 نصوص أدبية

لست عروبيا..

سلام كاظم فرجلست وطنيا/ ولا عروبيا/ ولا أمميا..

لو كنت وطنيا لانتحرت منذ سنين

من هول ما يجري.

خليل حاوي الشاعر العروبي

إغتال نفسه ظهيرة دخول الجيش الاسرائيلي

باحات بيروت..

لقد عرف ان البديل خياران.

أما حكومات عميلة.. او إسلام سياسي صاعد..

مايكوفسكي الشيوعي..

جرب طلقة الروليت الروسي على قلبه الشاعر

فجاءت الطلقة المرتجاة في قلبه

لإنه خًمًن ان ستالين سيقود خراف لينين صوب محارق قادمة وحروب..

قبل يومين بلغت الثامنة والستين.

المفجع ان هناك من يرى ان بإمكاني أن أقدم شيئا جديدا..(في الكتابة.. في النضال، وفي العشق..)

والغريب إني أصدق ذلك أحيانا..

أحدهم دعاني في ليلة عيد ميلادي السابع والستين .. أقصد في العام الماضي..

لأشارك في تظاهرة ضد نقل السفارة الأميركية إلى القدس..

وبعضهم إقترح  بيانا مني (في عيد ميلادي لهذا العام) كمواطن تقدمي غيور ضد انتهاكات (المُسَيرات) بدون طيار..

بعضهم قال هلم بمسيرة مليونية عند حدود الجولان المحتل..

بالنسبة لي أفكر بعلبة حبوب الضغط مصحوبة بعلبة سكائر(أوسكار..) تكفيني زادا.. وتحميني من مغبة الطريق.. سميح القاسم همس لدرويش (خذني معك..).. لكن لا احد يسمعني البتة حين أخاطب العدم.. خذني إليك..

الان فقط  عرفت إنني لم أكن وطنيا قط

خلال كل لحظات عمري الخجول..

فوا خجلا من قلبي الزعول

ومن حبيبتي التي تكلفني ما لا اطيق..

أعني (أمة العرب..)..

***

سلام كاظم فرج

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (23)

This comment was minimized by the moderator on the site

اخي سلام كاظم المحترم. انت شاعر هائل مثقف ملهم. نصك هذا يدلني على خزينك الثقافي .احييك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور ريكان إبراهيم.( الأديب /المفكر..).. كلي إمتنان لجنابكم الكريم.. صدقني.. وبدون مجاملة.. كتاباتكم سيما كتابكم المهم (علم النفس والتأريخ ..) من أهم روافد التراكم المعرفي لشخصي المتواضع.. ألف شكر..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الغالي سلام كاظم. كم مجموعة شعرية اصدرت الى الان وما عناوينها ؟

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الدكتور ريكان إبراهيم.
هي قصة طويلة..نشرت مجموعة من قصائد وفق طريقةالرونيو في منتصف الثمانينيات بعنوان مالم يقله سلم الخاسر.. مطمئنا إلى ان القصيدة التي اتخذتها عنوانا قد نشرت في جريدة الجمهورية البغدادية... وتعرضت بسبب ذلك لرعب حقيقي فقد كنت قد اعطيت تعهدا للدائرة الامنية في منطقتي بعدم النشر عام 79 والى الابد !!!..لكنني جازفت ووقعت في المحذور( المحظور)..ويطول الشرح.. المهم.. ان هناك من يخلط بيني وبين الشاعر الموهوب والمبدع (سلام كاظم ) الواسطي صاحب ديوان دخان المنزل والساكن حاليا في هولندا... وله وحسب علمي (وأنا من متابعي أخباره..) قصيدة عظيمة عنوانها الملوك العزل.. سئلت اكثر من مرة هل انا هو وكنت قد اجبت في صحيفة النور والمثقف والحوار المتمدن على هذا السؤال المهم. ..بما اجبتك به الان.. تقبل محبتي و اعتزازي..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

الله الله الله عليك ياسلام

ما هذا الإبداع الهائل في مغزاه رغم بساطة لغته

و ما هذه المصداقيّة الصادمة و التلقائيّة البليغة رغم

سهولتها الممتنعة.

