تكريم القاص د. فرج ياسين

مقهى / عمّارالمطّلبي

amar almotalibiإلى القاص الكبير

 فرج ياسين 

 

في مقهى بعيدة

في مقهى قريبة

مقهى لا أعرف لها اسماً

نادلُها لا يكلّمُ أحداً

و لا يُقدّمُ شيئاً لأحد

لا قهوةً و لا شاياً و لا ماء

نجلسُ نحنُ هناك

وكلٌّ منّا يُعطي ظهرهُ للآخر

يُحدّثهُ صامتاً

و يجيبهُ الآخرُ بصمت!

أحياناً يكتبُ أحدنا

على الفراغ

إنّي أبتسمُ الآن

أو أبكي

أو أتميّز من غضبٍ

أو أرتجفُ من خوف !

لا أحد يعرفُ

إن كان صادقاً

أم كان يشعرُ بالوحدة

هناك

في تلك المقهى

التي ليس لها

منْ وجود

 

خاص بالمثقف

.................................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (عدد خاص لمناسبة تكريم القاص المبدع فرج ياسين اعتبارا من 14 / 4 / 2012) 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2051 المصادف: 2012-04-17 04:17:08


Share on Myspace