 أخبار ثقافية

مدرسة الكون الخاصة (ثنائية اللغة) ضمن فعالية الرستاق تقرأ 5

تحت شعار "الكون يقرأ"

لما كان فعل القراءة بوابة لعوالم عديدة، وهي السبيل إلى رحلة فريدة في ربوع عالم جديد ومفتاح أبواب  ما كانت لتُفتح لو لا ممارسة فعل القراءة، فإن مدرسة الكون الخاصة (ثنائية اللغة) ارتأت المشاركة في فعالية "الرستاق تقرأ 5" التي ينظمها فريق إرادة الثقافي بمدينة الرستاق ، محافظة جنوب الباطنة، يوم 10 مارس 2022 بحديقة الرستاق العامة. وقد تخيّرنا المشاركة تحت شعار "الكون يقرأ" نصرة لفعل القراءة. وقد ضمت هذه التظاهرة الثقافية الكبرى أركانا عديدة مختلفة الاهتمامات. أمّا عن مساهمة مدرسة الكون الخاصة في هذه الفعالية فكانت بعرض مسرحي تحت عنوان "نقرأ لنرتقي" تمثيل طلاب الصفّ الثاني (قصي وليد العبري-عمار ياسر الهطالي- فجر سعيد الفوري- أحمد غالب الشكيلي) والصف الثالث (مريم حمود العبري) تحت إشراف أستاذات اللغة العربية، الأستاذة نجاة سالم ذويب (تونس) والأستاذة يمينة عبد اللاوي (تونس). وقدّم الطلاب عرضا مسرحيا ناجحا امتاز بفصاحة التعبير والجرأة في التحدّث، تناول موضوع أهمية القراءة ودورها في تنمية شخصية الطفل، كما كانت للمدرسة مساهمة في ركن القراءة بمشاركة الطالبة رؤى زكي الغافري من الصف الأوّل، هذا إلى جانب ركن الرسم على الوجوه الذي شهد إقبالا كبيرا من زوار ركن مدرسة الكون الخاصة.3402 مدرسة

وكان للمدرسة جناحا تعريفيا اتخذه طاقمها الإداري والتدريسي للتعريف بالمدرسة والترويج لمناهجها ولما تشرف عليه من فعاليات، وقد شهد جناح مدرسة الكون الخاصة إقبالا كبيرا من زوار حديقة الرستاق، وتثمينا كبيرا لجهودها.

وضمت هذه الفعالية أركان عديدة على نحو ركن القراءة الحرة، و ركن الكتب الجديدة والمستعملة وركن عيادة القرّاء وغيرها...وقد ساهمت هذه الفعالية في إنعاش الحياة الثقافية بالمدينة بشكل كبير بعد ركود مسّ كلّ المجالات بسبب جائحة كورونا.

نشكر المشرفين على هذه الفعالية على إتاحة فرصة المشاركة وعلى التنظيم المحكم الذي آل إلى نجاح الفعالية بشكل كبير.

مدرسة الكون الخاصة هي مدرسة ثنائية اللغة، لصاحبها الأستاذ جابر بن سعيد الهنائي، بمنطقة فلج الشراة من ولاية الرستاق محافظة جنوب الباطنة –سلطنة عمان، تحت إدارة الأستاذة سهام أحمد شقيرات (الأردن).

 

الأستاذة نجاة ذويب (مدرسة الكون الخاصة –سلطنة عمان)

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5667 المصادف: 2022-03-12 10:41:04


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5823 المصادف: الاثنين 15 - 08 - 2022م