أقلام فكرية

الحتمية الابستيمولوجية لدى الجابري في نقده للعقل العربي

قراء في النظم المعرفية (البيان، والعرفان، والبرهان)

دعا محمد عابد الجابري الى تناول التراث على أساس ابستيمولوجي لا على أساس أيديولوجي فالأبستمولوجيا حسب لالاند هي الدراسة النقدية لمبادئ وفرضيات ونتائج مختلف العلوم، الهادفة إلى تحديد أصلها المنطقي لا النفسي وقيمتها ومدى موضوعيتها (1). 

فمهمة الابستمولوجيا مهمة نقدية، ترمي من ورائها تحليل العلم والكشف عن الفلسفة المتضمنة فيه، وتتبع مسيرته قصد التعرف على ثغراته، ومحاولة سدها ومعالجتها، سواء أكانت هذه الثغرات تتعلق بالمناهج أو المبادئ أو الفرضيات أو بالنتائج إذا ومن هذا المنطلق ما هو الأساس الذي انطلق منه محمد عابد الجابري لدراسته النقدية للعقل العربي

بين محمد عابد الجابري أن هناك ثلاثة نظم في الثقافة العربية هي "البيان، والعرفان، والبرهان" حيث اعتبر أن:

1- البيان: حسب الجابري في كتابه بنية العقل العربي كفعل معرفي هو الظهور والإظهار والفهم والإفهام، وكحقل معرفي هو عالم المعرفة الذي تبنيه علوم اللغة وعلوم الدين أبرزته البيئة العربية الإسلامية ومرجعيته "اللغة العربية حيث يقول الجابري: ''إذا جاز لنا أن نسمي الحضارة الإسلامية بإحدى منتجاتها، فإنه سيكون علينا أن نقول عنها أنها حضارة فقه، و ذلك بنفس المعنى الذي ينطبق على الحضارة اليونانية حينما نقول عنها أنها حضارة فلسفة.''(2) فالعقل الفقهي بما قدمه من آليات معرفية جديدة وغير مسبوقة في الحضارة العربية الإسلامية عند الجابري شكل أول الأنظمة المعرفية داخل ما يسمى العقل العربي وهو الذي ساهم في تأسيس المعقول الديني البياني الذي تمثله كل العلوم التي تدور حول النص الديني، والتي تقوم على جواز حدوث الأشياء أو غيابها بعيدا عن قوانين السببية والحتمية.

2-العرفان: والعرفان كفعل معرفي هو الكشف أو العيان، وكحقل معرفي هو عبارة عن خليط من هواجس وعقائد وأساطير تتلوّن بلون الدين الذي تقوم على هامشه. فقد كانت مرجعيته العرفان الهرمسي، فالعرفان كان هو النظام المعرفي الذي ساد العصر الهلنستي منذ اواخر القرن الرابع قبل الميلاد والعصر اليوناني الى أواسط القرن السابع بعد الميلاد مع ظهور الاسلام وانتشار الفتوحات. إذا العرفان نظام معرفي ومنهج في اكتساب المعرفة ورؤية للعالم، وأيضا موقف منه، انتقل الى الثقافة العربية الاسلامية من الثقافات التي كانت سائدة قبل الاسلام في الشرق الادنى خاصة في مصر وسورية وفلسطين والعراق(3). فحسب الجابري أسس الشيعة والصوفية نظاما معرفيا جديدا هو النظام العرفاني، أو اللامعقول العقلي، أو ما يعبر عنه الجابري بالعقل المستقيل في الإسلام، اذ جعل منه ابن سينا أسمى أنواع المعرفة، العرفانيون يرتبط أيضا بين الظاهر والباطن ثم يقيسهما بالمصطلح التفسير والتأويل. هم يرون أن التفسير هو ظاهر الشيء وأما التأويل هو باطن الشيء. التأويل في طبيعة العرفانيين هو تحويل وتغيير العبارة من الظاهر الى الباطن على سبيل السيمة والإشارة(4) والخلاصة التي انتهى إليها الجابري هي انتصار العقل المستقيل في الإسلام.

3-البرهان: كفعل معرفي هو استدلال استنتاجي، وكحقل معرفي هو عالم المعرفة الفلسفية العلمية، فمرجعيته فلسفة أرسطو ومنطقه والبرهان اذ يرجع الجابري بداية العقل العربي البرهاني مع الفيلسوف العربي ''الكندي''، ثم بعده ''الفارابي''، ثم تحول مع ''الغزالي'' و''ابن سينا'' إلى خدمة العقل البياني والعقل العرفاني، حيث يرى الجابري أن البرهان كمنهج قد انتهى به الأمر في الثقافة العربية الإسلامية. اذ صنف البرهان بعد البيان والعرفان فيرجعه الجابري إلى أن الثقافة العربية الاسلامية لم تتعرف على منطق ارسطو إلا في مرحلة متأخرة بعد تعرفها على الفكر الهرمسي بنحو قرن من الزمن، حيث لم يبدأ حضور فكر أرسطو إلا في عصر المأمون والذي ارتبط بشكل مباشر بترجمة حنين بن إسحاق المتوفي سنة 260 ه وابنه اسحاق المتوفي سنة 298 ه(5)

وحسب الدكتور الوائلي فالجابري طالب بإلغاء المنهج البياني وإحلال المنهج البرهاني محله، وأنه ينظر للبرهان بوصفه منهجاً، ورؤيته مرتبطة بالثقافة اليونانية وما نُقل الى الثقافة الإسلامية من اجل مواجهة المد الهرمسي العرفاني. لهذا جسد توظيفا آيديولوجيا وليس معرفيا ويطالب بالفصل بين الأنظمة الثلاثة وبناء البيان على المنهج البرهاني واعتماد المقاصد الكلية للشريعة بدل النص(6).

***

د. خالد غربي أستاذ علم الاجتماع جامعة الوادي – الجزائر

.......................

المراجع:

1- A. la lande : vocabulaire technique et critique de la philosophie, 2eme édition, P.U.F paris 1986, p 293

 2- الجابري محمد عابد، تكوين العقل العربي، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 1989، ص 92

3- محمد مخلص هدى، مفهوم العرفان عند محمد عابد الجابري، مجلة الدراسات الإسلامية، المجلد. 1، رقم 1، ماليزيا، 2018، ص 50

4- الجابري محمد عابد، نفس المرجع، ص 268.

5- القدس العربي، البيان والبرهان والعرفان في فكر محمد عابد الجابري، مارس، 2014

6- بايع راسو خولة، البيان والعرفان والبرهان عند الجابري، مذكرة مقدمة لاستكمال متطلبات شهادة الماستر أكاديمي فلسفة، جامعة قاصدي مرباح ورقلة، 2022، ص 35

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5938 المصادف: 2022-12-08 05:26:42


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5996 المصادف: السبت 04 - 02 - 2023م