 نصوص أدبية

هذا أبي

حيدر جاسم المشكوركان أبي كلَّ صباح

يطير بدراجته الهوائية

الى الافريقية

الكلُّ يعرفُ مصلحَ الغسالات / هذا أبي

وحدهُ في المحلة

وعلى مستوى البلدة

يجيد ما يعمل

ويعمل ما يحب

وراء لقمة العيش يزداد جِده

كان أبي صوتَ حياةٍ

أجمل من النُبل التقي

كان أبي غصنَ عصافير وثمرْ

وفيءَ حبٍّ وملاذا

ودفئاً ورغداً ومعاذا

وحكايات ألف ليلة وعُمرْ

شوقاً شربتُ ذكراه

وعلى الضفتينِ كانت خطاه

كالمدِّ والجزر

عند معبرِ الجامعةِ

ومطعم كوخ دجاج والعروبة له أثر

اختلفنا بالطريقينِ

مرةً أو مرتينِ

حين يسلك للمصلى

وأنا اسلكُ (وطنْ)

رأى ربه هناك

وأنا مفعمٌ بالأكشن

اوسعتُ من المُنى ولم أنل

ما حَلْتَ منه بالعملْ

أنت بنيتْ

وأنا أضمرُ حباً

واطمرُ قلباً بالأملْ

***

حيدر جاسم المشكور

العراق / البصرة

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4968 المصادف: 2020-04-12 04:57:26


Share on Myspace