 نصوص أدبية

ما يأتي به السيلُ

حمودي الكنانيكانت تلك بدايتُهم

شعاراتٌ خادعةٌ

وعودٌ كاذبة باهتة

فهل لطريقٍ سلكوه

نهايةٌ ودليل يقودهم الى الهاوية ؟

هم لربما عبروا جميعا

من هنا  او من هناك

اما أنت وأنا ما زلنا

نقتفي اثراً  يقولون

إنّه الطريق الى الصلاح

مجرد اثرٍ لا غير

ما زلنا نرسم كينونتهم

وجوها بلا ملامح

عيونا بلا رؤوس

هاماتٍ بلا قامات

فمتى إذن  ينفخون

فيها من روحهم اليقين

من نبضهم البروق

من دمهم الدفء

من أعينهم الرؤى ويصدقون ؟؟

لا شيء أبدا ......!

أنا وأنت متفقان تماما 

 هم لا شيء،

لكنهم تحينوا الفرصة في غياب منا

 وتربصوا

تعسا لتربصهم الممقوت

يوما  ما سيعودون كما كانوا

بائسين يزاحموننا

على فقرنا المحترم !

وعندها ترتفع الزنود السمر

وترقص السمراوات والشقراوات

احتفاء بهزيمتهم الابدية !

***

حمودي الكناني

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (22)

This comment was minimized by the moderator on the site

حُييت ــ صديقي ــ وبورك حرفك المعطاء مع شوقي وخالص محبّتي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

و اين نهرب من الشقراوات و السمراوات.
قدر الرجال ان يسقطوا امام النساء.
لذلك لم أثق يوما بالرجولة و لا العضلات المفتولة. و بالغخص انهم يلعبون دور هراوة بيد بلطجي نسمع به و لا نراه.
انهم اضعف من حفنة غبار في زمن الصواريخ البالستية.
بمحبة و مودة و من اعماق قلبي الحزين..

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
الاخ العزيز
هذا زمن القحط والجفاف . زمن النفاق والزيف والمخادعة والاحتيال . شاطرهم من ينهب اكثر من يكون جسوراً في اللصوصية . أنهم داسوا على الاخلاق والضمير بأحذيتهم . زمن الوعود الكاذبة . زمن الفهلوة والبلطجية . زمن الخراب العراقي , فقد نشفوا مغارة علي بابا حتى آخر دولار وقطعة ذهب , والتفوا على رغيف الفقير والانسان البسيط . زمن الهلاك العراقي الذي سيقود عاجلاً أم آجلاً الى الهاوية . من قنافذ عفنة ونتنة وكريهة ونكرة . مجهولي الهوية بلا ملامح . سوى ملامح الخراب في سيمائهم . هذا زمن ضيم السيل الهالك . أو ضيم الفيضان المدمر . زرعوا الشؤوم والاحباط واليأس حتى اصبحت أشجاراً اعلى من النخيل . لا نريد منهم شيئاً فقط ( ايفكوا ياخه عنا ) لا نريد ترقص السمروات والشقروات . سوى ان نغسل احزاننا . نريد منهم ان يتركوا العراق والف عافية على المليارت التي سرقوها بالخداع الثعلبي الماكر , التي سرقوها بأسم الدين والمذهب والصلوات على محمد وآلي محمد . بأسم البسملة والحولقة فرانكشتاين عليه السلام .
يوما ما سيعودون كما كانوا

بائسين يزاحموننا

على فقرنا المحترم !

وعندها ترتفع الزنود السمر

وترقص السمراوات والشقراوات

احتفاء بهزيمتهم الابدية !
تحياتي الى الصديق العزيز بالصحة والعافية ويحفظك الله من كل شر ومكروه

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا نوفل العزيز موداتي واشواقي لقد مضى زمننا يا صاحبي رغم كل متاعبه لكنها كانت متاعب لذيذة كانت تدفعنا الى الامام ، قل لي هل انت الان في ارض الثلج والصقيع ؟

