نصوص أدبية

تماضر كريم: نموت وحيدين

مثل قطط الشوارع ِ

مضرّجين بدمعنا

بذكريات السنين

خلفنا العمر

أيامه ُ .. لياليه

فصوله..

حكاياه ..

نموت وفي الصدر

ألف آه ..

ينسوننا سريعا

صفحتنا تُطوى

أوراقنا تهوي

وتصبح الأغصان جرداء

آثارنا على الطرقات

بصماتنا على الأشياء

ضحكاتنا في الأسماع

دموعنا التي ذرفناها هنا وهناك

كلّها تتلاشى

يأكلها الفراغ

نموت وحيدين

ولازال في القلب

متّسع للجنون

للركض .. للقراءة .. للضحك

للكتابةِ .. للسفرِ .. للعناق

فكيف ياربّ ترضى

أن نغادر قبل ان نستريح

ان نفهم َ

ان ندرك

ان نعي كُنهَ الوجود

كيف ترضى ان ننام

ونركن للصمت

ونحن ابناء السُهاد

والصّخب

والضجيج؟

كيف ترضى ان نغرق في العتمة

وعيوننا أدمنتْ الألوان

و التفاصيل؟

كيف ترضى

ان نكون وحيدين

مثل قطط الشوارعِ

مضرّجين بدمعنا

وذكريات السنين؟!

***

تماضر كريم

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5904 المصادف: 2022-11-04 00:56:08


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5990 المصادف: الاحد 29 - 01 - 2023م