 نصوص أدبية

غيمة المحارب

ياسين الخراسانيتُعيدُ تَرانِيمُ أَمْسِي مُلامسَةَ الجُرْحِ

أَحْمِلُ عَرْشَ الكَلامِ إلى مَلِكٍ قبل رَمْشِ الجُفونِ

أنا حَبّةٌ قِيلَ لي أنَّ زَرْعي يَضُرُّ بِبَعْض النّباتِ

رَأيتُ ظَلامًا فقُلتُ سَآوي إلى مَهْجَعي

لا أُريدُ من الضّوءِ غير الظّلالِ

وآخيتُ في رَحِمِ الأم ماضيَ عُقْرٍ

فكنتُ كما تَوْأمُ القِرْشِ آكلُ قبلَ الظّهورِ

وخيباتُ طِفلٍ تُعَدُّ بِمَرّاتِ رَشْفِ الحليبِ

شَهِقْتُ بِقِلَّةِ ماءٍ وكانَ المذَاقُ مُسَاغًا

فقلتُ لنَفسي القَنُوعِ

أُعيدُ الحليبَ إلى الثّدْيِ

قيلَ قديمًا

سَتَعْبرُ نَاقَةُ عُمْري مَسَامَّ الخَيَاط

 

أُلَقِّنُ بُعْدَ المدى لِطريقِ الغِياب

أنا نُطْفَةٌ من ضِعَافِ النِّطَافِ

وهَمْسِي خَفِيفٌ على السَّمْعِ

قُلْتُ لِتَكتبْ إذنْ مِثْلَ أَحدب ظَهْرٍ

هَوَى غَجَرِيَّتَهُ حُلْمُها بِعُلُوِّ الكَنيسةِ

كانَ كثيرُ كلامِي عَنِ الوَحْشِ في الغَابِ

أو خَوف طِفلٍ منَ الذِئْبِ يَحْمِلُ صورة إخوَتِهِ

كانَ ظهْري نَديمَ السِّياطِ

ولكنّ بعضَ الحروفِ يَقِي مِن عِناقِ اللّقاءِ

فقلتُ لضَوءٍ خَفيفٍ على القلبِ:

إنْهَضْ لتصبحَ كالشّمسِ في عُنْفُوانِ النّهارِ

تَبَلَّلَ حِبرٌ بطولِ المُكوثِ على ضِفَّةِ النّهرِ

إني أَرى هَشَّ قَطْرِ النَدى للظّلالِ

أَرى مَن يُدافعُ عن حَقِّ صَفْصافَةٍ في العُلُوِّ:

تَعاليمُ أمٍّ تُريدُ رُجوعَ ابنها في المساء،

سماءُ الجَنوبِ على ضِفَّةِ البَحرِ، أولُ حُبٍّ

يُخَرْبشُ كلَّ القَصائِد، حَيْرَةُ لَوْنٍ

دخيلٍ على المُعجَمِ الرّثّ،

وَردَتُها في كِتابِ العُلومِ،

سُؤالُ الغَريبةِ عن وِجْهةِ الذّكرياتِ، اخْتِلاسُ

المرايا لضَوءِ النّهارِ،

مُبالغةُ الطّفلِ في سَردِهِ للحكايةِ،

سَاعتنا قبلَ درسٍ أخيرٍ قُبَيلَ الخروجِ إلى الصَّيفِ

زَهْوُ القصائد عند النّهايةِ ...

مِثل المُحاربِ طيلةَ عُمْرٍ لطاحونَةِ الرّيحِ

كنتُ أطوفُ الجِهات

أَعُبّ الحنينَ وذِكرى الحنينِ

فقُلتُ لغيمٍ عقيمٍ تَرَجَّل لأَحْقُنَ بعضَ الرّذاذ

سَئِمتُ سَحابًا يُبلِلُ غَيري ويَعْصِرُني

نحنُ في وَهمِنا، في صلاةِ اليقينِ

الخفيفِ على القلبِ

ليسَ لنا ما يُعيدُ النّشيدَ إلى نايهِ

قد تَمَلّكني حُبُّ سطرِ الحياةِ الأخير

سيُفتحُ بابُ الخلودِ لنَسرٍ بطبعِ الحمامْ

فلا تَسْعَ للطَّفوِ فوقَ الغمامْ

تعلّم سِباحةَ غَرْقَى

لكي تَنجُوَ الكلماتُ

وتَعلو إلى ساحةِ النّصر

***

ياسين الخراساني

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (24)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر ياسين الخراساني ربما من باب المصادفة اننانستظل من الغيم حروفنا ختامك التساؤلي جمبل وموفق سعدت بقراءة غيمتك ايها المحارب في ميدان اللغة مودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الكبير د. وليد العرفي،
كان من دواعي سروري وشرفي أن حاكيت مصادفة غيمتك الشاهقة.
شكرا لمرورك وقراءتك،أنا دائم البهجة بهما.
وشكراً لقصيدتك مترفة الجمال حصيفة الرؤيا.
دمت في كل خير أستاذي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