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق العزيز الدكتور صالح الرزوق فعلا يؤلمني حزنك لأنني اشعر به لا بل احسه واتلمسه ، لكن ما بيدنا حيلة ، اتمنى انك تجد نوعا من الراحة في عملك ومكانك الجديد تحياتي واشواقي وكم انا سأسعد لو انك استطعت زيارتنا في العراق لعلك بلقائنا تنسى قليلا

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي جمعة تحياتي واشواقي يخوي ما يفيد الكلام تكلمنا كثيرا وشتمنا كثيرا الفاس وقع في الراس ياصاحبي وزاد الانين اضعافا ، اخبرني عن صحتك وصحة جميع العائلة مشتاق لك يا رجل

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

استحساني لما أبدعت جعلني أترجمها إلى الألمانية فورا.
مع تحاياي وباقة بنفسج.

Was der Strom bringt

Das war ihr Anfang,
Täuschende Parolen,
Verblasste falsche Versprechen.
Git es für einen Weg, den sie ging,
Ein Ende und einen Hinweis,
der sie in den Abgrund führt?
Vieleicht überquerten sie, alle,
Von hier oder von dort,
Aber du und ich bleiben noch,
Einer Spur verfolgen, sagen sie,
das ist der Weg zur Güte.
Bloß eine Spur.
Wir bleiben noch zeichnen ihr Dasein;
Gesichter ohne Eigenschaften,
Köpfenlose Augen,
Köpfe ohne Gestalten,
Wann dann blassen sie in ihre
Seelen Gewissheit,
Von ihren Pulsen die Blitzen,
Aus ihrem Blut die Wärme,
Aus ihren Augen die Sichten
und sagen die Wahrheit?
Nichts jemals ......!
Du und ich sind uns einig aber sie nicht,
Aber sie passten die Gelegenheit in unserer
Abwesenheit ab und lauerten.
Elend für ihr verhasstes Lauern!
Eines Tages werden sie zurück sein,
Wie sie waren,
Elend verdrängen sie uns
Auf unsere Armut!
Dann gehen die braunen Arme hinauf,
Brunette und Blondinen tanzen,
Feiern sie ihre ewige Niederlage!

بهجت عباس
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر لوجود غلطة طباعية او أتت على عجالة وهي أن كلمة
köpfenlose
في السطر الخامس عشر وجب أن تكون
kopflose أو أن تكون Augen ohne Köpfe إذا تُرجمتْ حرفياً.

بهجت عباس
This comment was minimized by the moderator on the site

هلا والله بدكتورنا الجيل وشاعرنا المجيد المترجم بهجت عباس أين انت يا رجل لقد سألت عنك كثيرا واعلموني انك بخير، تمنياتي لك بالصحة والعافية والسلامة ايها الكبير وشكرا كبيرة لك انك بادرت بترجمة هذا النص الى لغة انت تجيدها احتراماتي مع ارق المنى

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

هلا والله بدكتورنا الجليل وشاعرنا المجيد المترجم بهجت عباس أين انت يا رجل لقد سألت عنك كثيرا واعلموني انك بخير، تمنياتي لك بالصحة والعافية والسلامة ايها الكبير وشكرا كبيرة لك انك بادرت بترجمة هذا النص الى لغة انت تجيدها احتراماتي مع ارق المنى

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

لو كانوا سيلا لكان البلاء اهون لأن السيول تأتي وتذهب وقد تترك بعد خراب الأر فرصة للبناء الجديد.
اما ما ابتلينا به فهو داء عضال ماله دواء ألم بهذه الأرض لن تشفى من لقرون.
تحياتي ايها المبدع في الشعر والسرد صديقي الجميل..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع حمودي الكناني :
لا ضير ان تجد النساء عواهرا
الضير ان تجد الرجال عواهرا. .
تحيتي

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

تشكراتي دكتور عادل مرورك هنا اسعدني ، وضعنا مأزوم جدا لاندري بأي لغة نعبر عنه ، أحالوا ايامنا كوابيس عسى أن يفرجها الله علينا ! اكرر شكري وتقديري

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

خويد دكتور ريكان شو الحسبة تاهت علينا وما بقينا نعرف مثل ما يكولون اهلنا ( رجلها من حماها ) على كل حال عساها بركبة من سواها .. تحياتي وتقديري شاعرنا الجميل دكتور ريكان

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب ، الأديب المبدع القدير أبا علياء ـ الكناني حمودي : يومك البهاء ، وغدك الأبهى بإذن الله ..

