 نصوص أدبية

غلام الأمير

ياسين الخراسانيفي البَلاط قديما وعصْرِ الخِلافةِ

كان صِراطي طويلا

كخَصْر المدى المُستديرْ

عُمْرُ ورْد الحديقة يَسْبقني

نُذَفُ الثلج، أو حبّة القمح،

أو قَشّة الضوء في حُجُرات الحريمِ،

أنا ظِلُّ ظلِّ الإله على هذه الأرضِ،

واسْمي:

غُلامُ الأميرْ

 

كان لي مع كل الفَراشِ حديثُ الطفولةِ:

- أَحْمل عنكِ رياح الجنوبِ.. أنا كإله صغير

- وتحملُ عنّي هشاشةَ أجْنحتي ؟

- أُمْسك الروحَ في صَدْر عاصفةٍ

وأُكَنِّس درْب السماء فنُسْري معا

كملاكٍ إلى خالقي:

يا إلهي أريدكَ أن تَمْحُوَ الريحَ من لعبةِ الكونِ

إمْنع جميع الشياطين من نفْخهمْ في يد النرْدِ

أو من سُعالِ العواصف

في وجه كل ضعيفِ الجناح

 

في الفضاءِ الأخيرِ

تطيرُ الأراجيح لا تنتهي

في يدي يَفتحُ الغدُ بابَ الصدى

ويُواربُ للصّوتِ

قالتْ فراشةُ عمرٍ خفيفٍ على الوردِ:

- الآن مُتَّ سريعا

كحُلمٍ على قِمَّة السفْحِ ...

- هل في ضِيائِكِ ما قد يخيفُ

لماذا يُواسي الضبابُ غِشاءَ البكارةِ

من يحملُ الريح عنكِ إلى كَرَزِ الصيفِ؟

يُؤلمُني خَفَقان الجناحِ

وغَدْر الفَراشِ المُضيء بعُنفٍ على الحِجْرِ

يَسْمُل عين الرجولةِ

كيف أسأتَ لنا باقْتضاب النهار من الفجرِ

كيف سكبتَ الطفولةَ في دَوْرقِ البحرِ؟

لُحْتَ بعيدا كما نقطة في السرابْ

 

في البَلاطِ أسيرُ على وَتَرِ الخوفِ

لا أعرفُ المشْيَ يَعْزِفه

خُفُّ قيْدِ الحديدْ

سِرْتُ فيما مضى بِجوار النشيدْ

كان لي وطنٌ واضحٌ كشِهاب النبيّ على الطُّورِ

كنتُ أرى في الثعابين

ما يُشبه الخيْزرانَ على ضِفّة النهْرِ

في مَرْتَعِ الصبيةِ الحالمينْ …

كان يكفي عثوري على لحظة العِتْقِ

للإرتقاء بفِطْرةِ طفلٍ ضئيلٍ

يريد القِيامةَ في آخرِ المنحدرْ

...

كان خيْل الأميرِ يُقارب بين الهِضابْ

جُرح قلبي يَنِزّ دماء الغيابْ

كنت أحمل صدري لأيقونةِ الريحِ

مِثْل الفَراشِ يطير ويهرُبُ

من فَمِ غول العذابْ ...

- ستعيدُ إليَّ شِراعي و أجنحتي؟

- أُمْسك الروحَ في صدر عاصفةٍ مثلَ أصْغرِ آلهةٍ

... بِيدي نام طفلُ الفَراشِ

ونِمْت سعيدًا لِنحْلمَ

بالطيران إلى فَجْوةٍ في الأثيرْ

صاعدينَ إلى مُستهلّ الحكايةِ:

لسْتُ غلام الأميرْ

*** 

ياسين الخراساني

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (31)

This comment was minimized by the moderator on the site

الله الله الله !
أشهد الله أن قصيدتك قد أسهمت الان في تخفيف معاناتي في محجري - الأدق معتقلي- حيث أعيش منذ ستة أيام محجوراً في غرفة غير مسموح لي بفتح الباب إلا لاستلام علبة طعام لا أستسيغه ، وغير مسموح لي بتدخين ولو نصف سيجارة يوميا ..

