جيش العراقي يسيطر على طرق الخروج الرئيسية من الموصل

قال قائد عسكري عراقي وسكان بالموصل يوم الأربعاء إن وحدات الجيش سيطرت على آخر طريق رئيسي للخروج من المدينة كان تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية مما جعل المتشددين محاصرين في منطقة آخذة في التضاؤل داخل الموصل.

 

وقال عميد ركن بالفرقة المدرعة التاسعة بالجيش لرويترز هاتفيا إن الفرقة أصبحت على بعد كيلومتر واحد من "بوابة الشام" في الموصل وهي المدخل الشمالي الغربي للمدينة.

 

وتابع "نحن نسيطر الآن على الطريق والآن بوابة الشام في مدى الرؤية الفعلية لقواتنا."

 

وقال سكان الموصل إنهم لم يتمكنوا من التحرك على الطريق السريع الذي يبدأ عند "بوابة الشام" منذ يوم الثلاثاء.

 

ويربط الطريق الموصل بتلعفر وهي معقل آخر للدولة الإسلامية على بعد 60 كيلومترا إلى الغرب ثم إلى الحدود السورية.

 

وسيطرت القوات العراقية على الجانب الشرقي من الموصل في يناير كانون الثاني بعد قتال استمر 100 يوم وبدأت هجومها على مناطق تقع غربي نهر دجلة يوم 19 فبراير شباط.

 

وإذا هزمت القوات العراقية تنظيم الدولة الإسلامية فستكون النهاية قد كتبت للجناح العراقي من الخلافة التي كان أعلنها قائد التنظيم أبو بكر البغدادي عام 2014.

 

وقال القائد الأمريكي في العراق إنه يعتقد أن القوات المدعومة من الولايات المتحدة ستستعيد السيطرة على الموصل والرقة -معقل التنظيم في سوريا- في غضون ستة أشهر.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3830 المصادف: 2017-03-01 12:17:53


Share on Myspace