أدهشتنا بحق

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم الشاعر الاستاذ مصطفى علي..
لطفكم يغمرني... وشهادتكم بحق النص أسعدتني فألف شكر..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز الشاعر سلام . انا اعرفك واعرف اخانا سلام الواسطي بكلوريوس لغة عبرية وارجوك ان توصل سلامي اليه .لكن سألتك عن اصدارك حبا فيك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لكم استاذنا الغالي.. الشاعرسلام الواسطي يسكن في هولندا وأنا افتقده كمتابع.. والإيضاح الذي قدمته من خلال جوابي عن سؤالكم الكريم منعا لإشكال طالما كنت أسئل عنه واعتقد ان من واجبي الإيضاح كلما أمكن ذلك.. وكما تعرفون سيدي ان النشر في ايامنا هذا بكتاب مستقل يكلف كاتبه مالا وجهدا .. ورغم وجود اكثر من مجموعة جاهزة للطبع.. لكني لست مؤمنا بكل طرائق النشر في العراق او في سوريا.. (تلك التي تعتمد الخسارة المالية مقابل نشر كتاب..) المنطق ان تكون إيرادات الكتاب قادرة على توفير الحد الأدنى مما صرف عليه.. وهذا غير متحقق.. ولهذا فأنا أكتفي بالنشر في المثقف الغراء والحوار المتمدن وبعض الصحف المحلية الورقية... تقبل محبتي واعتزازي..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاماً ياسلام المدهش!
أعجبني حرفك كلّ الإعجاب،ولاأدري ماأعجبني فيه تحديداً؛ولكنْ كلّ ماأدري أنه أعجبني،وجعلني أحييك رغم أنفي.وحسبك هذا الشعور من قارئ نصّك.أعرف اني لم أستطع مقاومة الجمال فيه؛ولكنّ فيه شيئاً آخر غير الجمال.لعلّه الصدق الذي لا أكاد أجده في اغلب الكتابات العراقية،لرسوخها في غلوالأزدواجيّة والطائفيّة والبدويّة .سلمت ودمت نبع جمال وصدق

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاستاذ عبد الإله الياسري...
شهادة أعتز بها من لدن شاعر خبر شؤون القصيد..وخاض غمار بحوره.. وقوافيه.. لطف منكم ان تقولوا ذلك..في نص هائم لم يهتد كاتبه الى تجنيسه.. ولن..... ألف ألف شكر عزيزي الاستاذ الياسري..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

.( المفجع ان هناك من يرى اني اقدم شيئا جديدا )
استاذنا ومعلمنا ....ان ارادة الانسان لا تحددها سنوات العمر ولا حتى تقف عائقا بطريقها
هذا رأيي المتواضع في هذا المقطع فقط ... لكن نصكم ادهشني بصراحته وصدقه وجمال عباراته التي ترتكز على خزين ثقافتكم ونبع معرفتكم الذي لا ينضب ...عرفتكم شيوعيا مناضلا ولكم التأريخ المشرف بوطنيتكم ...دمتم لتواضعكم ورقي روحكم وجلالها

