نصوص أدبية

محسن عبد المعطي: أَسْتَنْطِقُ الْأَقْمَارَ

وَهَا أَنَا فِــــــــي أَلْبُومِهَا أَتَصَفَّحُ

وَأَسْتَنْطِقُ الْأَقْمَارَ مَا كِدْتُ أَبْرَحُ

*

أُفَتِّشُ عَنْ جَنَّاتِ عَدْنٍ أَسُوقُهَا

لِقَلْبِي الَّذِي مَا زَالَ بِالْحُبِّ يَطْفَحُ

*

أُدَقِّقُ فِي تِلْكَ الْمَلَامِحِ وَاصِفاً

لِقَلْبِي فَيَهْدَا وَالْخُطُوبُ تُسَطِّحُ

*

أَيَا بِنْتَ وَادِي الرَّافِدَيْنِ تَمَهَّلِي

فَقَلْبِي سَبَاهُ الْحْزْنُ وَالْمُتَصَفَّحُ

*

دَعِينِي أُقَبِّلْ فَالرَّبِيعُ دَنَا لَنَا

وُرُودا وَأَزْهَاراً وَحُبّاً يُرَبِّحُ

*

دَعِينِي أَجُلْ فِي صَحْنِ وَجْهِكِ رَاكِباً

وَأَسْتَعْجِلِ الْحَنْطُورَ يَأْتِ الْمُصَفَّحُ

*

فَمَنْ لِي بِقَلْبٍ كَالْحَرِيرِ يَضُمُّنِي؟!!!

وَمَنْ لِي بِسِتِّ الْحُسْنِ تَأْتِي وَتَصْفَحُ؟!!!

***

شعر أ. د. محسن عبد المعطي

شاعر وروائي مصري