إني أَرى هَشَّ قَطْرِ النَدى للظّلالِ
أَرى مَن يُدافعُ عن حَقِّ صَفْصافَةٍ في العُلُوِّ:
تَعاليمُ أمٍّ تُريدُ رُجوعَ ابنها في المساء،
سماءُ الجَنوبِ على ضِفَّةِ البَحرِ، أولُ حُبٍّ
يُخَرْبشُ كلَّ القَصائِد، حَيْرَةُ لَوْنٍ
دخيلٍ على المُعجَمِ الرّثّ،
وَردَتُها في كِتابِ العُلومِ،

الشاعر المبدع يا سين الخراساني
ودّاً ودّا

في هذه القصيدة يثبت الشاعر ياسين الخراساني انه بارع في شعر التفعيلة
فقد اختار تفعيلة المتقارب الرزينة الهادئة ( فعولن ) ليكتب قصيدته الجميلة
عليها ومن طبيعة هذه التفعيلة انها تساعد على التأمل , تفعيلة أقرب الى الإيقاع
البطيء البعيد عن الصخب ومن هنا فهي تدوزن أحاسيس الشاعر على التعبير
العميق وتسمح له بالتقاط الأنفاس كي يرى أبعاد الصورة بلا تعجّل فلا ينجرف مع النغم
قبل استيعاب المعنى .
وفي هذه القصيدة أيضاً إشارة الى ان ياسين الخراساني لا يكتفي بالإنثيال التعبيري
وإنما يتجه الى التشكيل الصوري والبنائي يساعده في ذلك حسه اللغوي الموسيقي
وقدرته على اجتراح الصورة الشعرية وحين يجتمع الإيقاع والصور في قصيدة
يصنعان غلالةً فاتنة تحيط بالقصيدة وتجلوها كعروس ٍ من كلمات .
دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب ياسين .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي القدير جمال مصطفى،
أي ترف وبهجة أن يكون القارئ والناقد لعملي مبدع جهبذ مثلك أخي الكريم،
أصبت في كل تحليلك ووصفك لإيقاع النص، فأنا أكثر استئناسا بالإسترسال الهادئ.
أود أستاذي أن أشاطرك معلومة من اليومي:
قبل فترة الحجر الصحي، كان يحلو لي أن أفكر في خواطري (هي إلى الخواطر أقرب منها للشعر) أثناء مشيي في حدائق قرب مقر عملي، وكنت أدونها على هاتفي. كان النص بذلك مرتبط بوتيرة المشي، وكان يصعب علي أن أزنه بتفعيلة. أما وقد صرت حبيس الحيطان، فالتفعيلة تعين في انتقاء الصور لذا أفضلها في مثل هذه الظروف.

دمت معافى حرزا للإبداع سادنا للغة الأصيلة.
مع خالص الود وأبلغ التحايا.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

البديع الخراساني

انت درويش الزمن القادم. مع ان بواكيركَ. أنضج

وأعمق من بواكيرهِ

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذنا وأديبنا القدير مصطفى علي،
شبهتني بنسر الأولمب في القصيدة، وصادرا منك نجم إبداع وبهاء لا يأفل.
لك مني صادق الشكر والإمتنان.
دمت في كل خير وعافية.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع ياسين الخراساني

لغة جميلة خافقة لا تخرج عن اطار الصور الذهنية
الاّ في بعض من أشطرها
التي أسبغ عليها الشاعر هواجسه و تأملاته ...
ثم إرادته الشعرية بمهارة عالية.
**
تُعيدُ تَرانِيمُ أَمْسِي مُلامسَةَ الجُرْحِ
أَحْمِلُ عَرْشَ الكَلامِ إلى مَلِكٍ قبل رَمْشِ الجُفونِ
أنا حَبّةٌ قِيلَ لي أنَّ زَرْعي يَضُرُّ بِبَعْض النّباتِ
رَأيتُ ظَلامًا فقُلتُ سَآوي إلى مَهْجَعي
لا أُريدُ من الضّوءِ غير الظّلالِ
وآخيتُ في رَحِمِ الأم ماضيَ عُقْرٍ

