المثقف - شهادات ومذكرات وشخصيات

الحركة الادبية والفنية في قضاء شط العرب (التنومة)

sadam alasadiالادب غذاء الروح وموسيقى النفس ولا تخلو بقعة ارض منه اينما وقعت فكيف بالعروس النائمة على دفء شط العرب – مدينة التنومة فقد تألق هذا القضاء موقعا وسكانا ً وخاصة بعد ثورة 1968 واسباب ذلك واضحة لكل متابع ومنها جامعة البصرة التي كانت في القضاء نشأة وولادة حتى انتقلت بعد ذلك ايام الحرب في الثمانينات وموقع المنطقة القريب من المركز ووجود المنظمات الجماهيرية التي حرصت على قيادة الشباب والاقلام الشابة والتنومة معروفة بشبابها وادبائها ومثقفيها فهي التي خرجت اجيالا تمتد الى اربعة عقود منذ الخمسينات ومطلع التسعينات وهكذا سميت الحركة الادبية في القضاء للأسباب المبينة ولوجود المواهب الادبية والثقافية والفنية .

ولغرض الاختصار اود ان اقسم الاغراض والالوان الادبية والفنية هذا التقسيم:

(بداية الحركة الادبية في مطلع الستينات وحتى اليوم فقد وجد الاديب والمسرحي والقاص والخطيب والشاعر وكذلك الفنان الرسام والخطاط والنحات)

1- فترة الستينات من 59/69 الشاعر عبود عنيد هاشم الذي صدر له مجموعة شعرية وكان الشباب الاوائل طلبة في الاعدادية وبعضهم في المعاهد والجامعة ومن هؤلاء .

- صباح عطوان الزيدي الكاتب المسرحي المعروف في تلفاز العراق

- المطرب رياض عبد الزهرة الذي سمي برياض احمد

- الاستاذ صباح الربيعي المذيع المعروف وخريج قسم اللغة العربية

- السيد قاسم عبد الهادي السواد – خريج الاعدادية شاعر يعمل في النفط

- السيد حسين علي الطيار – خريج المتوسطة

- الدكتور صدام فهد الاسدي – استاذ حاليا في كلية التربية

- الدكتور قصي الشيخ عسكر استاذ في بريطانيا

- عبد الله ياسين شاعر شعبي

 

2- فترة السبعينات من 71/ الى مطلع الثمانينات 1980

كانت نفس الاسماء المشار لها في اعلاه منذ انتقل الكاتب صباح عطوان الى بغداد للعمل في الصحافة وكذلك الاستاذ صباح الربيعي والاستاذ قصي سافر الى الخارج ولم يرجع حتى الان وقد ظهرت بعض الاصوات الادبية والثقافية منها:

- الاستاذ الشهيد حسين زيدان دويج الذي عمل في المنظمات الشبابية وانتمى الى نقابة الفنانين في البصرة وقد استشهد في معركة القادسية عام 1987

- الشاعر الشعبي هاشم مزيد الجزائري . يسكن كربلاء حاليا

- الاستاذ عدنان حميد مشيمش قارئ مثقف وكاتب قصة وخاطرة / معلم قديم

- الاستاذ محمد جاسم بلال المعلم في مدرسة الصمود وهو شاعر ويكتب قصيدة عمودية جيدة ولم يطبع ولم ينشر / حاصل على شهادة ماجستير في العلوم الدينية

- النائب ضابط المتقاعد عبد الرزاق عبد الصاحب النجار يكتب القصيدة الشعبية والفصيحة .

- الرسام والخطاط سامي فهد الاسدي الطالب في مدرسة التنومة ومتوسطة شط العرب والذي خرج من القطر سنة 1971 وتوفي سنة 1995 هو من الفنانين العراقيين المشهورين في الخارج .

- الشاعر الشعبي جبار داحس مزيد الصكر كاسب لم ينتم للتعليم وكان يمثل في المسرحيات التي تعرضها المدارس والكليات

 

3- فترة الثمانينات وما بعدها:

ظهرت اقلام مبدعة وفنانون مقتدرون فهم:

- الرسام المشهور في القضاء ثامر عبد الصاحب خريج معهد الفنون الجميلة والذي كان يعمل في المنظمات الجماهيرية الفتوة والشباب .

- الرسام يوسف قاسم كريم وهو عامل في احدى الشركات .

- المخرج والممثل المسرحي محمد سعيد الذي كان طالبا ً في الاعدادية وقام بأخراج بعض الاعمال في القضاء قدمت اثناء الاحتفالات وخاصة ايام الحرب

- الفنان والمطرب عدنان عذار الذي كان يغني الاناشيد

- الشاعر حبيب سبيط الذي ركز اهتمامه على الاغنية والنشر في الصحف وكتب عنه الشاعر صدام الاسدي عدة بحوث في الانترنت ومؤلفات نقدية كثيرة

- الفنان والعازف شاكر محمود وهو الوحيد الذي كان يهتم بالعود والكمان في تلك الفترة ويلحن للمنظمات الجماهيرية وقد لحن ستة اناشيد خلال المعركة من تأليف صدام فهد الاسدي قدمت في السنوات 82/83/84 .

- الاديب والشاعر حامد مطشر خريج كلية التربية / قسم الرياضيات والذي قدم قصائده على مسرح الجامعة وفي القضاء كذلك .

