 هايكو

لطفي شفيق: ثمة من ينظر إلى الشارع.. هايكو

لطفي شفيق سعيدصباح الأحد....

لا أحد يبدو للآن/

في شارع أشجار الصنوبر*

-2-

منتصف نهار أحد....

لا تجوال في هذا الشارع عدا/

البرغش وفيروسات كورونا!

-3-

أشعة شمس يوم أحد...

من بين أشجار الصنوبر ترقش/

اسفلت الشارع ببقع الضوء

-4-

رياح الأحد الهادئة....

حتى أشجار الصنوبر ساكنة/

كأن على رؤوسها الطير!

-5-

طير روبن الأحمر...

الذي أشاهده يوميا/

تمتع بعطلة الأحد!!

-6-

أيها الأحد الكئيب...

لماذا حرمتني/

من زقزقة الزرازير؟

-7-

ضحى يوم أحد...

لا ضجيج في البيوت الخشبية/

ولا بمحركات السيارات

-8-

الأحد الأول من آب...

زخات مطر وهدأة طالت /

الكلاب أيضا!

-9-

في عيد أضحى الغرباء...

لا أحد عيدنا من الاحباب/

لا أحد دق الباب

-10-

أحدق مليا...

علني أجد في السماء واحدا/

من الطيور المهاجرة

-11-

ليتني أجد...

أحدا يشاركنا نحن الإثنين/

استماع أغنية عراقية حزينة

-12-

يا لهذا الفجر الحزين....

كم اشتقت فيه/

لصياح الديكة!

***

لطفي شفيق سعيد

رالي السادس من آب 2021

...........................

* شارع أشجار الصنوبر STILL  PINES  DR الذي اسكن فيه

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5450 المصادف: 2021-08-07 04:19:03


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5827 المصادف: الجمعة 19 - 08 - 2022م