سنية عبد عون رشو
This comment was minimized by the moderator on the site

القاصة المبدعة سنية عبد عون رشو/ شكرا لرأيك الجميل فيما كتبت وفيً.. ولأنك رفيقة عمري بكل ما فيه من تألق وانكسار تدركين معنى ان يكون المرء وطنيا بروحه لا بما يقول ويتحدث.. ولذلك حاولت وبقدر المستطاع ان أتحدث عما هو كائن لا عما ينبغي أن يكون... اما عن الشيوعية فأحيلك الى سيدة الغناء العربي.. ام كلثوم...(لسه فاكر كان زمان )!!!!! ..ابتسمي.. وأبق لي..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
نص ادبي بليغ وعميق الدلالة والتعبير , والعبرة والدرس والحكمة . تخرج من انسان مناضل يقولها بمرارة وحزن , وهي الحقيقة المرة التي آلت اليه الامور الى الكارثة ومحنة الحياتية القائمة . هكذا نحن بحاجة الى الصراحة وكشف المستور . حتى بريقها العلقم والحنظل والمر , لان الواقع المفجع تساوت فيه الامور بشكل سريالي وفنتازي غريب ومجنون , لقد تساوت في هذا الزمن اللعين ( الكرعة وام الشعر ) واختلط الحابل بالنابل بالفوضى الخلاقة حتى يعجز في صنعها وانتاجها الخالق الرب . في ظل هذا الضباب الكثيف الذي يعمي الرؤية والعقل والذهن . وصرنا لا نعرف ( رأسها من رجليها ) .
× الوطنية : داست بالاقدام والاحذية , ودخلت الطب العدلي . فلم تعد ذلك الضوء المشع , الذي يخلب القلوب والعقول . اصبحت الاوطان تباع في مزاد العلني الدولي بسعر زهيد وبخيس
× العروبة : بيعت في سوق النخاسة وهي مسبية من فرسان الزمان , حتى تلوثت بالعهر والدعارة , واصبحت لفظة العروبة , يعني الدعارة والسمسرة , تبيع بضاعتها على المغفلين
× الاممية ماتت وانتهت وبال عليها الزمن ( شخ عليها ) من القصف والتنظير السياسي والايدلوجي في الاستحمار العالمي . وعفا عليها الزمن . هذا زمن بوتين وترامب , وغيرهم هم الخاسرون . والاثنان عصابات المافيا والمتاجرة بالشعوب والاوطان , وبيدهما كل شيء حتى الخالق انهزم منهما , الى كهف منسي .
× اما الحكومات العميلة تشهد عصرها الذهبي بالدولار والذهب وهي الفائز الاول في حلبة الصراع , وغيرها هم الخاسرون يجرون اذيال الهزيمة المنكرة .
× اما الاسلام الصاعد . الرابح الاعظم والاكبر في تجارة النفاق والخداع . وقد عقد حلف مقدس كالفولاذ الصلب , مع الحكومات العملية , حتى اصبح وجهان لعملة واحدة . وما ظل من الحياة , سوى تزاحم المشاكل والازمات , والامراض النفسية . لا نريد من الاسلام السياسي سوى شيء واحد فقط لاغيره , وليس وعود هوائية ( اواعدك بالوعد واسقيك ياكمون ) نريد سوى توفير خدمات الطب الصحية للامراض التي تنهش الناس , نريد توفير الادوية ذات مفعول قوي , وليس ذات مفعول مغشوش , تستورد من البلدان التعبانة . هل تعرف في البلدان المتقدمة والمتطورة التي تحترم مواطنيها , ان الطب مجانا تماما , حتى الفحوص والتحليلات وحتى اسعار الادوية , حلت الآن بسبب التطور العلمي عمليات زرق الابر , مكان اغلب العمليات الجراحية لمختلف الامراض الصعبة . هل تعرف مفعول الابرة احسن من أجراء العملية الجراحية . اما مراض السكر والضغط والحصوات في اجزاء من الجهاز الهظمي , فأصبحت مضحكة لبساطتها . بسبب الادواية ذات المفعول , وليس مثل الادوية في العراق مغشوشة لا تؤدي العلاج .
عزيزي اتمنى لك الصحة والعافية والعمر الطويل

