المثقف - أقلام حرة

أوركسترا: من عجائب الطبيعة: بحيرة مياهها تقتل الإنسان والحيوان

54-BerkeleyPit-2عجائب الطبيعة لا تعد ولا تحصى، وهي تذهل الإنسان كلما اكتشف أحداها، ومن تلك الغرائب والعجائب أن مياه إحدى البحيرات الجميلة يمكنها أن تقتل الإنسان وتذيب جلده وتحرق عينيه وان لا يمكن ان يتحملها أي كائن بشري او حيوان .

تعرف هذه البحيرة الجميلة والقاتلة ببحيرة بيركلي Berkeley وقع في ولاية مونتانا ويبلغ طولها 1 ميل وبعرض نصف ميل وعمقها 270 مترا كانت في السابق منجم نحاس أغلق عام 1982 وغمرت مخلفات المنجم بالمياه الجوفية، وهذه البحيرة سامة جداً لدرجة لا يستطيع أي كائن الاقتراب منها وتقتل هذه البحيرة كل شيء تقريباً يأتي بالقرب منها .

54-BerkeleyPit-1

 

وتحتوي مياه بحيرة بيركلي على تركيز مرتفع من المنغنيز ومركبات النحاس والحديد التي تذيب الملابس وتحرق العيون وتذيب الجلد وتتلف الحلق، ويمكن تشبيهها كالمياه الحارقة، ولا يعيش في هذه البحيرة أي نوع من الأسماك، كما لا يوجد عشب حولها وحتى البعوض لا يقترب منها ليضع بيضه.

وهناك محاولات تجري من بعض المهتمين بالبيئة والباحثين لتنقية مياه هذه البحيرة من السموم الموجودة فيها وتخليص تلك المياه من تلك السموم الفتاكة، إلا إن تنفيذ هذه الخطة سوف يستغرق وقتا طويلا.

54-BerkeleyPit-3

هذا ومن اغرب الاكتشافات التي تمت حول هذه البحيرة أن بعض البكتيريا والفطريات يمكنها العيش في تلك المياه السامة وان هذه الكائنات الدقيقة يمكن استخلاص بعض العلاجات الطبية منها لبعض الأمراض الخطيرة كمرض السرطان وغيره.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3579 المصادف: 2016-06-23 11:08:08


Share on Myspace