نصوص أدبية

سميرة بنصر: معابد العشق.. ضلوعي

نضوتُك عن أمشاج عقلي بصحوتي

وواعـــــــدتَ قلبي لن يراك مجددا

*

وسرت بلا قيد يعيق بصيرتي

وكل قيود الحب تغري التوددا

*

تذكرني بالعاشيقين وقـــــــــد قضوا

وطوعا أذابوا الروح في غلس الردى

*

وقيس وليلى قصة لم تزل بنا

كروح بإسمين، وميضاً تخلدا

*

كأن بناة الشعر بالشعر أسســـوا

لهم في بحور الشعرِ للحبٌ معبدا

*

ولكنني أسلو وما همني وما

نظرت الى خلفي عسى أن يرى غدا

*

كما شئت صحوا يا الهي وشمسَه

تدك طلول العشق دكا إذا بدا

*

ولجت الى ذكراك أمحو فصولها

وفي كل فصل لي كيان تبددا

*

وحين وثقت النبض ألا يخونني

وأرسلت طيري في السماء مغردا

*

تحصنت الأبواب عن كل منفذ

يقود إلي ذكرى تروم التمردا

*

أتاني من الليل يخالس غفوتي

ومن هدأة الروح نبا وتجسدا

*

غريق بعمق النار من دون رافد

ويفسح لي من مقلتيه روافدا

*

فأعلن نصرا يستسيغ هزائمي

وأعلنت أني في هواك المخلدة

***

سميرة بن نصر

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5710 المصادف: 2022-04-24 03:06:55


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5928 المصادف: الاثنين 28 - 11 - 2022م