هايكو

فتحي مهذب: حبات من دفتر الموريسكي

باتجاه بيت الجيران،

ترمي أزرار فستانها

الياسمينة.

**

لدميتها تفكر

في شراء ملابس الشتاء

إمرأة عانس.

**

طائرة مسيرة،

بين الأنقاض دمية

بابتسامة عريضة.

**

منتصف الليل،

يرن ناقوس ساعتي معلنا

وفاة يوم من حياتي.

**

يا للمصادفة!

دم البعوضة المدلوق

كأنه دمي.

**

منتصف الليل،

حتى النجوم كما لو أنها تفكر

في المستقبل.

**

يا سعادة النملة

لا تقتربي أكثر

الضرير يضرب بالعصا.

**

القمر بعيد جدا

النملة تحاول الصعود

من السياج.

**

خارج الحانة

القط سكران أيضا

من حرارة الشمس.

**

العدسات اللاصقة،

العيون تلمع مثل

عيون الضباع في العتمة.

**

يا لأسرار الطبيعة!

تحت السحب

القمر يمشي نائما.

**

دون انقطاع،

يغني الكروان

في المقبرة.

**

بعد ليلة صاخبة،

بالمكنسة كسر

ظهر الجدجد,

**

دار المكفوفين،

العصي كما لو أنها تحدق

في تفاصيل المكان.

**

على حافة البحر،

قوقعة مهشمة

يا لزوال الأشياء.

**

حدادا

على موت الساعاتي

توقف عقرب الساعة.

***

فتحي مهذب

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5811 المصادف: 2022-08-03 02:05:40


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5865 المصادف: الاثنين 26 - 09 - 2022م