 نصوص أدبية

محمد حمد: وداع سابق لاوانه

لم اجنِ من حصاد الاحلام سوى حفنة

من سنابل الخيبة

وبضع قطرات ندى في عنفوان الصبا

تعلقت باهدابي عن طريق الخطأ

وانا ممدّد بكامل اوهامي التقليدية

فوق كومة من طحالب الانتظار

مرّت عليها حوافر الدهر

دون اكتراث

فتركت على ملامح قلبي اضرارا معنوية

بالغة الشدّة

موثّقة بقصائد متوتّرة الاعصاب

وعلامات استفهام متشحة بالسواد...

وفي لحظة وداع سابق لاوانه

اقتصر على تبادل الادوار والدموع:

راحل يودّع راحلا

سمعتُ زهرة عبّاد الشمس

تصرخ في وجهي

" انا لن اعود اليك..."

فتحتُ ابواب ذاكرتي

لغاية في نفس الف يعقوب

وفي نفسي

فراعني خلو الصحراء الفاصلة بيني وبين شواطيء البهجة

من آثار اقدامي

وقوافل الحالمين برؤية الشفق عاريا

قبل أن يرتدي عباءة السماء...

***

محمد حمد 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5679 المصادف: 2022-03-24 01:17:12


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5776 المصادف: الاربعاء 29 - 06 - 2022م