 أقلام حرة

لنفكر قبل ان نصرخ.. ماكرون والرسوم المسيئة (7)

عبد الرضا حمد جاسمتوقفتُ في السابقة عند التالي:

[ثالثاً: عُقِدَت في الفترة الأخيرة في نيامي عاصمة النيجر الدورة 47 لمنظمة التعاون الإسلامي..]

منظمة التعاون الاسلامي التي تضم 57 دولة والتي عقدت دورتها اخيراً في النيجر تحت عنوان: (متحدون ضد الإرهاب من اجل السلم والتنمية) مما ظهر عن الدورة في الاعلام لمستُ أمور يجب التوقف عندها لغرابتها ولعلاقتها بالنقاط او الأمور التي تطرق اليها الرئيس الفرنسي في كلمته التي طرحها في بداية نوفمبر الماضي حول الإسلام والتطرف ومبادئ العلمانية والإرهاب الذي ضرب فرنسا والانعزالية/ الانفصالية وازمة الاسلام في العالم.

من تلك الغرائب هي:

1- رغم ان اللغات المعتمدة رسمياً في المنظمة هي العربية والانكَليزية والفرنسية لكن السيد رئيس المنظمة الدكتور يوسف العثيمين/السعودية القى كلمته باللغة الإنكليزية بدل لغة القرآن..واعتقد كما اخرين ان تلك الرسالة انما للخارج غير المسلم.. وكأن العربية لا تليق بمثل هذا المؤتمر او ان الترجمة الفورية تُثقل كاهل المنظمة او بلدان الإسلام الغنية.

2ـ أوضح الأمين العام للمنظمة، الدكتور العثيمين أن جدول أعمال الدورة 47 يتضمن جملة من الموضوعات والقضايا التي تهم العالم الإسلامي، ومنها: القضية الفلسطينية..مكافحة العنف والتطرف والإرهاب..الاسلاموفوبيا وتشويه صورة الأديان.. وضع الجماعات والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء..حشد الموارد للدعوى القضايا في محكمة العدل الدولية عن الروهينجيا..الحوار بين الحضارات والثقافات والأديان، وما قد يطرأ من قضايا أخرى] انتهى

كل هذه الأمور يتم مناقشتها سياسياً ودينياً خلال يومين التي من ضمنها مهرجانيّ الافتتاح والختام وانتخاب امين عام جديد..

كل نقطة من هذه النقاط تحتاج الى أشهر بل سنوات من البحث للاتفاق على وضع برنامج لمعالجتها..هذه الطروحات الغريبة المتكررة في اجتماعات المسلمين والعرب والذين لمسوا او تأكدوا من انها ما نفعتهم بشيء سابقاً و لن تنفعهم مستقبلاً لكنهم مصرين عليها وعلى السير بنفس المسارات التي لا تقدم ولا تؤثر والسبب هو انهم لا يفكرون بعيداً ولا يربطون الاحداث و الوقائع و جميعهم كما يبدوا متصورين ان كل دول العالم يديرها ولاة الامر المصطفين بالأسماء من الله كما هو حاصل في بلدان تلك المنظمة.. وهم يعرفون ان المقابل سيوظف تلك الطروحات متى يشاء لما يشاء مع من يشاء وكيف يشاء.

3ـ هو اجتماع لوزراء خارجية دول أي أنه اجتماع سياسي وليس ديني. أي ان الاسلام دين سياسي او إن الحضور او الدورة تعني الاسلام السياسي في حين يرفض المجتمعون طرح الغرب عن الإسلام السياسي.

 4ـ واحدة من المواضيع المطروحة على جدول اعمال هذه الدورة هي دراسة حالة التجمعات والمجتمعات الاسلامية في الدول غير الاسلامية وهذا حشر للدين في السياسة وتدخل في شؤون الدول الأخرى وهذا ما ترفضه الدول المعنية بتلك الرسالة وبالذات الغرب الذي لا يعقد لمناقشة المسيحية /دين الغالبية العظمى من شعوبه مؤتمر لوزراء خارجية دوله المسيحية لدراسة حالة التجمعات والمجتمعات المسيحية في الدول غير المسيحية. هذا الطرح المتخشب العتيق للأمور لا يُغري المقابل بالاطلاع عليه انما يدفعه للقول ان هؤلاء لا يعقلون ولا يفهمون اين نحن وأين هم..

الغرب لا يريد من رجل الدين ان ينزل للشارع للتحريض او للتوضيح انما يريد منه سماع من يدخل عليه في الكنيسة والتحاور معه.. أي إن من يحتاج رجل الدين يذهب اليه في مكان العبادة.