للمفكر الإيراني الشهيد د . علي شريعتي قول عميق الدلالة نصه : " إني أفضّل المشي في الشارع وأنا أفكّر في الله ، على الجلوس في المسجد وأنا أفكّر بحذائي " ..

صدّقني والله أنني حدث لي أن دخلتُ مسجدا للصلاة ، وحين خرجت اكتشفت أن أحدهم قد سرق حذائي وترك لي نعلاً مقطوع الشسع !

ساسة الصدفة فيهم من طباع سارق الأحذية هذا ـ فكيف للصلاح أن يأتي على أيديهم ياسيدي !

نعم ، أنت صادق في قولك :
يوما ما سيعودون كما كانوا

بائسين يزاحموننا

على فقرنا المحترم

ولكن يا أبا علياء ، سيأتي ذلك اليوم في الوقت الضائع من عمرنا ـ أقصد حين نكون قد غفونا إغفاءتنا الأخيرة ، فلا نستمتع برؤيتهم داخل أقفاص المحكمة أو وهم يستجدون العفو من أقدام الحفاة .

محبتي وشوقي وجزيل شكري .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صـديقي البـاهر..الـكنانـي

في أغنية لـعبد الوهاب:
دي حـكمة الله في آية //// لـكـل ظالم نـهاية.

حـقا إن اإجـراما يـعدُّ الأخـطر في حق النـاس ،نهبهم أموالهم وخـبرات الـبلاد ، لـَمـِنَ الـفضاعة والـرهبة والتـروع. والله عينـه لا تنام،فـــسيـلقون حـسابهـم فـي الآرض وفي السماء.

أحــييم بما تجـب تـحية الأخـوة الـرابضة في المحبّـة الـدائمة ،ولـك نـرجسة من أوراس بـلادي.

الـسـعيد مــــرابـطي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الكريم الأديب حمودي الكناني ..
تحياتي ..
ما أعظم دور الأديب والمفكر والمثقف حين لا يخبيء رأسَه ليسلم أو ليهدأ حين تدور الحرب على وطنه وشعبه وحين لا يسلم البريءُ ولا يُستثنى الطفل ، ولا يعُفى الشيخ من الأذى والموت ، بل تمتد يد الجريمة الى الماء الذي يسقي الحقول والبساتين والنخيل الذي يُطعم الناس ، والى الآثارِ التي ترقد في الأرض أو المتاحف ، والى الهواء الذي تتنفسه الأحياء ، وحين تُناط مهمة قيادة الناس بأتفه الناس !
مازلنا نرسم كينونتهم وجوهاً بلا ملامح ، عيوناً بلا رؤوس ، هاماتٍ بلا قامات ..
انهم بلا ملامح لكثرة ما بدَّلوا ملامحهم وجلودهم ، وبلا رؤوس فقد تخلوا عنها حتّى لا يفكروا ، وبلا قامات لأنهم تقزَّموا أمام الأسياد الذين صنعوهم فأرادوهم أصغر و أحقر وأذّل .. هناك رغبة كبيرة وملّحة عند البعض لرؤية العراقي صغيراً ، حقيراً ، ذليلاً ، متقزماً !!!!
الوطن هو طريق الاِنسان المؤدي الى انسانيته .. اسناده ان تعرض للغبن والأذى والظلم واجب على بنيه ليحققوا انسانيتهم ، وهكذا مع أصغر الأوطان فكيف الأمر اذا كان الوطن هو العراق أو بلد الرافدين ؟ّ
هذا النص مهمٌ جداً بموضوعه ، ومن المواضيع ما هو أزلي الأهمية لا يتقادم ابداً ..تحيات واعجاب كريم الأسدي الساكن في برلين وهو ليس المرحوم الأخ الباحث والشاعر كريم مرزه الأسدي ، حيث سبق وان نوهتَ أنت باِلتقاطات ثلاث كنتُ قد رصدتُها نقدياً في قصيدة لعزيزنا واستاذنا الدكتور عدنان الظاهر .. والقصيدة بعنوان ( هي والخريف ) ، نشرتها جريدة المثقف قبل ايّام فنسبتَ الالتقاطات الى الأخ كريم مرزه ..
كيف لا تعرف أنت أبناء عمومتك رغم انني أسمع انك شيخ عشيرة ؟.
أنا هنا في برلين وأعلم ان كنانة هو أخو أسد . كنانة ابن خزيمة ابن مدركة ، وأسد ابن خزيمة بن مدركة وهما من أحفاد مضر الذي يتحدر من معد وعدنان .
ومن خزيمة من ابنه كنانة أتت قريش الى الوجود ومن ضمنها رسول المحبة والانسانية محمد .. ولو سألتَ المعجم الاِجتماعي عن أقرب الناس الى بني أسد لقال لك كنانة ثم تميم .
ومع هذا فأخي الشيخ حمودي الكناني لا يعرف أقرباءه ومَن مات منهم وانتقل الى جوار ربّه ، ومَن بقي يصارع عواصف الحياة .
سامحك الله أخي حمودي ..
وامنياتي لكم بالصحة والتوفيق والابداع أنت والأخ طارق والأخ سلام .

