 نصوص أدبية

اترك فمي الهو به لقراءتي

صدام فهد الاسديسبحان ربي قد خلقت جمالا

               شعري وقلبي يوصفان مثالا

من اين يدخل اي وصف قادر

          يصف الشموس اذا الضياء تعالا

وكتبت شعري كله لجمالها

                   لكنني افرغت منه وطالا

فكأنني البعد الاخير عبرته

             قد تهت في دنياي رمت رمالا

قدري الوحيد ارى الجمال بحسنها

              ملا البحور الراسيات وصالا

اغسل يديك من الجمال تلوحه

            وابعده شخصك لا تذوق محالا

واذكر جميلك خل يعوف بثينة

            واخبر نزارك لا يصوغ كمالا

فالعاصفات المبحرات تتيه بي

                   كل النساء بها تهيم خبالا

فالحسن يوجد عندكم ما حيلتي

                ليت القوافي قد تصير مقالا

والحمد في ربي القدير لشاعر

          اغزوه في وصفي النساء عجالا

العشق يأخذني اسيرا عند من

               كانت بدورا قد تفيض جمالا

اخبر جميع العاشقين قد انتهوا

                 عوفوا رماحكم تتيه طوالا

ابعد عن الحسن البديع لربنا

               واترك لقلبك قد يزور شمالا

مترهب حال السجين يلوح من

              خيط الرجاء ولن يلوح سمالا

امرأة تقاربها العيون بريئة

             جلست وفاضت بالجمال دلالا

انظر ومن تحت العيون بخزرة

              يبدو الربيع الى الربيع هزالا

جلست ومن بعد العزاء يحيط بي

                   انظر لساقيها تحيط خيالا

متعجب من حسنها لكنه

           قد ظل يوسف يصرف الاموالا

اذ صرت بعد جلوسها في ساعة

                  حتى غدوت بجثتي تمثالا

لو يحضر السياب عاف بويبه

                   ولكن سيذكر ساعة اقبالا

متورط في وصفها لكنني

               فرجعت احمل خيبتي محتالا

وجع النساء مؤثر في قرنة

                شيطان يغوي ادما قد غالى

انا يائس متردد في ورطة

                 حتى اقاوم هل افوق جدالا

بنت البدور السعد يصعب وصفها

              انا من انا حتى صعدت جبالا

سأخوض بل سأخوض مرات هنا

             حتى الاغاني ما تركت مجالا

حتى القوافي تفر من تغريدها

                    لغة لها زفت هنا الموالا

و نزارهم لو حاضر حتما معي

              رغم المواهب احمل الاشكالا

والفكر صاف ليس يوصف لحظة

               توحي الي وتطرب الاحوالا

تلك البدور النجم ضيف عندها

             ظلت شموسي تطلب الترحالا

جلست ولكن يا لها من جلسة

                 فكري وشعري قد بدا قتالا

هاتوا المعري او نزاراً بعده

            يعطي المواجع مزق الاوصالا

حقي اجن وحقي قلت قوافيا

                 كم وحدة تلقى بها الاسمالا

جلست بقلبي قبل صدت عندها

                  في مكتب تقرا به الامثالا

دفنت بها سرا عجيبا امره

                  وتألهت  بل حدثت اجيالا

وتسالت ثوب الحلاوة وقتها

                  هذا سؤال قد يثير سؤالا

والشعر يزهو في المتون وقد حلت

              وتوازنت فوق المتون جلالا

اترك فمي متحدث بقراءة

                  الهو بها وسأترك الاقوالا

عمري انا الستين يعبر نصفه

               واذا بها العشرين قلت حلالا

ايه فصبري قد يفز لساعة

                  اذ حولت تلك الغيوم وبالا

يا اهل سعد ستركم قلبي هوى

                  بربوع قرنتكم يريد ظلالا

من قرنتي من بصرتي انا عاشق

                  بطران جدا قد اريد خوالا

قد شيبتني من زمان بصرتي

                والان اتركها النساء ثكالى

الشعر قد وصفوه جلمودا هوى

            وانا اشيب وقد كرهت شعالا

لي مهجة في حيكم ياما هوت

                  خلفي بنيات تنوح كسالى

تبقى محبتي عندكم لكفيلة

             ان مال غصني او يئن فمالا

بل دمري قلبي وموتي عنده

              هيا اعذريني لا اجيد نزالا

هيا انقذيني يا جميع قصائدي

          مرضي القديم وقد يكون عضالا

عذراء تأسرني باخر شيبتي

             شكرا حبيبي ان تكن مفضالا

ما دمت في قتلي رضيت اقولها

               عذراء لست اطالب الاموالا

بل جمعي قبري واحكي قصتي

           وذري الرماد سيكشف الاحوالا

***

شعر صدام فهد الاسدي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4932 المصادف: 2020-03-07 02:08:24


Share on Myspace