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الناقد القدير الاستاذ جمعة عبد الله...
لقد منحت النص بعده الذي كنت أرجوه.. ومداه الذي تمنيته له...وليس ذلك بغريب على ناقد مقتدر طالما قدم نصوصي للقاريء الكريم بما اتمناه لها بل أفضل.. فتقبل مني تحية الشكر والعرفان بالفضل..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع سلام كاظم فرج
وأنا أقرأ قصيدتك الرائعة
تذكرت بيتا من الشعر للمرحوم معروف الرصافي وهو:
كمْ يدعي وطنيةً *** من لم تكن مرّت ببابه
الثورات تسرق في نهاية المطاف
يصف نابليون مسيرة الثورات كالتالي:
المفكرون يخططون والأبطال ينفذون والجبناء يستلمون
قصيدتك هي تجسيد لبيت المتنبي:
ومنء صحبَ الدنيا طويلا تقلّبت *** على عينه حتى يرى صدقها كذبا
مودتي مع عاطر التحايا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الاستاذ جميل حسين الساعدي..
كرم منك ان تقرن نصي المتواضع بأكثر الابيات الشعرية عمقا وحكمة ونفوذا..وكرم ان يمتدح شاعر عرك تواريخ الشعر من الجاهلية ليومنا هذا وزنا وقافية وفكرا وموسيقى وجمالا.. كرم منك استاذنا في الشعر والوطنية جميل الساعدي.. فشكرا .. ثم شكرا.. كلي إمتنان..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

تشكو وترثي يا سلامُ
في ما كتبتَ فلا تُلامُ

عن أمّةٍ اخنى بها
فقرٌ وجهلٌ وانقسامُ

ادواؤها حُكّامُها
باعوا كرامتها وناموا

أخي الاديب الشاعر سلام كاظم فرج لقد جاءت قصيدتُكَ على طريقة
الحسجه العراقية بقلم شاعر متمكن أجاد الفكرةَ وصياغتها .

دُمتَ في صحة وسلامة وعيد ميلاد مبارك .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب والشاعرالقدير الاستاذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور...بلسم قصيدكم يشفي بعض الجراح...لم يبق سوى بدائل العولمة وبعض ما يمكن ان نعتبره القوة الناعمة الكامنة في روح أمة العرب.. والكتابة بعض دم الغزال.. فاسلم سيدي..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

كلمات نازفة خائفة من سنوات تليدة وطارفة
وأما عن مسك الختام فالعقبى لمشايخ وملالي وكلاوجيه يقودون رهطاً لا آخر له من متيَّمي الحوريات ،،، آخ لو أمسكتُ بهن إذاً لنتفتُ ريشهن وقد يكون هذا أحد الأسباب التي جعلتني أصلي وأصوم طمعاً بالجنة، طمعاً بملاقاتهن !!
مشكلتنا أننا كنا ومازلنا وربما سنبقى لا نعطي أنفسنا فرصة لنراجع ماضي خطواتنا ونتعمق في مسببات كبواتنا
ـــ
لك العمر الهني المديد الدافق وفي قصيدة قديمة لي قلتُ :
أنا أحسب الخطوات نحو الموت بالأنهار ...

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر العذوبة والجمال .. بل الشاعر الاستاذ سامي العامري... أتابعك رغم كل معاني الاحباط في كل خطوة يخطوها التقدميون في بلادنا... شكرا ثم شكرا واسلم لنا..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير سلام كاظم فرج ، مساء الخيرات ، تحياتي على الدوام ..

الان فقط عرفت إنني لم أكن وطنيا قط

خلال كل لحظات عمري الخجول..

فوا خجلا من قلبي الزعول

ومن حبيبتي التي تكلفني ما لا اطيق..

أعني (أمة العرب..)


هذا النص بالذات يثبت وطنيتك وعروبتك وتجذر الآصالة في روحك ، من يستنكر الواقع المأسوف عليه بأسلوب يتأبط العذابات والآهات التي يئن منها المواطن الشريف ، يخلق ويبتكر من الحروف اندهاشا خلف اشارات الاستفهام المخفية ..

دمت بكل تألق وابداع ووطنية ، تقديري وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة الاستاذة فاتن عبد السلام.. ولي من كلماتك النبيلة سلوى.. شهادة اعتز بها...لما أعرفه عن مكانتك شاعرة قديرة رائعة. ألف شكر..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

أراهن انك تحب العراق وانك وطني اكثر من غيرك
كما أراهن على انك ما زال لديك مل تقوله في الشعر والحب

المروة
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4739 المصادف: 2019-08-27 10:37:26


Share on Myspace