دمت متألقا مبدعا أخي الحبيب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع عريق الجمال والسؤدد زياد كامل السامرائي،
أنرت بمرورك النص، ولئن أعجب به مثلك، تضوع في جنباته وزاد بهاء بقارئه.
أصدقك قولاً أخي الكريم، كتاباتك هي من أقرب ما أقرأ إلى قلبي.
كل الود أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

كان في نيتى اخي ياسين ان افحص قيدتك فحصا جيدا ..
انا تحت رحمة حادث سير وقع لي هذا الصباح .
معذرة .. انا اعاني

قدور رحماني / ياسين
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي قدور رحماني،
تالله كم آلمني خبر حادث السير، أسأل الله لك العافية والشفاء وأن يذهب عنك السوء في عاجل غير آجل.
والله لو تسنت لي عيادتك لفعلت.
أنا دائم التردد على المنطقة الشرقية في المغرب، فأهل والدتي من هناك، وقصدت في آخر زيارة أقرب مكان إلى الحدود،
وجدت على الضفة المقابلة إخوةً من الجزائر، لوحوا لي وكذلك فعلت. و تأسفت لحالنا الذي فرق بين الأرحام وباعد بين الإخوة.
أبعث لك أغلى التحيات خالصة أقسم على ذلك (ودمع في عيني يصدق على القول).
حفظك الله وعفاك.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

قد تَمَلّكني حُبُّ سطرِ الحياةِ الأخير
سيُفتحُ بابُ الخلودِ لنَسرٍ بطبعِ الحمامْ
فلا تَسْعَ للطَّفوِ فوقَ الغمامْ
تعلّم سِباحةَ غَرْقَى
لكي تَنجُوَ الكلماتُ
وتَعلو إلى ساحةِ النّص

الشاعر ياسين الخراساني
قصيدة واعد تبشر بشاعر مقتدر.
احسنت واجدت في اختيار الجرْس
والمبنى.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم عادل الحنظل،
أشكرك من صميم القلب، مرورك شرف كبير لي.
دمت معافى سيدي وتقبل خالص الود.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

اصيدة آسرة ، لم تؤسرني فحسب ، إنما وحرّكت بحجرها الذهبي ماء بحيرة ذاكرتي الساكنة ..

شدّني وأسرني هذا المخيال الخصب :

رَأيتُ ظَلامًا فقُلتُ سَآوي إلى مَهْجَعي

لا أُريدُ من الضّوءِ غير الظّلالِ

وآخيتُ في رَحِمِ الأم ماضيَ عُقْرٍ

فكنتُ كما تَوْأمُ القِرْشِ آكلُ قبلَ الظّهورِ

وخيباتُ طِفلٍ تُعَدُّ بِمَرّاتِ رَشْفِ الحليبِ

شَهِقْتُ بِقِلَّةِ ماءٍ وكانَ المذَاقُ مُسَاغًا

فقلتُ لنَفسي القَنُوعِ

أُعيدُ الحليبَ إلى الثّدْيِ

موضع الأسر هو : الإصرار على فتح قفل المستحيل : أعيد الحليب الى الثدي ... جملة أعيد الحليب الى الثدي هي المدهشة المذهلة بلاغة وتورية واستعارة : تذكّرني بالحلم المستحيل : عودة الشيخ الى طفولته وصباه ..

أما تحريكها ماء بحيرة ذاكرتي الساكنة ، فتمثّل بتناصّه الخفي في قوله " سَتَعْبرُ نَاقَةُ عُمْري مَسَامَّ الخَيَاط " مع قول السيد المسيح عليه السلام :
أن يدخل الجمل في ثقب الإبرة أيسر من أن يدخل الغني ملكوت السماء ) ..