اللهم فاشهد أنني قد قرأت الان شعراً حقيقيا يصدق عليه القول : هو خمر حلال .. كما يصدق عليه المثل العربي السائر : " لا عطر بعد عروس " .
وددت الاستشهاد بواسطة عقد القصيدة فلم أفلح لأن القصيدة كلها واسطة عقد !
ملاحظة : قد تجد اخطاء طباعية في سطوري هذه ، فالتمس لي عذرا فأنا اكتب من هاتفي المحمول وحروفه أصغر من حبوب عدس مجروش !

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا القدير وأديبنا السماوي حرفا وروحا يحيى السماوي،

أشهد الله أن مرورك كنسمة شاردة من نسائم الجنان، ولست أبالغ لأمرين:

أوضحهما والأكثر بداهة أن رأي أديب مثلك له في بديع الشعر صولات عمر وجولات تاريخ من الجمال والنضال، لأمر يعتز به أيما اعتزاز وشهادة تقدير وقلادة فخر، لذا فلك مني جزيل الشكر والثناء، وأسأل الله لك فرجا قريبا وعودة إلى الديار لتلقى وديعتك لله سالما غانما،

ثم الأمر الثاني سيدي الكريم، هو لعطب في نفسي، يجعلها كثيرة الشك والتردد. كتبت ما كتبت منذ أيام ثم عدت إليه البارحة لإعداده للنشر، ثم كان لكثرة قراءتي ما كتبت طلبا للتنقيح أثر الفتور فقلت رغبتي واعتزازي بالكلمات، وزهو الكاتب بكتابته أمر أساسي لمتابعة الإنتاج والإبداع.

لذا كانت لكلماتك أثر البلسم على جراح الروح وشد للعزيمة والهمة، أدام الله لك الخير وغمرك بكل الخيرات أولها الصحة لك والأهل.

طاب يومك أو مساؤك، تحياتي لك خالصة عميقة.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

من أهم السمات التي نستدلُّ بها على مكامن الطاقة الإبداعية لدى الشاعر هو ملكته في طريقة انتقاء المفردات وقدرته على تشكيلها والتصرف بها بتلقائية من غير عناء وتكلف ، وهذا ما أثبتته هذه القصيدة ، التي ترك فيها الشاعر بصمات روحه من مستهلها وحتى آخر بيت فيها . قصيدة حداثية بامتياز
الشاعر المبدع ياسين الخراسي قصيدتك رائعة وفي كلّ مفصلٍ من مفاصلها هناللك لمسات صائغ ماهر
تحياتي ودمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الشاعر الجميل القدير جميل حسين الساعدي،

وصفت القصيدة بشكل غير مباشر بأحب الصفات لدي: هو صدق العاطفة حين حديثك على بصمة الروح. وإن كان للشعر ميزان فهذا مثقاله حسب ظني واعتقادي. والصدق كالمنبع إن صفى، كان جريان الماء دون عناء لأنه يسري من أحسن المنابع وأيسرها.

أخي جميل حسين الساعدي، كلماتك وشعرك كان دائما نبراسا في أرض الصدق، ولا يطأ أرضك التكلف أو التصنع ولا تظله سماؤك. دمت لنا شاعرا مبدعا بديعا.

طاب يومك بالخيرات، تحياتي الخالصة أخي وأستاذي القدير.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة مملوءة بالسحر والشعر والبيان ..
اخي ياسين انت اشعر من عفارريت وادي عبقر ..
دمت متالقا

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي النبيل روحا والجميل حضورا وشعراً وموقفا قدور رحماني، تالله كم اشتقنا إليك،

طاب يومك بكل خير أينما حللت أو ارتحلت،

تحياتي لك وللأرض البهية التي حملتك والريح الطيبة التي حملت لنا حروفك،

سلامي الحار أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير ياسين الخراساني
مقطع شعري مليئ بالاحساس الصادق بقلم شاعر موهوب
سعدت كثيرا بقراءته
مزيدا من الابداع والتالق
لك مني اجمل التحيات

بن يونس ماجن
This comment was minimized by the moderator on the site

ولك مني سلام حار وتحيات إبداع وأدب شاعرنا المرهف حسا وقلما بن يونس ماجن،

سعدتُ بقراءتك وحضورك البهي.

دمت في كل خير وعافية.

