المثقف - أقلام ثقافية

قصور الرمال

1shaweqi moslmani- (مثنى وثلاث ورباع): القصّة المشهورة تفيد إنّ قطّتين سرقتا قطعة جبن واختلفتا على القسمة، واحتكمتا إلى القرد العامل قاضياً، وهذا الأخير قطع الجبن إلى قطعتين كيفما اتّفق. ورجحت كفّةٌ من الميزان على كفّة، فقضم القرد القاضي من القطعة التي رجحت كفّتها قضمة كبيرة، فرجحت كفّة قطعة الجبن الثانية، ولمّا قصد القرد أن تتساوى الكفّتان، أو هكذا بالظاهر، قضم قضمة كبيرة من قطعة الجبن التي رجحت كفّتها، فاختلّ الميزان لصالح الأولى، فقضم منها، وهكذا دواليك. ولمّا لحظت القطّتان إنّ القرد القاضي اللعين سيأتي على الجبن كلّه صاحتا به: "نحن نرضى القسمة كيفما كانت" فقال لهما: "لا لا، فإذا أنتما رضيتما فإنّ العدل لا يرضى"!.

**

متى يفهم جاهل في لبنان إنّ مجرماً ما يقضم مرّة من قوى "14 آذار" ومرّة من قوى "8 آذار" ودائماً من عابري السبيل؟. ومتى يفهم الجاهل إيّاه إنّ شرور تدخّل طرف ثالث بين اللبنانيين، وخاصّة ذاك الطرف الذي يعمل تاريخيّاً في خدمة إسرائيل، ستطال الجميع، وسيخسر الجميع من أهلهم وأبنائهم وأحبّتهم وأصدقائهم ومن أموالهم وممتلكاتهم؟.

**

متى يفهم جاهل لبناني إنّ المؤمن لا يُلدغ من الجحر مرّتين، فكيف وهو يُلدغ من الجحر ذاته مرّات؟.

 

2 - (البكاء)

أوّلُ عوارضِ سوءِ الفهم هو هذا البكاء.

 

3- (فالج لا تعالج!)

سألتني أمّ سمير، المسنّةُ والطيّبة القلب، وهي والدة الصديقة أورور، باعتباري "شيعي" لماذا "الخلاف" السنّي الشيعي؟ ولماذا لا يتّفقا؟. وسبقتني ابنتها الصديقة أورور، وقالت لأمّها، كأنّها تقول "فالج لا تعالج" وفيما هي تبتسم: "حتى يِتِّفِق بالأوّلْ الماروني والأرثوذكسي"!.

 

4 - (العبد)

ورجعَ مثقّفٌ عبداً عند صاحب الذهب، والفضّة، والسيف.

 

5 - (قصور الرمال)

انظرْ إلى قصور الرمال ليس فيها حجر على حجر!.

 

6 - (قال)

النظرة فراغ، الصوت فراغ، الإحساس فراغ، القلب فراغ، الروح فراغ، والفراغ أمامه، والفراغ خلفه، وعن يمينه وعن يساره، وفوقه وتحته.

 

7 - (سليل الفراغ)  

صرخوا به: ماذا تفعل هنا يا سليل الفراغ؟.

 

8 (مَشهد)

زحمةٌ في المتحف، دائماً توجد زحمة

وأنا أنظر إلى التماثيل واللوحات الملوّنة

لجنودٍ بريطانيين يحرسون أكداس الأفيون

ومبشّرين بقلنسوات يثرثرون بضوضاء

وصوَر مرعبة لمجرمين راكعين

لهم ضفائر طويلة مشدودة إلى أمام

فيما شفرات عريضة تنهال على الرقاب

وإقطاعيين منحطّين يشربون من أثداء فلاّحات

كلّ ذلك هو من نفايات الماضي

الشبابُ الكثر في المتحف

هم في رحلة، جميعهم يبدون لي أصحّاء

أشدّاء وحديثين، ينظرون إلى الصين القديمة

كشيء من الماضي، أو من عالم غريب

إنّما المشكلة في الأجانب المتوحّشين

الذين ما تزال تعتقد بهم محطّة "CNN".

 

David Wansbrough شاعر أسترالي.

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2688 المصادف: 2014-01-14 04:08:46


Share on Myspace