 مناسبات المثقف

صادق السامرائي: المثقف رسالة تنويرية ساطعة!!

صادق السامرائيلمناسبة مرور 15 عاماً على صدور المثقف في 6 – 6 - 2006م

هذه المقالة الخامسة عشر التي أكتبها بمناسبة عيد ميلاد المثقف، وقد بدأت مشواري معها منذ إنطلاقها وبهذا النص الذي مطلعه:

الخميس 15\6\2006

وًلد الروح قُبَيْلَ الأزل

وتهادى ببراق الأبدِ

في قلوبٍ كفضاءٍ وسِعتْ

كونَ حبٍّ لجموع البشر

ولازلت متواصلا معها بذات الزخم.

"المثقف" إبتدأت بذرة تكنز طافات تنويرية ورسالة إنسانية تسامحية، وإرادة راسخة وثّابة، وثقة بأنها ستنبت وتتبرعم وتتحول إلى شجرة، ومروج أنوار معرفية دفاقة في فضاءات الوعي الجمعي العربي.

فالمرافق لها منذ خطواتها الأولى ينظر بإعجاب ودهشة لما أنجزته في مسيرتها، التي إنتصرت قيها على التحديات والمعوقات، وفازت في المنازلات التي خاضتها، وهي تحمل رايتها وتتمسك برسالتها.

وتميزت بإستقطابية عالية للأقلام العربية المؤثرة في الواقع الثقافي ، والمتفوقة بقدراتها الفكرية والإبداعية، فأصبحت مدرسة معرفية متنوعة الموضوعات والدروس.

ويمكن القول بأنها موسوعة ثقافية فريدة وفعالة، أسهمت بتفاعل العقول وتواصل الأقلام الحرة المنوِّرة، التي زادت مساحة السطوع الإنساني في أرجاء الأمة.

وحضرت مجلة "الرسالة"، وكأنها تجَسَّدت في "المثقف"، تلك المجلة التي أسست لإتجاهات ثقافية متنوعة، وطرحت أسماءً إبداعية لا تزال مؤثرة في الواقع الثقافي العربي.

تحية للمثقف في عيد ميلادها بعد عقدٍ ونصف من التنوير، المشعشع في ربوع وجودنا الإنساني السامي النبيل، الذي يعبِّر عنه بالفعل المبدع الخلاق فارس هذه الأيقونة الوهاجة "المثقف"، الأستاذ ماجد الغرباوي (أبو حيدر)، وأمنياتنا بالصحة والقدرة الدائبة على مزيد من العطاء المضيئ للعقول والنفوس والشارح للصدور.

وكل عام و"المثقف" ترفل بتألق وسؤدد!!

 

د. صادق السامرائي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الجليل الكاتب المرموق والاديب القدير. سادس كاتب يدشن حضوره في المثقف منذ الاسبوع الاول والى يومنا هذا الاخ الدكتور صادق السامرائي. تابع وعاصر جيع نجاحات المثقف، وما مرت بها من تحديات وانتكاسات خاصة الاختراق الكبير الذي ذهب معه ارشيف المثقف لثلاثة سنوات. دائما معنا يعضد مشروعنا يساهم في نشر المعرفة والوعي. دمت لنا اخا نعتز به. وشكرا لمشاعرك الطيبة وشهادتك القيمة.

ماجد الغرباوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ ماجد الغرباوي المحترم
أطيب التحايا وأجمل الأمنيات

لابد من القول الحق بأنكَ أرسيتَ قدوةً مشرقة للأجيال الصاعدة بهذا المشروع , الذي بدأ بذرةً فتبرعمت وأشجرت وأصبحت مروج أنوار وتفاعل تسامحي فوّاح بأريج الفكر الحر والثقافة المنوِّرة.

وذلك بالجد والإجتهاد والمثابرة والصبر والتحدي والمواصلة , والإيمان بالإرادة الحرة الأبية الصادقة , الطامحة للخير والمحبة والألفة الإنسانية.

وعاشت جهودكَ المرصعة بالفضيلة والسؤدد!!

وإنها لتضاهي مجلة الرسالة التي أصدرها سنة ١٩٣٣ الأستاذ أحمد حسن الزيات في مصر وما قامت به من دور تنويري لمدة ٢١ سنة.

مودتي ودمت بعافية وتألق معرفي أثيل.

د. صادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5388 المصادف: 2021-06-06 05:52:27


Share on Myspace