 نصوص أدبية

انتظار

سمية العبيديالرعب رداء ْ

والخشية في شرياني الماء ْ

ومساء ْ

فتشـّت عن الخشـّيه ْ

في الدمع .. وبين الأضلع .. لاء ْ

فلأنّ الدمع حصى ً ولأن ّ المهجة داء ْ

لم يهدر في جسدي سائل ْ

بل يرقد في الوجدان - مذ أهل الكهف -  وباء ْ

من يشفي الأرواح اذا جذمت؟!!!

أو يلعن في الأحشاء اناء ْ

ما زالت تملؤه الجلـّى

بصهير براكين ٍ أهوج ْ

قمر ٌ أعرج ْ

وافول ٌ أغبر ما عـُرفت للشمس سماء ْ

ولشوق ضفائرها أحيا

صحراء بلا كـُثب ٍ

تذروها الريحْ

وكتابا ً أبيض لم يزهر كلمات ْ

فلأن ّ الحبر نفد ْ

والطبّا ع ْ

يتثاءب فوق الكرسي ِّ .. هرّاً قد أغمض عينيه ِ

يُشرى ويباع

فأنا شجر ٌ لم يعرف ما السـُقيا

وجناح ٌ ما حـلـّق ْ

ما أفرد ما أطبق ْ

وسماء الله تناديه ِ

وأنا ناعور ٌ شـُدَّ على بلقع ْ

فيدور يدور ولا يدمع ْ

كغدير ٍ يبحث عن سمكه ْ

هي تبحث عنه ولا لـُقيا

فالدرب شـَعوب ْ

والدهر ُ لعوب ْ

والماء اليفلت من أيد ٍ عطشى

سيفرّ ُ الى بحر ٍ منتحرا ً

ليطهّر َ أحزان الراحات المتعبة ِ

ويعشعش في حلم النهر الآسن

أملا ً

ان يـُبعث في الغيمه ْ

يتمرّغ في السجف الشمّاء ْ

أو يهبط مثل ملاك ٍ

(ربّة ذات شتاء ْ !!)

***

سمية العبيدي

من مجموعة حمامتان في الغبش

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (9)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة الاديبة سمية العبيدي عليك سلام الله واسعد الله صباحك بالف خير وجمعة مباركة..
نص شعري رقيق اللغة ، يستحق ان يقرا اكثر من مرة .. وفضلا حن كل ذلك فهو يلتئم على احاسيس شعرية مملوءة بالشعر والفن الجميل

فأنا شجر ٌ لم يعرف ما السـُقيا

وجناح ٌ ما حـلـّق ْ

ما أفرد ما أطبق ْ

وسماء الله تناديه ِ

وأنا ناعور ٌ شـُدَّ على بلقع ْ

فيدور يدور ولا يدمع ْ

كغدير ٍ يبحث عن سمكه ْ

هي تبحث عنه ولا لـُقيا
ادام الله عليك نعمة الصحة

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذتي ووالدتي الفاضلة سمية العبيدي عطر الله اوقاتك باريج الورد والياسمين وتحية الابداع لحرفك النبيل
هذا هو تعليقي الثاني لااعرف سبب عدم نشر الاول ربما لخلل ما..
من يشفي الأرواح اذا جذمت؟!!!

أو يلعن في الأحشاء اناء ْ

ما زالت تملؤه الجلـّى

بصهير براكين ٍ أهوج
قصيدة تحرث في مكنونات النفس المتصحرة التواقة لكل حروف الدفئ رسمتها الشاعرة مستنفرة مشاعر الانتظار المريرة ومااصعب الانتظار خصوصا اذاكان من غير جدوى..
لايسعني الا ان اقول ابدعتي أستاذتنا الكبيرة
دام حرفك ساطعا كسطوع قلمك المبدع
ودمت برعاية الله وحفظه

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي مريم الالم اذا كان مزدوجا يصعب تحمله الما جماعيا مجتمعيا والما داخليا
شخصيا وليس لنا ولا علينا إلا الصبر وبه نحيا والحمد لله ..
دمت بخير وراحة يا ابنتي

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

باركك الله استاذ رحماني
هذه إحدى قصيدتي الارهاص لدي وقبل كتابتها طلبت إحدى الصحف أن أرسل لها قصيدة وكان لدي الكثير غير اني ..٠ وكنت متوعكة .. أردت كتابة قصيدة طازجة فكانت هذه القصيدة تبين بعدها اني مصابة بالمرض الخبيث وهنا بدأت الدوامة التي استغرقت عمرا
شكرا لاهتمامكم ولتقييمكم .
طابت جمعتكم بخير واسعد الله ايامكم

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

السيد المحرر لقد كنبت تعليقين للأستاذة سمية العبيدي ولم ينشر اي منهما ..

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اتمنى لك سيدتي الفاضلة الصحة والعافية وطول العمر ..
ان الله جل حلاله يقول : قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا ..
رعاك الله وحقظك من كل مكروه ايتها العراقية الشريفة..

قدور رجماني
This comment was minimized by the moderator on the site

بارككما الله رحماني وابنتي مريم انا نبتة في صحراء سقيتما جذوري المتيبسة بماء رضاكم بارككما الله وادامكما ظلا وسقيا

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة الأخت الفاضلة سمية العبيدي كل عام وأنت بصخة وعافية
قمر ٌ أعرج ْ

وافول ٌ أغبر ما عـُرفت للشمس سماء ْ

ولشوق ضفائرها أحيا

صحراء بلا كـُثب ٍ

تذروها الريحْ

وكتابا ً أبيض لم يزهر كلمات ْ

فلأن ّ الحبر نفد ْ

والطبّا ع ْ

يتثاءب فوق الكرسي ِّ .. هرّاً قد أغمض عينيه ِ

يُشرى ويباع

فأنا شجر ٌ لم يعرف ما السـُقيا

وجناح ٌ ما حـلـّق ْ

ما أفرد ما أطبق ْ

وسماء الله تناديه ِ

وأنا ناعور ٌ شـُدَّ على بلقع ْ

فيدور يدور ولا يدمع ْ

كغدير ٍ يبحث عن سمكه ْ

هي تبحث عنه ولا لـُقيا

فالدرب شـَعوب ْ

والدهر ُ لعوب ْ بوح شاعري ينم على وجع دفين إنه الألم الذي يُفجر ينابيع الإبداع دمت بخير

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم استاذ انه الالم المحرك الرءيس للقلب والقلم وما الشعر إلا نقل حي للشعور والتجربة ومهما كان الشكل الذي تتخذه إذ تكتب فلا يسمى شعرا في عرفي أن فقد المشاعر و دفقها
دمت بخير استاذ العرفي
وشكرا لمروركم الكريم بنصي

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5239 المصادف: 2021-01-08 01:46:43


Share on Myspace