 قضايا

اسم (عرب:ARABE) واسم (اوربا، Europe)

سليم مطرنفس الاصل والمعنى: غــرب، غروب: EREB..

ان التاريخ يقدم لنا الكثير من الغرائب والطرائف التي لا تبدو معقولة، لكن التشابكات والصدف قد ادت الى حصولها. ومن بين هذه المفارقات تلك العلاقة والاصل الواحد بين اسمي (عرب) و(اوربا)!

تسمية (عرب) تعني (اهل الغرب)!

لفهم هذا الموضوع يتوجب التوضيح الهام التالي:

ان حرفي (ع) و(غ) في اللغات السامية مختلطين، وتكاد اللغة العربية وحدها تحتوي على حرف الـ (غ)، فمثلا ان اللغة الاكدية تخلو من هذين الحرفين وتلفظهما (أ)، فكلمة: (عرب) و(غرب) تلفظان: (ارب). ([1]) اما اللغتين السريانية والعبرية فتعتبران الحرفين واحدا هو: (ع). فكلمة: (عرب، عربو عربا) في السرياني تعني: (العربي، الغرب، الغريب)..

الغرب، مكان ابتعاد الشمس وغروبها!

بالحقيقة ان اللغة العربية وحدها ميزت باللفظ كلمة (غرب) عن (عرب)، من خلال استخدام حرف (غ). وهذا التشابك بين الكلمتين: (عرب) و(غرب)، لا يكمن في الحروف، بل لان الكلمتين فعلا بالاصل كلمة واحدة في اللغات السامية. والسبب لان سكان العراق الاوائل ربطوا بين (الغرب)و (البادية) التي تقع جهة الغرب: البادية الغربية ([2]). كذلك الحال في العبرية القديمة. ([3])

ان هذه العلاقة بين كلمة (غرب) ومعاني (البداوة والتنقل والابتعاد)، منبعها من حالة (غروب الشمس) وابتعادها واختفائها في (ظلمات الغرب). أي ان الجهة الغربية دائما مرتبطة بغروب الشمس وابتعادها!

اول ذكر لـ (عرب)!

ان المرة الاولى الاولة في التاريخ التي تم فيها ذكر اسم (عرب) في نقش الملك الاشوري (شلمنصر الثالث (858–824 ق.م.) اثناء حملته (معركة قرقور: قرب حماه) ضد (القبائل الشامية ألآرامية) المتمردة، ومن بينها قبيلة بدوية، كتب عنها: (أنا أحرقت 1200 مركبة بالنار و1000 جَمَلْ لـ: جنديبو عريبي: ـ أي جندب العربي ـ ) وهو اقدم ذكر تاريخي لـ (عرب) و(جمل). لأن استخدام الجمال ومعها الرحال (المقعد فوق ظهر الجمل)، بدلا من الحمير، ارتبط بظهور العرب، فهذا الحيوان هو الذي ساعد هذه القبائل السامية المعتكفة والمنسية في البوادي منذ فجر التاريخ، على الخروج والتنقل السهل، والظهور كقوافل تجارية وقوى محاربة. بالضبط كما ساعد (استخدام الحصان) القبائل ألآرية على الظهور وغزو آسيا واوربا والشرق الاوسط.

ويستمر ذكر (العرب) في النقوش العراقية، دائما مقترنا بـ (سكان البادية الغربية راكبي الجمال). فبعد قرن يتحدث ملك بابل عن حملته في ( البادية الغربية جنوب الاردن): ( أمّـا شـمـسي، مـلـكـة الـعـرب في تـلّ سـقـوري، فـقـد قـتـلـتُ 9400 مـن مـقـاتـلـيـهـا، وأسـرت مـائـة ألـف مـن رجـالـهـا، وأخـذت 30،000 مـن جـمـالـهـا و20،000 رأس مـن قـطـعـانـهـا، و5000 حِـقّ مـلـيـئـة بـالـتّـوابـل، وأخـذت آلـهـتـهـا ومـمـتـلـكـاتـهـا.) ([4])

