 ترجمات أدبية

ليلة شتاء

عامر كامل السامرائيللشاعر المجري: كاروي بَاري

ترجمها عن المجرية: عامر كامل السامرّائي


 

كلابُ الريح تعوي،

وتنهش أسنان البرد المعتوه

صُلبَ الحقول الشاحبة،

 

غصنٌ يابسٌ يفترشُ الثلجَ الذي

تلطم صدره تنهدات الجبال الباردة

مثل ضربات صولجان قاسية

.

 

آه، الصنوبر الأخضر المُرتعش،

هو الآخر ينبت لحا من صقيع!

 

إيقاع زهور الثلج:

يُلألئُ ليلها بالأبيض،

وتحت أسيجة الغابات،

تبكي الوعول

يسهر البدر،

فوق قرونها المرتجفة.

***

نبذة عن حياة الشاعر:

ولد الشاعر كاروي باري (Bari Károly) عام 1952 في جمهورية المجر، في قرية جبلية صغيرة تابعة لمحافظة بورشود تدعى بوك أرانيوش، من أبوين غجريين لهما سبعة أطفال كان كاروي خامسهم.

بعد إنهاء مرحلة الدراسة الابتدائية التحق بالمدرسة الثانوية في مدينة ميشكولتس (مركز المحافظة التي ولد فيها)، ومن ثم درس في معهد الفنون المسرحية في محافظة ديبريتسن. وبعد التخرج درس الآداب في جامعة كوشوت لايوش في العاصمة بودابست.

كان لا يزال طالباً في الثانوية عندما صدرت له أول مجموعة شعرية وقد لاقت نجاحاً عاصفاً بحيث طبعت مرتين خلال عامٍ ونصف العام تقريباً.

في منتصف السبعينيات تم منع طباعة ونشر قصائده بسبب محتواها السياسي، وسجن على إثرها في واحد من أشد السجون حراسة في المجر، يدعى (نجمة سَكَد). بعد إطلاق سراحه تم تهميشه في المجتمع الأدبي لسنوات.

كان شاعراً وفناناً تشكيلياً ومترجماً للشعر المعاصر. كتب عن الفولكلور، والتقاليد الغنائية والقصيدة الملحمية الشعبية الغجرية. عرضت لوحاته الفنية لأول مرة في معرض بمدينة غودولو بالقرب من العاصمة بودابست، وفي وقت لاحق، عرضت في العاصمة بودابست أيضاً، وفي مدينة ديبريتسن ومدينة سَكَد وباريس وبرلين وستراسبورغ.

تنشر قصائده بانتظام في عدة لغات أجنبية وفي العديد من المجلات والمختارات الشعرية الأجنبية. نشرت أعماله أيضاً في طبعات خاصة مستقلة ومن قبل جامعة بولونيا في إيطاليا، وفي فرنسا، ومؤسسة روتردام الهولندية، وباللغة الألمانية في برلين، كما طبعت بعضها باللغة الإنكليزية في سان فرانسيسكو.

حصل على جائزة الشاعر المجري "يوجيف أتيلا" عام 1984، وجائزة الأديب "ديري" عام 1992 من مؤسسة الملياردير المجري "شورش"، والجائزة الأدبية لجمعية وسط أوروبا C.E.T عام 2000، وجائزة "زولتان كوداي" عام 2001.

أهم أعماله الشعرية:

 - فوق وجوه الموتى" صدرت عام 1970

 - النار المنسية" عام 1973

 - كتاب البكم" عام 1983

 - إحدى وعشرون قصيدة" عام 1993-

 وصدر له كتاب فخم عام 2019، يحتوي جميع أعماله الشعرية مع جزء كبير من لوحاته الفنية، وقصص من تراث الغجر.

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

إيقاع زهور الثلج:

يُلألئُ ليلها بالأبيض،

وتحت أسيجة الغابات،

تبكي الوعول

يسهر البدر،

فوق قرونها المرتجفة.
----------
اختيار جميل وتعريف أجمل بسيرة حياته
حقيقة سيرة مؤلمة في بداياتها، لكن شعرت بالفرح بما ناله من جوائز وتقدير فيما بعد
يبدو ضريبة حب الصلح والوطن قاسية
نهارك ورد واعتزاز مبدعنا السامرائي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المتألقة الأخت الفاضلة ذكرى لعيبي

جزيل الشكر والامتنان على تفاعلك مع النص ومع كاتب النص..
الشاعر كاروي شاعر وفنان كبير. يعيش منذ أكثر من عامين في عزلة تامة. وهذا شئ مؤسف حقاً..