طاب يومك بالخير والمسرات.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع ياسين الخراساني
ما أجملها من صور لمشاعر شتى في رفض العبودية. أحلام فتى بددها الاسر ولم يجد منها انعتاقا الا بالاحلام.
صياغة القصيدة تنساب برقة المتفائل وتتعاشق الكلمات بعذوبة تغري بالتعمق في قراءتها.
دمت ملهما

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرائع حامل الهموم الوجودية إلى الشعر وحامل الشعر إلى الوجود، عادل الحنظل،

نحن في أمس الحاجة إلى إعادة الإعتبار إلى تاريخنا بمحاسبته، ثقافتنا لم تنأ بنفسها عن إجرام العبودية مما جعلها تعيد الكرة حديثا في عهد "خلافة" عاصرنا ويلاته.

عندما تكون القصيدة صوت من لا صوت له، تكرس جمالية الشعر لغاية أسمى ...

دمت في كل خير وعافية أستاذي القدير،

سعدت بقراءتك وحضورك البهي سيدي،

حفظك الله ورعاك.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل ياسين الخراساني

تشير ضفائر القصيدة الى البعيد
الى نهر الأيام و الليل الفائت
تكنس الزمن حين تكون نجمة
على باب غيتارات تخفق
نسمع فؤادها
ككتاب مفتوح..!

دمت متألقا أخي الحبيب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر القصيدة الحقيقة أخي زياد كامل السامرائي،

كما استشففت من كلماتك، الشعر تصنت على الباب، واستراق سمع لما يدور في الأبعاد التي لا يتأتى لنا تتبعها، فقدت في النسيان أو الذاكرة المعطوبة، الشعر نداء بالنهوض للكلمات ...

لمرورك دائما عبير الكلمات في الصباح والندى عليها لم يبارحها ...

دام عطاؤك الوهاج، دمت في أحسن حال أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

"أخي زياد، كتبت ردا ولم يظهر بعد، فأعيد هنا نشره، واستسمح اخوتي في تحرير الصحيفة لالحاحي في نشر نفس التعليق..."

شاعر القصيدة الحقيقة أخي زياد كامل السامرائي،

كما استشففت من كلماتك، الشعر تصنت على الباب، واستراق سمع لما يدور في الأبعاد التي لا يتأتى لنا تتبعها، فقدت في النسيان أو الذاكرة المعطوبة، الشعر نداء بالنهوض للكلمات ...

لمرورك دائما عبير الكلمات في الصباح والندى عليها لم يبارحها ...

دام عطاؤك الوهاج، دمت في أحسن حال أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

في البَلاطِ أسيرُ على وَتَرِ الخوفِ

لا أعرفُ المشْيَ يَعْزِفه

خُفُّ قيْدِ الحديدْ

سِرْتُ فيما مضى بِجوار النشيدْ

كان لي وطنٌ واضحٌ كشِهاب النبيّ على الطُّورِ

كنتُ أرى في الثعابين

ما يُشبه الخيْزرانَ على ضِفّة النهْرِ

في مَرْتَعِ الصبيةِ الحالمينْ …

كان يكفي عثوري على لحظة العِتْقِ

للإرتقاء بفِطْرةِ طفلٍ ضئيلٍ

يريد القِيامةَ في آخرِ المنحدرْ


الشاعر الجميل ياسين الخراساني ..عزف بديع على أوتار حروف محلقة تلامس شغاف القلب بلغة الحزن ..

دمت بخير وعافية دائمة .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير بحجم هم وطن نجيب القرن،

لإنصاتك لهذا العزف أقول مرحى، ولحضورك أهف وأقصد بالثناء الجميل،

طب يومك أخي الكريم بالخير كله والعافية والبركات.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

"أخي نجيب أعيد نشر تعليق لشكي بفقدانه"

الشاعر الكبير بحجم هم وطن نجيب القرن،

لإنصاتك لهذا العزف أقول مرحى، ولحضورك أهف وأقصد بالثناء الجميل،

طاب يومك أخي الكريم بالخير كله والعافية والبركات.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

"أخي نجيب أعيد نشر تعليق لشكي بفقدانه"

الشاعر الكبير بحجم هم وطن نجيب القرن،

لإنصاتك لهذا العزف أقول مرحى، ولحضورك أهف وأقصد بالثناء الجميل،

طاب يومك أخي الكريم بالخير كله والعافية والبركات.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا ظِلُّ ظلِّ الإله على هذه الأرضِ،
واسْمي:
غُلامُ الأميرْ

الشاعر المبدع ياسين الخراساني
ودّاً ودّا

قبل الخوض في التفاصيل لا بد من أن أقول : أنت يا صديقي شاعر حقيقي .