- الشاعر والمهوس يعقوب مزبان العيداني، رئيس الجمعيات الفلاحية سابقا فهو يقدم بعض الاهازيج في المناسبات الوطنية

 

4- الخطاطون المعروفون في القضاء وهم:

- الاستاذ حسين غضبان المعلم في مدرسة الصمود وما زال

- الخطاط حاتم قدوري الحمد خريج معهد البتروكيمياويات

- الخطاط اسعد رؤوف عسكر شقيق الشاعر قصي رؤوف عسكر وهو شيخ وخطيب يسكن حي الجامعة حاليا .

- عازف العود الفنان سبتي فرحان خريج معهد الفنون

- الفنان طالب كاظم خريج معهد الفنون والمعلم حاليا .

 

تقسيم الالوان الادبية

1- الشعراء: الشاعر الكبير احمد مطر، قصي رؤوف عسكر، قاسم عبد الهادي السواد، صدام فهد الاسدي، محمد جاسم بلال، هاشم مزيد الجزائري، جبار داحس الصكر، حبيب سبيط، عبدالله ياسين (ابو ثائر)، عبد الرزاق عبد الصاحب

2- الرسامون: حسين شويل، يافذ ثامر عبد الصاحب، سامي الاسدي

صلاح مهدي صالح، يوسف قاسم كريم

3- المسرحيون: حسين زيدان دويج، صدام فهد الاسدي، محمد سعيد

4- العازفون : شاكر محمود، طالب كاظم، سبتي فرحان

5- المطربون:

- الفنان رياض احمد، عدنان عذار

6- الخطاطون: الاستاذ حسين غضبان، حاتم قدوري، اسعد رؤوف

7- المثقفون وكتاب القصة: عدنان حميد شميش، عقيل محمد الحامدي

صباح الربيعي، الاستاذ الاديب سالم القرني .

8- الممثلون: حسين زيدان، توفيق كاظم، جهاد احمد، ناصر حسن، صدام فهد الاسدي

 

نشاطات القضاء اثناء الحرب

1- الخطابة والمعارض الفنية: اقيم مهرجان واحد للخطاية داخل قاعة شط العرب شارك بها الاستاذ سامي مدرس اللغة الانكليزية واقيمت معارض فنية بانتصار العراقيين للفنان يافذ ثامر عبد الصاحب والفنان الطالب صلاح مهدي صالح وقد شاركت بعض الفتيات الرسامات في هذا المعرض

2- الخط والزخرفة: اقيمت في قاعة التنومة بع المعارض للخط والزخرفة شارك بها الخطاطون – اسعد رؤوف عسكر وحاتم قدوري والاستاذ الفنان حسين غضبان وكذلك معرض اخر تم على حدائق المنتزه وخلال الحرب ايضا ً

3- المسابقات والفعاليات الفنية: اجريت بين خمسة مادرس عام 1987 ثانوية شط لعرب للبنين وثانوية شط العرب للبنات ومتوسطة الفيحاء المختلطة ومتوسطة ام القرى ومتوسطة القعقاع وقد فازت متوسطة الفيحاء بالجائزة الاولى .

نهاية المطاف: بعد السنوات الثمان من الحرب واهل القضاء بين استقرار ورحيل واياب منقطع تشتتت الحركة الادبية والثقافية وقد انتقل بعض الفنانين والشعراء الى غير محافظة وبعضهم قد ترك الشعر وبقي ينشر في المجلات ومن الذين تركو القضاء ولم يرجعوا حتى الان قصي رؤوف عسكر وصباح عطوان – وصباح الربيعي – وحسين شويل ومحمد سعيد وهاشم مزيد الجزائري ومنهم من ظل يراوح في مكانه دون عطاء مثل الشاعر محمد جاسم بلال ومنهم تفرغ الى العمل الوظيفي وبقي ينشر في الصحف مثل الشاعر قاسم عبد الهادي السواد والشاعر عبود عنيد ولم يذكر له صوت ولا ندري اين ذهب به الزمن .

اما الشاعر صدام فهد الاسدي فهو مستمر في عطائه الادبي يحضر المهرجانات الشعرية الجامعية والمدرسية وما زال ينشر في جريدة العراق اضافة الى ما نشره في جلات الخليج قبل فترة مثل مرآة الامة والمجالس وطبع اعماله الشعرية الكاملة في لبنان ثم سوريا واصدر اكثر من سبعة كتب نقدية (نحت من ضباب) (قلائد نقدية) (البصرة في الشعر العراقي المعاصر) طبع اعماله النثرية في لبنان 2015 ومازال يدرس في كلية التربية الدراسات العليا وحصل على الاستاذية يوم 17/8/2008

ان عودة المنطقة الان خلال الاشهر الاولى من مطلع 1993 سوف يعيد للقضاء قوته وعلينا ان نجمع شمل الادباء والفنانين ونقسمهم الى نشاطاتهم المختلفة لنعوض ذلك الفراغ الذي لا يعوض

 

الاستاذ الدكتور صدام فهد الاسدي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحيتي لك اخي الفاضل الشاعر والناقد والكاديمي القدير دكتور صدام على ماتقدمه من جهد في الأدب والنقد لما هو في مصلحة الجيل الحالي والأجيال القادمة والحق اني لمست ذلك من خلال زياراتي المتتالية لجامعة البصرة ورايت كيف يتحلق حولك الطلاب وكيف ينهلون من عذب معينك أكرر تحياتي أيها الشاعر والناقد القدير
قُصي عسكر

قُصي عسكر
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3389 المصادف: 2015-12-16 01:13:24


Share on Myspace