دمتي بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والترجم عامر كامل السامرائي
تحية عطرة

اختيار موفق لقصيدة جميلة مليئة بالصور الطبيعية المعبرة عن علاقة الشاعر بالريف وبالطبيعة. ترجمة موفقة ايضا مكنتنا من التعرف على هذا الشاعر المجري.
شكرا لجهدك واختيارك
تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الفاضل الشاعر حسين فاعور الساعدي

تحية طيبة مليئة بالود

جزيل الشكر على مرورك على النص وترك انطباعك. الشاعر كاروي هو ابن الريف فعلاً، وكثير من قصائده تحمل تلك الصور الريفية..وكما أعرف عنه فهو لا يحب حياة المدينة، وقد ترجمت له قصيدة تتحدث عن ذلك، وسأقوم أن شاء الله بنشرها على صفحات المثقف الغراء.

دمت أخي الحبيب بصحة وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الجوري استاذي الفاضل عامر السامرائي
ترجمة جميلة وراقية معبرة عن احساس الشاعر بالعزلة او الشعور بالوحدة اذكره بمقاربة مفردة الثلج عدة مرات مع سيرة شاعر مثابر وفنان مجتهد ...
قصيدة مكثفة القصد تنم عن براعتكم بنقل صورها الحية برموز معبرة عن حالته النفسية بلحظة التأمل كما في ...
آه، الصنوبر الأخضر المُرتعش،
هو الآخر ينبت لحا من صقيع!
دمت بالف خير ودام العطاء
إنعام كمونة

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا عطرة شاعرتنا الأستاذة إنعام كمونة

شكراً على إطرائك الجميل، وتفاعلك العميق مع النص.. نعم الشاعر كاروي للأسف كان ولا يزال يعيش حياة الاغتراب والعزلة وهو في وطنه بسبب تهميشه، وبسبب النظرة السائدة عن الغجر أنهم أناس لا يصلحون لشىء.

نشرت له قصائد عدة على صحيفة المثقف الغراء، وأخطط لنشر مجموعة شعرية تحتوي على الأقل 50 قصيدة من قصائده.

تقبلي خالص تقديري متمنياً لك دوام العافية والتألق

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
ترجمة شفافة ومتمكنة في الغوص في روح القصيدة والشاعر . بهذا التصوير الشعوري المحسوس في برد الشتاء القارص وبسقوط الثلج . الذي يغطي الاشجار والزهور بالثلج . كأنه يرسم لوحة الصراع بين الطبيعة والشتاء الذي يعوي بعواصفه الثلجية القارصة . التي تجعل الطبيعة في ارتعاش . كما تجعل الاسنان ترتعش في حفلة الارتعاش .
كلابُ الريح تعوي،

وتنهش أسنان البرد المعتوه

صُلبَ الحقول الشاحبة،
تحياتي ايها الصديق العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الحبيب الناقد والمترجم جمعة عبد الله

جزيل الشكر والتقدير لمتابعتك المستمرة للنصوص المترجمة، وانت تغدقني دائماً بجميل اطراءاتك، ونظرتك المتفحصة للنص.

تقبل تحياتي واعتزازي دمت بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

غصنٌ يابسٌ يفترشُ الثلجَ الذي

تلطم صدره تنهدات الجبال الباردة

مثل ضربات صولجان قاسية
الاستاذ والمترجم البارع ا.عامر السامرائي طاب يومكم بالخير والبركة وتحية طيبة تليق بقلمكم وهو يرفدنا بكل ماهو جديد ومميز
حقيقة وراء كل انسان عظيم الم عظيم يكون دينمو يدفع به نحو النجاح
والشاعر بطبيعته فنان تشكيلي بامتياز لما له من قدرة على نقل مفردات الطبيعة الى لوحات بانورامية على السطور وما بالك إذا جمعت الموهبتين معا الشعر والفن التشكيلي لتنتج اعمالا خالدة كخلود صاحبها
وقد ابدع هنا الشاعر الفنان بنقل صور حية مجازية عالية الرمزية ذات وجهين ظاهرها الطبيعة وباطنها الإنسان..
ابدعتم بالترجمة والإختيار اخونا القدير
دام حرفكم ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة والمترجمة البارعة الأخت مريم لطفي

طابت أيامك وتحايا من القلب لجميل استحسانك للترجمة، وهذه شهادة أعتز بها من أديبة شاعرة ومترجمة بارعة.

نعم، الشاعر كاروي فنان تشكيلي من الطراز الأول، ولو تسنى لي لوضعت بعض من لوحاته الفنية هنا على صفحات المثقف الغراء، فهي لوحات ذات ألوان باهرة ولها ترميزات تشبه بالضبط قصائده، فالقارئ لقصائد الشاعر يستطيع تصور المشهد الذي يصفه رغم صعوبة الترميز، ولكنه يختزل الكثير من الصور في مشهد واحد.
تصوري هذا المشهد الباذخ عندما يقول:
إيقاع زهور الثلج:
يُلألئُ ليلها بالأبيض،

فكما هو معروف أن زهور الثلج تشبه النواقيس، "وهي لا تُزهر إلا في الشتاء". فهو يتخيلها انها ترتعش من شدة البرد فتخرج أصواتاً كآصوات النواقيس، وعلى ذلك الإيقاع يتلألاء الليل الذي يغمره الثلج بالأبيض.