أمامي على شاشة حاسوبي قصيدة قصيدة وليس نصاً شعرياً : القصيدة بناء وتشكيل
له مدخل ومتن ونهاية ولا يمكن التلاعب بمواقع كل جزء فيها , لهذا هي قصيدة
وليست نصاً مفتوحاً والقصيدة تعلو على الشعر ولا يعلو عليها .

لا يكتب الشاعر ياسين الخراساني قصيدته دون ان تأتي مغرورقة بالموسيقى وقد اختار تفعيلة
المتدارك المرنة جداً لهذه القصيدة وبمناسبة الموسيقى لا بد من التشديد على ان ما قرأته
للشاعر من قصائد يشي بتعلق الشاعر بالجملة الشعرية الموزونة أكثر من ميله الى الجملة
النثرية وهذا يجعل الشاعر مطالباً بالحسم الجاد في ما سيأتي من قصائد فإذا كان منغمساً
بالكامل في رغبته بكتابة الموزون من القصائد فما عليه إلا أن يُعمّق هذا المسعى فيأخذ العروض
بجدّية أكبر ويتمرن الى ان تغدو الكتابة الموزونة عنده سليقة وهذا لا يأتي إلا بمحاولة كتابة
القصيدة العمودية فهي خير وسيلة للتمكن من اللغة والعروض معا .

في هذه القصيدة موضوع اعتمده الشاعر كهيكل عظمي للقصيدة ثم راح الشاعر يكسوه
صوراً وانفعالاً وهواجس وموسيقى .
المتعة الشعرية في هذا اللون من الشعر لا تأتي من التعبير عن العواطف مباشرة ولا من معالجة
فكرة معروفة مسبقاً عند القارىء , إنما المتعة في هذا الشعر هي في ما يبدعه الشاعر من
مناخ شعري ذي خصوصية يستمتع القارىء بكشف دقائقها وتفاصيلها ظلالاً ومعاني وانفعالات .
كل الشعراء الشباب المبدعين بحق ومنهم ياسين تأخذهم حماسة إبداع قصيدة كحاجة وشعرية
قائمة بذاتها بصرف النظر عن أية حاجة أخرى ومن هنا تأتي القصيدة كحقل مهارات أكثر منها
انغماساً بأهمية الموضوع وتفاصيله , وقد لا يتجاوز الموضوع هنا مجرد كونه تعلّة وصقّالة لبناء القصيدة
وسيبقى هذا المسعى دافعاً للكتابة حتى بغياب الموضوع المُـلِـحِّ لأنه واحدة من مساعي الشاعر لاستدراج
القصيدة ومتعة صيد السانح منها دون سابق فكرة أو موضوع .
ليس في هذه القصيدة تبشير بأفكار أو مواقف أو يقينيات , انها حقل طيران وعثرات وما بين بين
وهذا هو ملعب القصيدة الجديدة بحق .
احب شعر ياسين المفتوح على الجديد شكلاً ومعنى .
دمت في أحسن حال أخي الحبيب ياسين

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع المجدد، الساكن بتيهاء الإبداع لم يعرف بها ساكن رسما جمال مصطفى،

بادئ ذي بدء أعلمك بامتناني وشكري لشهادة اعتز بها وافتخر، لأنها تنبع من مهموم بأحوال الشعر يخاف عليه الركود ويهش على غنم الكلمات يدفعها إلى واد الخصوبة.

أحب في قصيدة التفعيلة كبحها لجماح الفكر وترشيدها للكلمات، وأظن عدم انحيازي للإيقاع، فإن تسن لي أخذت به وإلا عرجت على المعنى. لقصيدة النثر خصوصية رائعة، التعويض بالإيقاع الداخلي يخرج من اللاوعي موسيقاه، لأنه غير مجبر باستعارة إيقاع جاهز، فتغدو الكتابة كجلسة تحليل نفسي، يتكلم فيها المعالج/الشاعر مع اللاوعي للمريض/الشاعر. قصيدة النثر المكتوبة بحبكة وصدق تفتح آفاقا جديدة، ولكن أفهم وأعي توجيهك الرشيد، على الشاعر ألإختيار والاحياز إلى شكل للعبور في أسرع ما يمكن إلى المضمون والمتن.

