 نصوص أدبية

أرُيدُ أن اطعن ثغركِ بالقُبلات

داود السلماناحتشام الكلام

فائضٌ عن عطر انوثتكِ،

لماذا تبخلين عليّ

بشم نسيمكِ العبق؟

ولا تتركيني

أن امارس طقوسي

كدرويشٍ شبق؟

يجيد لغة السجود والقيام،

يلملمُ اشواقه المتبقية

ويعزف عن الثرثرة،

فبعدَ اليوم الكلامُ مباح،

والعشقُ مباح،

فلا أبُالي إن متُ بين يديكِ

كي اطهّر جسدي بعبقكِ

الاخاذ.

أيها الملاك الذي يمطر رذاذا

في كل المواسم،

ويفيضُ حنانًا

في دروب العاشقين.

**

لماذا تشحين عليّ بقليلٍ من الوصال؟

أرُيد أن اطعن ثغركِ

بالقُبلات،

واخرُ ساجدًا

في محراب وجنتيكِ

كوثنيٍ أرتدَ عن دينه.

**

لا ارتويّ بماءٍ غير رضابكِ

انهاري تشكو الظمأ،

يعشعش فيها الجفاف،

لا تُزقزق في بساتيني العصافير،

حتى الندى.. أخذ يلوّح بالغياب

لمْ يزرني القمر،

الغيوم ترضع اثداؤها

والمطر ممتنعًا عن الكلام،

عودي ليصدح بالهطول،

عودي لنستمع فيروز

وهي تغني:

(يمي مبعرف كيف حبيتو).

***

داود السلمان

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5118 المصادف: 2020-09-09 05:15:36


Share on Myspace