شكراً ودمتي بخير وعافية

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم القدير الاستاذ عامر السامرائي
\
كلابُ الريح تعوي،

وتنهش أسنان البرد المعتوه

صُلبَ الحقول الشاحبة

قصيدة جميلة احسنت اختيارها وترجمة بارعة لاظهار صور النص الاصلية. اراد الشاعر ان يوضح شدة البرد فاختار ارتجاف قرون الوعل رغم ان القرون لانرنجف.
دمت متألقا أخي عامر

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الحبيب الشاعر المتألق دوماً الأستاذ عادل الحنظل

شكراً لجميل تعليقك واستحسان الاختيار والترجمة..قصائد الشاعر كاروي تستحق فعلاً هذا الجهد المبذول في الترجمة. فرغم صعوبة مشاهد قصائده لكنني أحب أن أترجم له.

دمت أخي الحبيب بصحة وعافية وعطاء دائم

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

وتحت أسيجة الغابات،

تبكي الوعول

يسهر البدر،

فوق قرونها المرتجفة.

المترجم الجاد المثابر عامر كامل السامرائي
ودّاً ودّا

اختيار موفق وترجمة جميلة , الترجمة الجميلة هي التي
تجعلك تشعر بارتعاشة النص الأصلي أو بما استطاع المترجم أن يحافظ عليه
منها على الرغم من الترجمة .
قراءة قصيدة مترجمة هي قراءة متخيّلة للنص الأصلي فكأنما نرى الشجرة
في الخريف ثم نتخيل كيف تكون عليه في الصيف , لأن الترجمة تنقل الدلالة
ولا تنقل الصيغة فقد يصف الشاعر شيئاً ما فيقترب تعبيره من تعبير شاعر آخر بالمعنى
تعميماً ولكنّ الذي يميزه عن الشاعر الآخر هو الصيغة التعبيرية التي تعطيه
فرادته الخاصة .
صورة شعرية رائعة قول الشاعر ( فوق قرونها المرتجفة ) خاصة بعد هذه الصورة
بالبدر السهران .
دمت في أحسن حال أخي عامر .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر المبدع جمال مصطفى

مثل كل مرة تسعدني جداً تعليقاتك على النصوص المنشورة هنا في المثقف الغراء، سواء كتبتها لي أم لغيري، ففيها إضافات قيمة ونظرة فاحصة ومميزة، يستطيع من خلالها الأديب شاعراً كان أم مترجماً أن يجعلها بوصلة يهتدي بها ويطمئن فعلاً أنه يسير على سكة بالاتجاه الصحيح الذي يوصله إلى الهدف، والهدف بالطبع هو تزويد المثقف بمادة أدبية قيمة قد تقدح في ذهنه شرارة نتاج جديد يغني الثقافة والمثقف العربي، ويجعله أيضاً مطلعاً على آداب الشعوب الأخرى من حوله.

دمت أخي الحبيب جمال بصحة وعافية وعطاء دائم

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم السامرائي عامر..

مودتي

آه، الصنوبر الأخضر المُرتعش،
هو الآخر ينبت لحا من صقيع!


لوحشية البرد وكمائنه التي تتمطى بهتافات الثلج تمتد لتغطي كل شيء بقساوة وعناد
ولا افزع منها اوقاتًا..

لماذا شعرت ان المقطع الاخير ينقص كلمة "حيث" قبل الوعول تبكي.. بحيت يصبح المقطع..

وتحت أسيجة الغابات،

حيث تبكي الوعول

يسهر البدر،

فوق قرونها المرتجفة.


ترجمة مبللة باناقة الاختيار

دمت بالعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل والمتألق طارق الخلفي

تعليقاتك الندية تفرحني دائما وتفتح لي افاقاً جديدة.

حقيقة عندما ترجمت النص لم تخطر ببالي كلمة حيث. ربما بسبب كلمة "تحت" فهي ايضا ظرف مكان، فقد يثقل المقطعين الاخيرين ظرفي زمان.
وكذلك عدم ورودها في النص الأصل، رغم أنني اثناء الترجمة في بعض الاحيان اهمل أو اضيف بعض الحروف او الكلمات التي تساعد على اكتمال الصورة الشعرية.

فشكرًا على هذه الملاحظة القيمة.

منذ مدة لم اقرأ لك شيء فقد أشتقنا لحرفك الجميل.
دمت اخي الحبيب طارق بصحة وموفور العافية

عامر السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5116 المصادف: 2020-09-07 12:53:49


Share on Myspace