 نصوص أدبية

شلال عنوز: هي النجف

هي النجف

شلال عنوز

***

فيها ومنها يطلّ الزهو والشرفُ

لله درك مـــــــــا أبهاك يانجفُ

*

مُزدانةٌ بسنا الكرار أغدَقَها

حُبّاً فهامَ بها الأجدادُ والخلفُ

*

في نونِها سِرُّ كافِ الله أودعهُ

فتحاً بباب عليٍّ أينما أزفوا

*

في جيمها من جمال الله سوسنةٌ

فاحت عبيراً ومنها الآن نرتشفُ

*

والفاءُ طافت لها الأفياءُ خاشعةً

على الرؤوس فصلّت وهي ترتجفُ

*

ممهورةٌ بنَدا الإيثار هاطلةٌ

علماً على سفحها الأفكار تُكتشفُ

*

عصيةٌ منذُ كان الحقُّ مغتصباً

حقّاً وكُنّا بذي عليائها نقفُ

*

على عُلاها يغنّي المجد مبتهلاً

وفي ثراها خُطى الفادين تزدلفُ

*

يادوحةً من رياض الله دافقةً

ضوعَ الجنان ويا مجداً به التحفوا

*

وياملاذَ أمانٍ يُستجارُ بها

دوما تطوفُ بها البشرى وتعتكفُ

*

من صُبحها طلّ نور الحقّ مُبتهلاً

فزّت على هديه الآمالُ تعتصفُ

*

إشراقةٌ من ضمير الكون زاخرةٌ

بالأمنيات تُداوي جرح من نزفوا

*

لله درك ياعنوان وحدتنا

وياحمانا ويا عزماً به اعترفوا

*

تقاتلين ولكن لستِ جانيةً

وتمسحين دموعَ الخوف إذ ذَرفوا

*

وترسمين خطى الآتين من أزلٍ

فيزدهي فيك من شَمّائه الأنَفُ

*

يانفحةً من عبير الربِّ نسمتُها

ويا سُموّاً بها الإنصاف ينتصفُ

*

إنّي حزينٌ ومدمىً في محادثتي

بالسارقين ومَن مِن نهرها اغترفوا

*

بالخائنين دِما الأحرار مُذ قدموا

والنافثين سموم الحقد مُذ وقفوا

*

يُداهنون على أحلامنا عَنَتاً

ويرقصون على أوجاع من رَعَفوا

*

اولاء جاءوا على أعتاب محنتنا

سودُ الوجوه وقد شاهت بهم صُحفُ

*

باعوا العراق فصار الحكمُ مغنمةً

للطارئين فلا دينٌ ولا شرفُ

***

شعر: شلال عنوز

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5675 المصادف: 2022-03-20 04:30:10


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5827 المصادف: الجمعة 19 - 08 - 2022م