المثقف - أقلام حرة

يسقط الساقطون في المنطقة الغبراء

abduljabar alobaydiتسقط عصابات المنطقة الخضراء ومليشياتها المجرمة، تسقط الرئاسات الثلاث  المخترقة للدستور العراقي في المادة 18 فقرة 4.

تسقط الرئاسات الثلاث التي باعت الثوابت الوطنية للمجاورين.

يسقط من باع الموصل وصلاح الدين والانبار للدواعش المجرمين.

يسقط من سرق اموال الدولة والمواطنين وأودعها في مصارف الاخرين.

يسقط كل رئيس وكل وزير حنث العهد والقسم  وامانة المواطنين

يسقط الجهلة وبعض رجال الدين الخائنين للقرآن ورب العالمين .

يسقط الخونة الذين أسسوا للطائفية المرفوضة،  والمحاصصية الباطلة،  والعنصرية  الكريه من اصحاب كل المجرمين .

عراقنا واحد من الشمال الى الجنوب وليسقط كل دعاة الأنفصالية.

الكاتب والفيلسوف والمواطن الشريف هو المسئول عن حماية الوطن . وليسقط كل قلم خائن لئيم.

لا تنقسموا على انفسكم فالبيت المنقسم على نفسه معرض للزوال .

اتحدوا يا شعب العراق لتنزعوا حقوقكم من الغاصبين.

حسبوا ان العراق صامت لكن ما دروا ان في جوف ارضه بركان .

اللهم ربي لا تجعل لهم ديارا..اغرقهم في البحر الجماهيري كما اغرقت فرعون وهامان وقوم نوح ولا تجعل لهم سكنا على الارض انهم قوم فاسدون.

ساهم يا شعب العراق مع كل العراقيين بازاحتهم واسقاطهم  في ارضك الطاهر ولا تبقي لهم من أثر.

خير الدروب اليوم هو دربكم وستصلون به الى ما تقصدون .

نحن نرفض ان يتحول وطننا العراق الى اوطان وأمم وليسقط التقسيم.

ان المؤمنين هم الذين تعلموا في أكاديميات الكرامة وعزة النفس والشجاعة والايمان بالله والوطن والامام الصدر منهم..واعلموا ان القدرات الذاتية لكم اقوى من مليشياتهم المجرمة، فكونوا شهداء لله والوطن... وسيموت الخونة وكل الفاسدين غدا جيفا يلعنهم الشعب والوطن والتاريخ .

الطغاة  وخونة الاوطان لا يستحقون الحياة ... لأنهم يسعون الى سرقة حياة الناس.هؤلاء عميان في دروبهم ومقاصدهم .. والعميان لا يبصرون النور .

لقد ظل من كانت العميان تهديه.

نعم لمقتدى الصد الكبير...نعم لمقتدى الصدر الكبير ...نعم لمقتدى الصدر الكبير... كل التأييد والتقدير لأبن الأجاويد .

والى الامام والله ناصر المؤمنين.

والعزة لله والشعب والوطن ؟

 

د.عبد الجبار العبيدي

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3475 المصادف: 2016-03-11 23:37:55


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5741 المصادف: الاربعاء 25 - 05 - 2022م