 نصوص أدبية

حين تكون الأنهار إناثا

رند الربيعيالأنهارُ إناثٌ

عشقَها الربُّ

فصيرها أثداءً تدرُّ الحبَّ

أبناءَ

حين تتعالى أصواتُ

حرائقِ روحٍ تذوي كهمهمات

غيمٌ متسللٌ

في سماءِ الرغبةِ

تتماثلُ أناشيدُ أيماءاتِ الدهشة ِ

مسافةُ نصٍّ هرم ٍ

لتنكسر أضلاعُه مخمورةً

في جسدِ فضاءُ الضبابِ

وسخونة الأبوابِ المنصهرة

تحت أقدامِهنَّ

وهنَّ يتمرنَّ على رقصةٍ

تشتعلُ الأرضُ

بتراتيلِ صوتك المقدس

على سواحلِ عتمةُ الافقِ

وطيشُ الجنائزِ

موسيقى لا تكفي

لغلقِ الأزرارَ...

في حادثِ ولادتهنّ.

ألأنهارُ

شاهدةٌ تجيدُ

إلتقاطُ أحلام الملائكة.

***

رند الربيعي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
احب ان اعلق على الصياغة الشعرية ورؤيتها التعبيرية والفكرية بشكل مختلف . طالما رؤية القصيدة تمجد الانثى ( عشقها الرب ) . وحقها في الحياة والحب . بأن الميثولوجيا الاغريقية , او الدين الاغريقي القديم , قسم الالهة بالتساوي بين الذكر والانثى , ولكن خص الالهة الانثوية بالامتيازات تفوق على الالهة الذكورية . فالالهة الانثى اختصت بالهة . الحب والجمال والعشق والزواج والامومة والحكمة , حتى الهة الزراعة والخصب ( الهة ذيمترا / ديمترا ) بينما خص الهة الذكور بآله الحرب والشر والموت والريح . وكلا الجانبين اعطيت لهم الصفة القدسية . في الدين المسيحي . كان هناك التلميذ الثالث عشر الائب , وهو ( مريم المجدلية ) لان العقلية الشرقية منذ ذلك الوقت ترفض قدسية المرأة . بأن القدسية خاصة للرجل فقط , والمرأة تابع هامشي . لذلك توجد مغالطات في فهم المقدس . مثل في العراق ظهرت جحافل من العمائم واللحى الدينية الشيطانية تحمل صفة المقدس , ويبيعون تجارتهم على الجهلة والمغفلين . في هذه الفئة المزيفة التي تدعي زوراً القدسية , لان الحياة تؤكد ليس هناك مقدس اطلاقاً . ولكن الفرق الهائل بين العقلية الشرقية والعقلية الغربية , الاولى تجعل المرأة تحت الوصاية والانتداب الرجل . طبعاً في الدول المتخلفة التي تؤمن بالخرافات بكل اشكالها , لذلك تمنع التطور العلمي والحياتي , والثانية لا تفرق بين الانثى والذكر في نظرة متساوية , لكن لو نظرنا الى البلدان الاوربية اغلبها تحت قيادة المرأة في اعلى منصب في الدولة , لو تقولون هذا الى اي معمم شيطاني ,يستغفر الله عشرين مرة ( استغفر الله ) لو تقولون الى اي عقلية متزمة يحتج بشدة ( خسه ) . انها الفرق في العقليات والسلوك , ليس هي شعارات براقة . لذا فأن المرأة تعيش الانتهاك في دورها الحياتي بأسم المقدس المزيف
بتراتيلِ صوتك المقدس

على سواحلِ عتمةُ الافقِ

وطيشُ الجنائزِ

موسيقى لا تكفي

لغلقِ الأزرارَ...

في حادثِ ولادتهنّ.

ألأنهارُ

شاهدةٌ تجيدُ

إلتقاطُ أحلام الملائكة.
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد جمعة عبدالله
تبقى العقليات المتهرئة في مجتماعاتنا
الشرقية وخاصة العربية منها نظرتها الدونية للمرأة وقدسية الرجل مهما كان متخلفا
على حساب الجانب الآخر وللاسف الشديد نحن نعيش في القرن الواحد والعشرين ومازالت هذه العقليات تحكم مجتمعنا
شكرا كبيرة معطرة بأريج الورد

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأنهار

شاهدةٌ تجيدُ

إلتقاطُ أحلام الملائكة.
---------------
عزيزتي الرند الجميلة
صديقتي التي أحبُ حرفها
لكِ ولأنهارنا تحايا من قلبي
ومحبات وسع نهر أوجاعنا التي أدركت فيض أحلام الملائكة

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة ذكرى لعيبي
غاليتي حضورك يثير سعادتي دائما
ايتها الايقونة الجنوبية

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

ألأنهارُ
شاهدةٌ تجيدُ
إلتقاطُ أحلام الملائكة.

رند الربيعي الشاعرة الرهيفة
ودّاً ودّا

نصك مترع بالماء , مترع بماء الشعر سيدتي الشاعرة .
لا حياة بلا أنوثة ,
أمّا الذكورة فهي تجريد .
دمت في أحسن حال سيدتي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد جمال مصطفى
إطلالتك بحد ذاتها تجعل نصي ذات خصوصية
كيف وانت تصفه بأنه مترع بماء الشعر
شهادة اعتز بها كثيرا
باقات من الكاردينيا لحضورك

رند الربيعي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5116 المصادف: 2020-09-07 12:53:41


Share on Myspace