 نصوص أدبية

كرَم.. حفيدي

1046 فاروقسبحان الخالق يا كرَمُ  ***  ميلادُك ناغاهُ النغـَـمُ

إشراقًا هلَّ مُحَيّاكا  *** وشَدا طيرٌ، وزَهتْ قِـمـمُ

وتشعُّ ذكاءً في ألقٍ ***  إذ ينطِقُ من عينيكَ فــمُ

فجَنى حَمَدتْ مَن كرّمَـنا *** فالله المنعِمُ، كمْ نِعمُ

ومحمَّدُ يدعو في أملٍ *** أن يحفــظَ أبناءً لهــمُ

وحفيدي كرمٌ في كرمٍ *** أتوسَّمُه وهو الدِّيَـــم

أحفادي عِطرٌ في نَسَمٍ ***  وأراهمْ حلّتْهمْ شِـيَمُ

أحفادي في مستقبلِنا  *** كلٌّ منهم نِعـــــمَ العلَمُ

أطفالُـكَ أطفالي سَعدٌ ***  بسَماتٍ ظلَّتْ  ترْتَسم

بالعين نصونُهمُ مُهَجًا *** همْ جنتُنا والحُبُّ هُـمُ

***

فاروق مواسي

....................

* أنجبت غاليتي جَنى نجلها الثالث، فسميناه (كرم).

اعتدت أن أكتب قصيدة لكل حفيد ولكل فرد من عائلتي النواة، فكانت قصيدة (كرم) التالية، وقد قرأتها على مسامع صهري أ. محمد داود قعدان وحرمه جنى، وباركت لهما.

وكرَم- حفيدي الرابع عشر

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

له و لك و لكم دوام الافراح و تمام العافية و العمر المديد

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

حَمْدًا لله لهُ النِعَمُ
كَرمٌ منهُ هذا كَرمُ

ابقاهُ الله واخوتَهُ
فرحًا موصولاً يرتسمُ

للجَدِّ والاهلِ معًا
وبحبل الله يعتصمُ

أسعدكَ الله بطلتهِ
[ اتوسّمُهُ وهو الدِيمُ ]


ألف مبروك أخي وصديقي واستاذي بحلول الضيف الجديد كرم
حفظه الله واهله ودامت لكم الافراح .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

للحاجّ عطا في تقديري ... إعزاز تكريم يسم

ب. فاروق
This comment was minimized by the moderator on the site

ألف مبروك على العائلة ميلاد كرم وأدام الله أفراحكم
تقبله الله بقبول حسن وجعله قرة عين لكم.
تحية تليق أستاذ فاروق مواسي ولحفيدكم ولأمه وأبيه
ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والشاعر القدير
لكم والى الحفيد كرم الافراح والسرور الصحة والعمر المديد . وألف مبروك لكم والى عائلة كرم . دوام التوفيق الافراح والبهجة في الحياة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

يا جمعة شكرًا بل تترى ... من شكر البدء ونختتم

ب. فاروق
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4705 المصادف: 2019-07-24 11:24:11


Share on Myspace