إذن طبيعة اللغات السامية وتبادل حرفي (ع) و(غ)، وكذلك الوقائع التاريخية، تكشف لنا بوضوح العلاقة بين تسمية (عرب) و(غرب: بادية). وليس صدفة ان اولى مواطن العرب التي تم ذكرها رسميا في الادارات اليونانية والفارسية والبيزنطية، هي: (عربايا) أي بادية اعالي الجزيرة غرب الموصل. وفيها تكونت مملكة (الحضر: بين القرون الثاني ق. م، والثاني م). ثم (وادي عربة) جنوب غرب الاردن (غرب بلاد النهرين).

ولا زال اهل العراق حتى الآن يسمّون: (البادية الغربية)، ويطلقون تسمية (الغربية) على سكان مناطق اعالي الفرات (الانبار). واذا اردنا تلفظ كلمة (الغربية) بالاسلوب الاكدي والآرامي فتكون: (عربيو)..

لهذا فأنه من المعاني العديدة لكلمة (عرب) و(غرب):

ـ الغرب: الغريب: اغرب، تغرب، أي ابتعد، (وهي معاني مرتبطة بالتنقل)

ـ العرب: اعرابي (بدوي). العربة (اداة التنقل): العرّاب (الشخص الغريب الذي يكفل الطفل عند المسيحيين). ([5])

اسم اوربا: Europe: ايضا من كلمة (عرب: غرب: Ereb) ([6])

يتفق الباحثون الاوربيون على ارجاع اصل هذه التسمية الى الأسطورة اليونانية، المأخوذة من الفينقيين الشاميين، والتي مختصرها: أن (أوربا ـ Erbe:عوربا، غوربا، اوربا)، أميرة فينيقية، ابنة ملك صور (لبنان)، عندما كانت تتمشى على شاطئ البحر، شاهدها (زيوس، اله اليونان) وانبهر بجمالها، فتنكر على هيئة ثور واختطفها نحو الشواطئ الغربية من البحر المتوسط. وتخليدا لذكرى هذه الاميرة، اطلق الفينقون واليونان اسمها على (قارة اوربا).

من الواضح ، ان هذه الاسطورة تُعبّر عن (مشكلة غياب الشمس)، اي اختطاف (الاميرة غوربا: غروب) نحو الشواطئ البعيدة في (الغرب: اوربا). ليس صدفة انه حتى الآن اسم (الغرب ، واوربا الغربية) شائع. على هذا الاساس اتفق غالبية الباحثين على ان ( اسم اوربا) كلمة سامية (اكدية ـ فينقية) تعني (ارض الغروب: الغرب: اوربا: عوربا: غوربا). ([7])

وعكسها الكلمة السامية الاكدية (اسو: Assu)، بالعربي ( واسا، اسّ: شيّد، رفع) بمعنى (شروق الشمس وارتفاعها)، ومنها اتت تسمية (آسيا)، وهي (عكس اوربا)، اي الجهة التي (تتأسس وترتفع) منها الشمس بالنسبة لشعوب (شرق) البحر المتوسط. ([8])

***

نؤكد بان تسمية (عرب)، ليس لها دخل مباشر بـ (العرب) كقوم ثم شعوب. وهذا موضوع آخر سنفصله قريبا.

ملاحظة: بالحقيقة ان المعلومات عن اصل اسمي (عرب) و(اوربا) معروفة ومتفق عليها من غالبية الباحثين العرب والاجانب. ولكن حسب ظننا، نحن اول من انتبه وربط بين الاسمين بالمعنى والاصل.

 

سليم مطر ـ جنيف

...........................

مصادر:

[1] ـ عن خلو الاكدية من الحروف الحلقية، طالع مثلا:

ـ فقه اللغات العروبية وخصائص العربية: د. خالد نعيم الشناوي: ص58ـ 61

ـ مصطفى صادق الرافعي، تاريخ آداب العرب ج3ص53)

ومن المعلوم ان اللغة العربية تتميز بوجود ستة احرف تسمى «الروادف» وهي : ث، خ، ذ، ض، ظ، غ

[2] ـ عن كلمة (عرب، عربا) بالسرياني:

ـ قاموس دليل الراغبين في لغة الآراميين سرياني–عربي ص565–566. وقاموس الحسن بن بهلول، سرياني عربي عمود 1458.

