أخبار ثقافية

قراءة في الخطاب الفني والسياسي لداعش كتاب جديد لكورستن غات

3153 daeshبرلين: عن ريشيرت فيرلاغ فايسبادن الألمانية: صدر كتاب “تفسير أسرار داعش: تحليل الميول الشعرية واستراتيجيات خطاب السيطرة في بيئة الجهاديين” للباحث كورستين غات. يتضمن الكتاب متابعة تذهب إلى ما وراء صور الغزوات الدموية وقطع الرؤوس والتمثيل بالجثث، ويتعمق في الإيديولوجيا التي تتحكم بها طقوس غامضة أنتجت لاحقا ما يسمى “الدولة الإسلامية”. كما أنه يتناول ظاهرة الجهاد كما تبناها وطبقها تنظيم داعش. ويحاول اكتشاف الدور الهام للغة العربية والشعرية في بناء العلاقات بين أفراد التنظيم.  ويركز على دور اللغة في التواصل، وعلى دور الشعر في تعميم خطاب القوة باعتبار أنه أداة معروفة للتعبئة.  ويشرح بالأمثلة هذا الأسلوب الشعري الذي يعمل على الترويج للعنف وتعويم مبدأ القوة، كما يتبين من سياقه الطبيعي الذي تطور بعد غزو قوات التحالف للعراق. فقد تسبب الغزو وما تبعه من تغيير عميق في بنية الشرق الأوسط بتحولات ملحوظة في الخطاب السياسي وطرق التعبير. ونوه إلى أن كل التمثيلات الشعرية الجديدة تستعمل الماضي لتفسير الحاضر، حتى أن داعش لم تكن تجد أي مغزى لوجودها دون شرعية تقترضها من التجربة السياسية القديمة للمنطقة. فقد استمدت آراءها بشكل رئيسي من عدة مصادر وهي: 1- قراءة خاصة للقرآن (يسميها غات: أوهام قرآنية - مثلما سماها هيغل من قبل: الشعر المحمدي)، 2- الشخصيات التاريخية المشهورة، 3- حكمة العقل الأصولي السلفي. ويرى غات أن تمثيلات الماضي والحاضر في خطاب داعش لها شكل خطاب أداتي، يستعمل الشعر والرموز الثقافية على نحو مشبع ومشحون بالثيولوجيا. وبهذه الطريقة أمكنه انتاج رواية جهادية ذات خطاب تربوي. ويخلص بالنتيجة أن رواية “خطاب” داعش لها جانبان: الدعوة لإحياء التقاليد، وتغليف الماضي بسياق معرفي تغلب عليه التصورات السياسية والاجتماعية، وذلك في بنية متكررة وطقوسية يتداخل فيها الشعر مع الذاكرة الاجتماعية.

يوزع غات كتابه على ثلاثة أبواب هي:

1- الإعداد للمشهد (ويتناول فيه نشوء داعش وظهوره والعلاقة بين الإسلام والإسلاموية والجهاد).

2- وظائف خطاب داعش (ويتحدث فيه عن خطاب القوة والسيطرة، ثم أشكال التمكين، والدور الميتافيزيقي للغة العربية).

3- تحليل موضوعات فن الشعر في التنظيم (ويفسر فيه معنى ورموز الدم، وشرب الدم واستعماله عوضا عن الحبر في الكتابة، وشعر التعبئة والبروباغاندا).

ويختم كتابه بملحق يضم مختارات من قصائد لمثقفي وشعراء التنظيم. والدكتور كورستين غات أكاديمي عمل في جامعات كامبريدج ولايبزيغ وبرلين. وهو حاليا أستاذ اللغة العربية والأدب العربي الحديث في جامعة مالطا / ماسيدا. وله عدة مؤلفات في مجال الجهادية والأدب المقارن، ومنها عدة بحوث منشورة في "المجلة البريطانية لدراسات الشرق الأوسط". ومن آخر مؤلفاته كتاب عن بلاغة الخطاب السياسي للعراقي نوري المالكي بعنوان "رأب الصدع في الأمة العراقية".

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5592 المصادف: 2021-12-27 02:56:30


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5869 المصادف: الجمعة 30 - 09 - 2022م