أخي جمال، من الصعب أن يختار الشاعر موضوعا للكتابة إن كان يريد تعبيرا صادقا دون تكلف أو حرج الفكر. التاريخ الذاتي يصقل فينا مواضيع وحساسيات فتصبح في عقولنا أشبه بالطرق السيارة الواسعة السريعة التي عبدتها آلات وشاحنات مقارنة مع مواضيع لا تلمس فينا وترا لأنها طرق بادية ضيقة عبدتها حوافر الدواب. لذلك ننحو تلقائيا إليها، برغبات ملحة كما هي مضمرة، وعلى مثل هذه الطرق يكون جرينا مرحا طليقا في ربى حرية ظاهرة وإن كنا في الحقيقة مسيرين أكثر مما نعتقد.

ثم ماذا بعد هذا الحديث ؟ هل أعني أن القصائد تكتبنا عندما نظن كتابتها ؟ هل حكم علينا بتسيير في أدق الفعل كالإبداع والكتابة ؟

عندما أشرت أن الموضوع في كتاباتي مبتغاه القصيدة ذاتها، أظن أنك محق بقراءتك لتكويني الداخلي الذي يتوق إلى التجريد والرمزية، والذي يمنح القصيدة كقيمة جمالية استقلالية ذاتية. ثم أخي جمال، لست بمنأى عن الخوض في الطريق المعبدة التي في داخلي التي تعيدني وبقوة إلى الواقعية الحزينة وإلى النظر إلى النصف الفارغ في الكأس، أو الذي يملؤه هواء فاسد حزين، هذه هي الطريق الذي عجنت نفسي بغبارها، وإن كتبت ليس أكثر من غناء وهزج حادي المسير وأنا أجوبها.

عندما انتهي من قراءة تعليقك والرد عليه، أصير إلى حال غير الحال التي كنت عليها قبله. لأنك مثل الجراح الخبير يعرف أين يوضع المبضع.

دمت في أحسن حال أخي جمال،

طاب يومك ومساؤك بكل خير أخي المبدع الجميل.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر ياسين الخراساني

محبتي

كان خيْل الأميرِ يُقارب بين الهِضابْ

تصعّد برئة نفيرك المملوءة بالحياة من دون قناع.. متأهبًا لدخول بحر
الانتماء دون تخبط.. مطلقا طواويس صور قصيدك الملونة التي لا تحتمل
غبار الالتباس او تلبس عباءة الغموض.. واضحا كنت بجمال وايجاز مبهر..

دمت بعافية الشعر

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي وأخي الشاعر العريق إبداعا طارق الحلفي،

الهوية للغة كالإنتماء إلى كل ذرة في الحياة تربطها مع الوجود حكاية تروى أو كلمة تعبر، الهوية اختيار قبل أن تكون نسبا، وإن تحملنا موروثا آثما، كان لزاما علينا انتقاء الصالح فيه، لإسناده بكلمات عابرة للحقب، كلمات تتلون بالجميل والقبيح حسب ناطقها ...

