المثقف - قراءات نقدية

تلويحة سوريالية في معرض الفنانة إيناس غازي

eman waeliمحاولة إيجاز خلجات اليقين في ذروة توهج الألم، وإفراز ذبذبات الوجع بعوالم سرمدية تتماهى مع أسرجة الخيال .. وإستخلاص عقود إنفرطت حبات أساريرها لحظة إنفصام الحلم لتكون خلاصة عامين أو هكذا شاءت أن تكون، لتنطلق بثقة وتعلن عن نفسها في معرض الفنانة (إيناس غازي) في أروقة المركز الثقافي البغدادي في شارع المتنبي صبيحة يوم الجمعة المصادف 22 شباط 2013 .

3-inasghazi

ولأن إحتمالات الولوج في عمق إنسانية الفرد أمرٌ يحتاج الى عوامل كثيرة وقد يفلح ذلك أو يتراجع حينما يكون الفرد إنسان مجرد من الملكات .. لكننا حين نخوض في خلجات الفنانة ايناس المكتنزة بملكة الرسم نجد عرضاً باذخاً لتفاصيل عديدة هي إفرازات ذاتية إستطاعت الفنانة أن تُفصح عنها بعوالمها الملونة، إذ أتاحت لها السوريالية مجالات واسعة للإبحار والإستكشاف خاصة وإنها تمارس سطوة الإبتعاد عن الواقع وإتاحة الفرصة أمام إرهاصاتها وتراكمات ذؤاباتها التي ماأنفكت تنهمرُ على قماشة اللوحة لتمنحها بعداً آخر تستطيع أن تمارس فيه طقوسها الفنية برحابة وسعة .

فنانةٌ ساكنة المحيا، وصاخبة المنتج، غزيرةٌ حد الدهشة، أفكارها غنائم جعلتها تتفوق على جيلها، أثارت أن تمنحَ فرشاتها خلاصة مرحلة مهمة من حياتها مزقتها ظروف واقع مؤلم أدمنته قسراً فعاشت صراع ذاتي الهمها الكثير وكانت النتائج لمصلحة فنها .. تحاول إيناس غازي أن تَفردَ أجنحتها على وسعها متخطية حواجز اللون الذي أربك مسرح الثيمة، فيما تعالت الفكرة لتتمركز بشموخ معلنة عن وجوديتها وعنفوانها، مما جعل المتلقي يسرح في ذهول تاركاً عتمة الوانها التي أطاحت بالكثير من تفاصيل منجزها الفني .. حالمةٌ تُمسك واقع حاول أن يتخطاها فتجاوزته، إصرارها على مقارعة كبت ذاتيتها البشرية الهمها الكثير، وجرءتها في الطرح جعلتها تتجاوز أزمتها بشجاعة مما أتاح لها تخطي الكثير من تناقض السوريالية في مفهومها الأكاديمي .

3-inasghazi1

اليوم وبعد عامين من الجهد والمثابرة والتواصل أنفقت فيها الفنانة الكثير من الوقت والراحة والمال دون طائل يردّ الدَّين، تقف متأملة تاركة المجال لخيالها أن يفسحَ أمامها آفاق حلمها الذي تعده أهم أمنياتها وهو الوصول الى العالمية، طموحها مشروع ويراود الكثير من الفنانين الشباب، وهي جاهزة للإنطلاق بثقة وماعليها إلا أن تَنفضَ بعض الغبار عن أفكارها الجمّة، وتفتح النوافذ لتنقية الوانها لتكون في مقدمة الفنانين العالميين .

 

إيمان الوائـلي

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2363 السبت 24 / 02 / 2013)

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

لطالما ارتبط الفن بالابداع... لكن ان يصل هذا الابداع الى دغدغة خلجات النفس واضهارها على محيا المرء وتصرفه ... فيصبح هنا الابداع نواة للنفس يرجع لها كلما احتاج ان يكون الانسان نفسه اي بذاته لا ان يكون انسانا قد اخذته الدنيا بعيدا عن مايشعر وعن مايجب ان يكون .

طالب القيسي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2363 المصادف: 2013-02-23 14:23:24