ـ بنيامين حداد، قاموس روض الكلمات: عربي– سرياني ج1 ص 604،104، ج2 ص704)، كلمات: غرب وصحراء وبيداء..

[3] ـ تاريخ اللغات السامية: أ. ولفنسون: ص164

[4] ـ عن ذكر العرب في تاريخ العراق القديم:

-Retso, Jan (4 July 2013). The Arabs in Antiquity: Their History from the Assyrians to the Umayyads.

Ephʻal, Israel (1982). The Ancient Arabs: Nomads on the Borders of the Fertile Crescent, 9Th-

5Th Centuries B.C

ـ يان ريتسو: العرب في العصور القديمة: 7007-1679-3، صفحة: 105

ـ العرب في التاريخ: لويس برنار: ص 9.

كذلك دراسة جيدة ومفصلة عن ذكر العرب في الحوليات الاشورية، وحضور العرب في العراق القديم:

ـ الـعـرب وبـلاد مـا بـيـن الـنّـهـريـن في الألـف الأوّل قـبـل الـمـيـلاد/ الدكتور صباح الناصري

مرتبطة بدراسة اصلية بالانكليزية:

-THE ARAB CAMPAIGNS OF ASSURBANIPAL:SCRIBAL RECONSTRUCTION OF THE PAST/ Pamela Gerardi

[5] ـ هنالك شك من الباحثين بوجود حرف (غ) اصلا في اللغات السامية، طالع بحث منشور:

اشكال التبدلات الصوتية في اللغات السامية: الدكتور وحيد صفية

[6] ـ جميع المصادر تتفق على هذه القصة، ابحث في العربي: (اسطورة اسم اوربا)، بالانكليزي (Myth of Europa)

ـ لتسهيل الامر على القراء، ولمن يعرف اية لغة اوربية، مثل الانكليزية والفرنسية والالمانية، ليضع في المبحث هاتين الكلمتين

كذلك ابحث عن (Europa) في الموقع الانكليزي العالمي الخاص باصل الكلمات: Online Etymology Dictionary).

وتقول موسوعة ويكيبيديا بالانكليزية (Europe):

يربط اسم (أوروبا) بأصل سامي بمعني"الغرب"، وهذا من الكلمة الأكادية erebu معنى "أن يذهب إلى أسفل، ومجموعة" (قال من الشمس) أو الفينيقية "ereb " (غروب )

وهي أصل (المغرب) وبالعبرية (معرب). وجد (Michael A. Barry) ذكر ان كلمة Ereb توجد على لوحة آشورية بمعنى " غروب: مساء" ، على عكس Asu "شروق" ، أي آسيا Asia.

[7] ـ في السنوات الاخيرة هنالك محاولات فاشلة (معادية للعرب)، لاعطاء (اصل هندواوربي: يوناني) لاسم (اوربا) وتقسيمه الى مقطعين، ويعني: (الوجه العريض)، لكن غالبية الباحثين لا يعترفون بها الاصل بسبب لا منطقيته.

 [8]ـ عن الاصل الاكدي الفينقي لاسم (آسيا)، طالع مثلا ويكيبديا الانكليزية:

)List of continent name etymologies(:

It could derive from the borrowed Semitic root "Asu", which means varyingly "rising" or "light", of course a directional referring to the sunrise, Asia thus meaning 'Eastern Land'.

ـ والفرنسية (Asie) تقول نفس الكلام:

La première mention connue du mot proviendrait d'une stèle assyrienne qui distingue les rivages de la mer Égée par deux mots phéniciens : Ereb, le « couchant », et Assou, le « levant ».

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5106 المصادف: 2020-08-28 03:53:24


Share on Myspace