أرسل إليك أجملها وأجلها، حاملة شكرا وثناء،

دمت في سعادة بال لا تأفل.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القديرة
ملهم في الصياغة الشعرية , بالفكرة والخيال والرؤية . تسكبها بشكل شفافية عذبة متدفقة في انسيابيتها الهادئة والرصينة والهادفة . تملك براعة في السكب الشعري بلغته الشعرية الصافية , وتحمل الهموم من عصب الحياة الحساسة في عيون طفل حالم وبريء . وهذه القصيدة بشكلها الميلو درامي بفعلها المتحرك والصاعد الى ذروة سرد الحدث وخاتمته . ان القصيدة في رؤيتها الدالة تصطدم مع رؤية الواقع الجاثم وموروثاته , وتثقبه لكي ينضح الزيف والتملق والرياء والخبث . حقاً اننا امام صياغة شعرية متمكنة من ادواتها الشعرية ببراعة. وامام تعاطي موجودات الواقع بشفافية بليغة عميقة الدال والمدلول . انها تسلط الضوء على هذه الموجودات الكونية , بعين طفل حالم ببراءةشفافة , يحلم بالاشتهاء الطفولي البريء ان يرسم العالم والواقع بريشة طفل بريء وحالم . لكنه في نفس الوقت يمشي على اوتار الخوف والقيود , التي تعيق حلم الطفولة العفوي, بأن تصبح رغبات احلامه حقيقة تمشي على الارض . ولكن هناك عقبات القاهرة تحول دون تحقيق ذلك . وخاصة من يتلاعب في خيوط واوتار العالم والكون . ومن يلعب في عواصف الواقع من الشياطين الذين جعلوا من العالم لعبة النرد للتسلية . يضعون العواصف العاتية امام كل حلم بريء وعفوي. يريد ان يرفع غشاوة البكارة عن الواقع , لكي تظهر الامور على واقعيتها الحقيقية , في هذا العالم المنافق بالزيف والمعاناة والقهر, حتى تجرح القلوب الحالمة بشفافية العالم والكون . ان هؤلاء شياطين لعبة النرد لا يسمحون بالتجاوزفي رسم الكون بريشة طفل حالم بعفوية , ويرى الاشياء تسير في الاتجاه المخالف . ومن من شفافية القصيدة كأنها حديث الروح للروح في براءة هذا الاله الصغير ( أسمي غلام الامير ) يريد ان يعيد الاشياء الى نصابها السليم والصحيح . لذلك فهذا غلام الامير , ليس ذلك الغلام الي يأكل بملاعق الذهب والفضة . ليس ذلك الغلام الذي يقول للاشياء كن فيكون . انه غلام بأن عامة الناس يحلم في براءة العالم ويرسمه بريشة وردية , بعيد عن الزيف وشياطين لعبة النرد . لذا فأن ليس غلام الامير . انه غلام البراءة الانسانية المتواضعة . انه ابن الناس المتطلعين الى الغد الافضل .
... بِيدي نام طفلُ الفَراشِ

ونِمْت سعيدًا لِنحْلمَ

بالطيران إلى فَجْوةٍ في الأثيرْ

صاعدينَ إلى مُستهلّ الحكايةِ:

لسْتُ غلام الأميرْ
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الناقد الناظر إلى جوهر المعاني جمعة عبدالله،

أسعدني حقا إستنباطك لمعان عزيزة علي في القصيدة، ورؤيتك لها مهم جدا بالنسبة لي. نعت الراوي/الطفل في النص كغلام أو الاه. أساسي هذا الإختلاف بين النظرة الذاتية التي نكون حول أنفسنا وتلك الذي يمنحنا الواقع. أظن صادقا أن معنى السعادة بسيط جدا: الفرق بين المراد والمحصل عليه. الكثير من الفلسفات انتبهت لهذا المعنى، ولأن ما نحصل عليه يتلاشى في خضم الحياة، فتقل أهميته، أكان خيرا أم شرا، لذا كان من الأساسي أن نسعى إلى تخفيف الرغبة، هذا المشوار هو طريق الحكمة، صد الرغبات والتقليل من أهمية الفقد أو المعاناة. الطفل الذي فقد وطنا كان واضحا بين حوافر الأمير، لم يعد يطالب طوال النص بالتعويض على الفقد. الطفل الذي فقد أعضاء رجولته في عادة خصي، مارسها تاريخنا وتراثنا (ومازل يحكم على الكثير من الإناث بالختان) كان همه إنقاد طفل الفراش من الريح والإرتقاء إلى فجوة في الأثير، لأن له عالم لا يقدر أن يصل إليه أحد، عالم الأحلام، حيث لا يسعى إلى تعويض مؤجل. الطفل الغلام يصير إلاها يرد الإعتبار لنفسه مادام الوحيد القادر على ذلك.

أخي جمعة عبد الله، النص يسعى لإعادة الإعتبار إلى من فقد صوتهم بين الشعارات العريضة، أكان من ولاة الأمور أو ولاة الثورات، أولائك الذين لا يسألون عن حقهم في الحياة، عن اختيارهم، آرائهم، أو رغباتهم. أولائك الذين ينتصرون للفراشات في ذهنهم، يجيرونها من غضب العواصف وسعال الشياطين ...

