لم ترعاك زليخة ...

بات العشق الممنوع مباحا ..

مقاهي العشاق ...

حانات الليل ..

فتعري ....يوسف لن يأتي ..

والنسوة لن يبهرها القادم ..

القادم شبح ...سيحلق ابدا فوق الجب ..

ليحرس اخر قطرة دم ..

تدين القاتل ...وابوه ضرير ...

يعرف ان قميصك يا يوسف ..

يحمل طعم الطين ...

ولون دم المقتول ...

ورائحة دناءتنا ...

والذئب طليق.

 

العراق – الناصرية

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

القادم شبح ...سيحلق ابدا فوق الجب ..

ليحرس اخر قطرة دم ..

تدين القاتل
.....................

تحية لك اخي العزيزعمار
وكل عام وانت بخير
رائع ما سطرت لنا اناملك من فيض حروف توشحت الحزن لكنها تبث من ثناياه
رذاذ الامل وبشرى تحقيق الحلم الاخضر الذي ينتظره المستضعفون في الارض

ما اروع تلك الحروف التي رسمت بتناسق جميل لا لوان لوحة البشرى في سماء ملبدة بغيوم الحزن الذي يحاكي معاناة الانسان الذي كاد ان يكون ذئبا اخر يصطنعه اخوة يوسف , ليصنعوا من اضلاعه مقصلة الصلب
تحت لائحة الزيف
لازال الذئب هو الذئب ولازال يئن من وجع تلك الكذبة الكبرى ولازالوا اخوة يوسف يطاردون ذلك الشبح ولكن هذه المرة سيعود الشبح رغم انوف اخوة يوسف عزيزا
على الارض المباركة كما كان يوسف عزيزا في مصر

لااطيل في المقال حتى لا افسد جمالية النص بحروف يتيمة تنتظر حنان لوحتك الجديدة
لازلت انتظر عمار الشاعر قبل ان يكون صديقا

عبد الكريم السعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الفاضل عبد الكريم السعيد \ اسعدني جدا تعليقك واضاءتك الرائعة لجوهر النص وثيمته ... ممتن لو اضفتني الى لائحة اصدقائك https://www.facebook.com/amar.iz.5

عمار ابراهيم عزت
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز الاستاذ عمار
تحية لك ايها الشاعر الرائع
اتشرف بان اضيفك الى قائمة الاصدقاء ولكنك صديق عزيز في صفحة القلب قبل صفحة الفيسبوك
وحاليا عندي مشكلة فنية او خلل فني في صفحتي على الفسبوك بحيث لا استطيع الدخول اليهاومحروم حاليا من التواصل مع الاصدقاء
وان شاءالله عن قريب يتم اصلاح الخلل واستطيع الدخول اليها وساضيفك الى الائحة وسوف نستمر في التواصل باذن الله
تحية من الاعماق ايها العزيز

عبد الكريم السعيد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2522 المصادف: 2013-08-01 15:45:49


Share on Myspace