كما جعلتني أستحضر رواية " أحدب نوتردام " لفيكتور هيجو ... كان أيضا تناصّا غير مباشر مع " كوازيمودو " بطل رواية أحدب نوتردام ، والأدق : توظيفا ذكيا ، في قول الشاعر المبدع ياسين العزيز : " مِثْلَ أَحدب ظَهْرٍ

هَوَى غَجَرِيَّتَهُ حُلْمُها بِعُلُوِّ الكَنيسةِ

كانَ كثيرُ كلامِي عَنِ الوَحْشِ في الغَابِ

*
صديقي الشاعر المبدع ياسين الخراساني شكرا لأنك منحتني وقتا جميلا ماتعا في الإبحار معك .
وشكرا آخر لأنك جعلتني أتذكر رواية أحدب نوتردام ـ الرواية التي أبكتني هي والبؤساء قبل عقود ، وأيضا لتذكيرك لي ببعض ما علق في ذاكرتي من أقوال السيد المسيح عليه السلام ..
رائع ومبدع جميل أنت .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الكبير في الأدب كما مكانه في القلوب والأفئدة يحيى السماوي،

نحن نسير على الأرض خيالا للذكريات، كل لحظة هي وليدة اللحظات قبلها، تعتمل في النفس قوى لا نراها. فكأن النفس البشرية بناء ضخم مظلم، نحن داخله نحمل شمعة خجولة، أما ما أضاءت الشمعة فهو ما ندركه في وعينا المحسوس، وأما الباقي في البناء فهو كمائن النفس الخفية (التشبيه مقتبس من عالم نفس). كذلك كانت الكتابة تعبير عن الماضي واستحضار للمعارف. قولك أصاب قلب الحقيقة سيدي وأضاء جوانب في النص رآها بصرك الثاقب وبصيرة أديب قدير.

مرورك وسام شرف وقلادة فخر. دمت بكل خير وعافية، بارك الله فطورك وآنس وحشتك وأعادك سالما إلى وديعتك من الأهل والأصحاب.
سلام الله عليك سيدي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي وأخي الشاعر الجميل ياسين الخراساني..
تحياتي ..
بَشَّرتني اليوم بنبأ انك قادرٌ على اجتراح قصيدة التفعيلة مثلما أنت قادر على اجتراح قصيدة النثر ، فطويتَ المسافات أيها الفتى الشاعر العربي مثلما طوى أجدادك المسافات بين خراسان والمغرب مروراً بالعراق ، ان صدق حدسي .
تماسكٌ في النص ، بهاء في الانثيالات ، بُعدٌ عن المباشرة واشتغالٌ رائع على الإيحاء والترميز والاحالة .
الشاعر الحقيقي هو مَن يستطيع إعادة النشيد الى الناي.

نحنُ في وهمِنا ، في صلاة اليقين
الخفيف على القلبِ
ليسَ لنا ما يعيد النشيدَ الى نايهِ

دمتَ بابداع وتألق عزيزي ياسين.. أَمامك المدى كلّه ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي شاعر الإباء والعزة كريم الأسدي،
الروح التي تسكنك بكل مافيها من طيب النبات وأصالة المنبع، صقلت حاسة الجمال لديك، فصار احساسك مرهفا معمدا بالبهاء ميالاً للإيحاء الخفي البهي. أنا مؤمن أن الجمال في عين المتلقي، فكذلك كانت نظرتك للنص.
أخي الكريم حاولت مراراً تتبع أصول إسمي بسؤالي الجد والعمة والأهل فلم أفلح، فقلت فليكن أحمل إسمي ويحملني وإن جهلت تاريخه وجذوره.
دمت صوتنا ومرسالنا للقمم الشاهقة.
دمت في كل خير أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ملهم بحق في صياغة اعماق حواس الوجدان العميقة وتجلي معايير عتباتها وتجلياتها . في مداها الواسع والعميق . لذلك لا يمكن ملاحقة هذه الصور الشعرية وخلفيتها وتفكيك شفراتها الدالة بهذا الزخم من الانثيالات التي طفحت على السطح بهذا البوح الحسي والوجدان وروعة صياغتها وسكبها بهذه المعاني العميقة والبليغة , انت ترسي في الشعر لغة الحواس شعرياً . مثل لغة العيون ولغة الاشارات . واعتقد انها تملك خلفية بتراكمها العميق في الاحساس في عمقها الشعوري واللاشعوري . وطفحت بهذا السيل من الزبى في الحزن والقهر . لذلك محاولة اقتناص بعدها الخلفي في علم النفس وسايكولوجية الاحساس الداخلية بهذه الافرازات الدالة .
× احيت من رحم أم عاقر
× رشفت الحليب بشهقة الماء
× النفس القنوعة
× ان يعيد الحليب الثدي
× عمره مرسوم بمسطرة الخياط
× انه نطفة من ضعاف النطاف
× احدب الظهر . مكسور الجناح
× تراودة احلام الوحوش
× مرهف القلب والحب على سجيته . كما يأتي ضوء الشمس على سجيته المتناهية
× يكثر من تأمل ضفاف النهر مفعم بالذكريات والحنين
× مطعم بحكايات الكبار . مثل الطفل تأسره حكايات الف ليلة وليلة
× يطوف في كل الاتجاهات للبحث عن شيء مفقود
× يتوسم طبع الحمام ... الخ
ولكن الشيء الاهم في خارطة الروح واحساسها . واعتبرها بؤرة القصيدة وجوهرها المضيء . الموزع بكل اطياف الحنين والمعاناة التي تدق في البال والذهن . فهو موزع بين احدب نوتردام وحبه للغجرية . وحملها بالهوى حماية وانقاذاً داخل الى الكنيسة . لذلك كأنه يحمل خطايا حبه الى ضفاف الامان والسلامة من كثرة القيل والقال . وانه مطعون بخنجر اخوة يوسف . والذئب بريء من دم يوسف . وكل الحمل والاثقال يتحمله الاخوة الاعداء . هذه معاناة اعماق الحواس .
اتمنى الخير والصحة وان تنقشع الغيوم
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الكبير وناقدنا القدير جمعة عبدالله،