دام صوتك أخي الكريم، صوت حق وصوت المستضعفين،

أنا سعيد جدا بهذا المنبر/الصحيفة، حيث ألقى مثلك أخي، من يسعون إلى كلمة خافتة خفوت النسائم وإن دوت بالحقيقة وإن زمجرت بالغضب،

طاب يومك بكل الخير أخي الكريم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

اسف جداً قصدي الشاعر القدير
مع تحياتي العطرة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

لا عليك البتة، مرورك وتعليقك شرف وفضل.

دمت في أحسن حال.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

وأُكَنِّس درْب السماء فنُسْري معا

كملاكٍ إلى خالقي:

يا إلهي أريدكَ أن تَمْحُوَ الريحَ من لعبةِ الكونِ

إمْنع جميع الشياطين من نفْخهمْ في يد النرْدِ

أو من سُعالِ العواصف
ــــــــــــ
هذا المقتبس أقصودة مكثفة ومحبوكة وسلسة واستعاراتها منتقاة بمهارة وهي التي لفتت انتباهي أكثر من سواها من أشطرك الجميلات
كل الود

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سعدت أخي سامي العامري بعثورك على ما يناسب ذائقتك الشعرية الراقية.

دام عطاؤك النبيل أخي سامي،

تحياتي العطرة وودي الدائم.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الكلمة الساطعة عادل حنظل

محبتي

وخُذي منْ مُستَضْعَفِ العمرِ حُبّا
فـهـوَ كالخمـرِ طـيبـُها إذْ تَـحُـولُ


بليونة الماء وتلألأه يبللنا عشقك هذا.. فيعري حناجرنا دهشة لإعادة
القراءة والتنعم بصورها.. ناثرين ضفيرة عنقودها بين ضم وانفراط
وكأننا.. مزاحمة لك.. نبحث عنا في سباعياتك هذه..

امنيات بدوام الحب

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا ايها الحراساني على مبادرتك الجميلة
في توجيه مداخلتي الى حيث يجب...

لك تقديري واعتزازي

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البارع ياسين الخراساني
ما اروع هذه القصيدة !
تستهويني المفردة التي تشعرك ان الشاعر اصطادها وهي محلقة مثل طائر. وها اني اجد مثل هذه المفردة في "صراط" وغيرها كثير.
تستهويني العبارة المبتكرة واحيانا الملتوية والتي تلعب على حبال عديدة. وها اني اجدها في "في البلاط قديما وعصر الخلافة": نواة هذه العبارة ومحرك دلالاتها هي "قديما" التي تلعب على ما قبلها وما بعدها.
تستهويني الأصوات التي يجعل الشاعر باختيارها اللغة ترقص على اجراس خفية فتشعر بجمالها وطلاوة موسيقاها دونما ادراك تام وفي كثير من الأحيان لا شعوريا كأن فيها قوة تنويم مغناطيسي. وها اني اجدها مثلا في صوت الطاء ثم في صوت الصاد في ابيات القصيدة الأولى.
وثمة الكثير الكثير مما يستهوي ويمتع قراءك ايها الشاعر المبدع فشكرا على امتاعنا ودام ثراء ابداعك..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الكريم والأديب الرفيع عادل صالح الزبيدي،

سعدت كثيرا بكلماتك، لا لأن مصدرها معرفة وذائقة رفيعة فحسب، ولكنها أنارت لي مجالا كنت نسيته وطالما أهمني وانتبهت له، هو الموسيقى الذي تمثلها الكلمة المفردة. كنت قرأت الكثير عن موضوع الموسيقى في الحروف، خذ على سبيل المثال سورة الناس في القرآن، وكيف يغلب فيها حرف السين، حتى إذا ذكرت كلمة الوسواس، أحس القارئ بها لأنها تجسدت في مخيلته من تكرار كلمة الناس. الكلمة العربية بتنوع مخارج حروفها تحتاج إلى رعاية لتبين مفاتنها من خلال السياق والوزن، ليكون المعنى تويجة زهرة فوق ساق وورق وغصن.

دام عطاؤك سيدي وشكرا لك لتفضلك بالزيارة والتعليق،

حفظك الله ورعاك.

ياسين الخراساني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5073 المصادف: 2020-07-26 05:01:33


Share on Myspace