نصوص أدبية

أرشـد تـوفـيـق: تَـعِـبَ الـهـوى

تَـعِـبَ الـهـوى فـعـلامَ تــنــتــظــرُ؟

هـيَ بُــرهــةٌ تــأتـي وتــنـحَــسِـــرُ

*

يجـري الـزمـانُ ولـســتَ مُـدرِكَـهُ

أرأيـــتَ ظــبــيـًـا فَــرَّ يــعـــتــذِرُ؟

*

ولِــصـاحـبـي قـيــثـارةٌ رسَــمَــتْ

بالـحـرفِ ما يـصـبـو  لـهُ الــوتَـرُ

*

(يحيى السـمـاءُ) وأنـتَ سـيّـدُهـا

تـشــدو فـزهــرُ الـلــهِ يــنـهــمِــرُ

*

ما كـنتَ مـن طـيـنٍ وقـد هـطـلـتْ

فـي أصـغــرَيـكَ الــنـارُ والـمـطـرُ

*

قـد جـئـتَ من رَجْعِ الـنخـيـل ومـن

ريـحِ الـصَّـبـا تـبـكـي وتـحـتـضــرُ

*

قــلــبٌ مـن الــيـاقـوتِ جــوهـرُهُ

إنْ هَــبَّـتِ الـنـسـمـاتُ يـنـكـسِــرُ

*

الــقـاتـلُ الــمـقــتــولُ إنْ نـحَـروا

والـسـاحرُ المـسحورُ إنْ سـحروا

*

(يحيى السمـاء) وكـلُّ قـافـيـةٍ

فـيـمـا تـقـولُ وما تـرى : قَـمَـرُ

*

الـحـبـرُ مـن صـهــبـاءِ خـابـيــةٍ

والحرفُ وَجدَ الأرضِ يخـتـصِرُ

*

مــولايَ لا جَــفَّ  الــمِــدادُ ولا

أضـنـاكَ طـولُ الـدربِ والـسَّفـرُ

***

أرشد توفيق

 4387 قصيدة ارشد توفيق