من نحن إلا نتاج وتراكم التجارب في النفس الداخلية، إلى أي حد نحن مخيرون في أفعالنا إذا كانت مصاغة بظروف غالبا لا يكون لنا دخل في اختيارها شخصيا كتاريخ الطفولة أو جماعياً كتاريخ أوطان أدمنت زمن العطب والهزيمة. ولكن بارقة الأمل لا تزال تضيء الأفق، والله أرادنا أن نعمر الأرض غير مسيرين وبملء ارادتنا. يكون إذن الشعر على الخصوص والكلام والتعبير بشكل أوسع سلاحنا في إعادة صياغة وقراءة الوضع. محاولة للتخلص من مصير الهزيمة وبناء إرادة طوعية اساسها الجمال والطهر والأمان.
كلما قرأت تعليقك إلا ورأيت النص من جهة مغايرة لأن قراءتك موشور يعيد تركيب الضوء وبوصلة تشير إلا الجهة المفقودة.
أنا حقا سعيد وممتن بما تنيره في ركائز النص.
دمت سيدي مناراً يضيء كل أفق جميل.
تقبل خالص مودتي و دمت في كل خير وعافية.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع ياسين الخراساني ...غيمة المحارب نص نثري من الشعر الجديد الأجد .. كثافة التعابير والصور تجعل القارئ يحلق بين أجنحة غيمتك بسهولة وامتناع .
دمت مبدعا في سماء لغة الشعر .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي العزيز نجيب القرن،
مرورك بهي وتعليقك يشرح الروح، دمت في خير وعافية أخي الكريم.
ورمضان مبارك كريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير ياسين الخراساني. رمضان كريم
نشر التعليقات والردود، مسؤولية الكاتب من خلال اميله، فيمكنك النشر مباشرة
واسرة التحرير تنشر ما تأخر وتحذف المسيء
واذا لم تصلك اشعارات التعليقات بالاميل فيرجى البحث في صندوق المهملات واعادتها لصندوق الرسائل كي تصلك مباشرة
شكرا لتواصلك معنا مع خالص الاحترام

التعديل الأخير على التعليق تم في قبل 11 اشهر بواسطة admin المحرر
This comment was minimized by the moderator on the site

اخوتي في صحيفة المثقف،
أشكرم جزيل الشكر على دعمكم للغتنا الحبيبة ونهوضكم بالثقافة والمعرفة والأدب.
تقبلوا مني خالص الود والتقدير،
رمضان مبارك كريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

كتابة بارعة مكللة بالبلاغة ومزدانة بجميل الأخيلة والصور اللائبة تسبر أغوار النفس البشرية وتحلق بنا عاليا حتى تخوم النجوم .

أحمد الحلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر مرهف الحس أحمد الحلي،
مرورك شرف كبير، وتعليقك يشرح النفس. أنا على يقين أن احساسك المرهف كان مصدر الذائقة المتحيزة للجمال والبها.
سلمت أخي الكريم ودمت معافى في خير دائم.

ياسين الخراساني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4988 المصادف: 2020-05-02 04:39:58


Share on Myspace