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحباً بك استاذنا الكبير الدكتور بهجت عبّاس ..
حسناً فعلت وأنت تترجم هذا النص لأخينا الأديب حمودي الكناني ..
لدي ملاحظة حول السطرين الأخيرين من الترجمة ..
حيث جاء :

Brunette und Blondinen tanzen
!Feiern sie ihre ewige Niederlage

وهو ترجمة المقطع الذي يقول :
وترقص السمراوات والشقراوات
احتفاءً بهزيمتهم الأبدية !

والملاحظة : أما كان من الممكن القول :
Brunetten أو حتى Brunettes تعبيراً عن الجمع في ( السمراوات ) حيث أتت الشقراوات هنا على صيغة الجمع Blondinen ، ولا سيّما ان صيغة الجمع هنا تشمل الكلمتين السمراوات والشقراوات معاً ؟.
انه استفسار فقط .
دمتم بأروع حال ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع كريم الأسدي
ألف شكر وتحية على تعليقك الكريم واستحسانك ترجمتي هذه القصيدة النابعة من واقع الحياة العراقية
البائسة المؤلمة. إتّك محق في جعل كلمة Brunette في حالة جمع. والحقيقة أنني ترجمتها بسرعة
وبعد ذلك أعدت النظر فيها فكان تنقيح وتعديل لجعلها أكثر دقّة وأمانة، وقد أرسلتها إلى (المثقف) الغراء
لنشرها قبل فترة وجيزة فجاء السطران اللذان تفضلت بذكرهما كالتالي
Brünetten und Blondinen tanzen,
Begrüßung auf ihrer ewigen Niederlage!
وهنا جاءت كلمة Brünetten كما ترى بصيغة الجمع وبحرف ü لتكون الكلمة اسماً وليس صفة.
شكري الجزيل ودمت شاعراً جميلاً ثرّاً.
باقة بنفسج.ِ

بهجت عباس
This comment was minimized by the moderator on the site

نص مدهش يثير الرغبة فينا لمتابعته من أول سطر لآخر كلمة فيه
شكرا لك وتحية لقلمك
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا وأنت متفقان تماما

هم لا شيء،

لكنهم تحينوا الفرصة في غياب منا
-----------
ما أصدق هذا الاعتراف وما أكبر وجعنا بتصديقه أيها الكناني
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

انا وأنت متفقان تماما

هم لا شيء،

لكنهم تحينوا الفرصة في غياب منا
.............................................
المبدع الالق حمودي الكناني
قصيدة رائعة
وضعت اليد على الجرح
تحياتي .

سالم الياس مدالو
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5278 المصادف: 2021-02-16 01:59:00


Share on Myspace