5ـ كان في جدول الاعمال فقرة عن القضية الفلسطينية..السؤال ماذا فعل المجتمعون او ماذا قدموا لفلسطين في هذا المؤتمر؟

عُقد المؤتمر الأول للمنظمة بعد حريق الأقصى عام 1969 لغرض الدفاع عن شرف وكرامة المسلمين المتمثلة في القدس وقبة الصخرة وفي 1970 اختيرت جدة مقراً مؤقتاً للمنظمة بانتظار تحرير القدس حيث سيكون المقر الدائم..وهنا وبعد أكثر من نصف قرن عن اجتماع الدفاع عن شرف وكرامة المسلمين وبعد ان طَّبَعَ المشرف على اوقاف القدس قبل سنوات واليوم يُطَّبِعْ رئيس لجنة القدس اسأل منظمة التعاون الاسلامي ماذا اصدرتم عن القدس او على ماذا اتفقتم.. وما هو مصير شرف وكرامة المسلمين؟

هنا استعير من مظفر النواب:

أهلا أهلا أهلا

من باع فلسطين سوى الثوار الكتبة؟

أقسمت بأعناق أباريق الخمر وما في الكأس من السم

وهذا الثوري المتخم بالصدف البحري ببيروت

تكرش حتى عاد بلا رقبة

أقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة

لن يبقى عربي واحد إن بقيت حالتنا هذي الحالة

بين حكومات الكسبة

القدس عروس عروبتكم

فلماذا أدخلتم كل زناة الليل إلى حجرتها ؟؟

ووقفتم تستمعون وراء الباب لصرخات بكارتها

وسحبتم كل خناجركم

وتنافختم شرفا

وصرختم فيها أن تسكت صونا للعرض

فما أشرفكم

أولاد ال... هل تسكت مغتصبة؟

أولاد ال...

لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم

إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم

تتحرك دكة غسل الموتى أما أنتم

لا تهتز لكم قصبة

 

ولماذا لم يتم التطرق لما يجري من تطبيع؟ هل أصبح موضوع التطبيع سيادي يخص الدول الإسلامية/المسلمة ويأتي عدم التطرق اليه في باب عدم التدخل في الشؤون الداخلية لتلك الدول؟ إذا كان كذلك فهل يمكن اعتبار موضوع وضع الجماعات والمجتمعات المسلمة في الدول غير الاعضاء هو تدخل في الشؤون الداخلية لتلك الدول؟ لماذا اذن ترفض الدول الإسلامية طرح الدول الأخرى لمواضيع حقوق الانسان فيها في لقاءاتها. اليس الإسلام في مشكلة عالمية كما قال ماكرون؟

6ـ ومن ضمن جدول الاعمال موضوع: الحوار بين الحضارات والثقافات والأديان..الغريب في هذا الطرح ان المسلمين لم يقيموا حواراً خاصاً بين فرق الإسلام ال(73) او بين الروافض والنواصب حتى يندفعوا لحوار الحضارات والأديان..هل أقام المسلمون حوارات بين الأديان والثقافات في كل دولة من دولهم المتنوعة حتى يصعدون الى حور الحضارات والأديان عالمياً؟ اليس الإسلام في مشكلة عالمية كما قال ماكرون؟

7ـ طرح وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في المؤتمر طرحاً غريباً حيث أعلن: [ان المملكة تنبذ الاعمال والممارسات التي توّلد الكراهية والعنف والتطرف واستنكر المساس بالرموز الدينية وأعلن رفض المملكة ربط لإسلام بالإرهاب..الخ] انتهى

الخطر الكبير على الإسلام والمسلمين كما اشرتُ في المقدمة هو ان القائمين عليه وعليهم يتعاملون به وبهم/ معه ومعهم  كتعاملهم بالسياسة التي لا يجيدون العوم في بحورها أو السير معها  حيث في السياسة كل الموبقات تلك التي نقلها العربي و المسلم الى الدين الإسلامي واليكم نموذج منها :[ قال الشيخ سعود الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام :[ أن الفساد المالي والإداري يُعدان سوء استعمال للنفوذ العام من قِبَل مَن كلفه ولي الأمر لمصلحة العباد.. وذكّر الشريم بقول عثمان بن عفان: “إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن”، وأردف قائلا: “قال ابن القاسم قلت لمالك ما معنى يَزَع؟ قال: يكفّ”. وقال الشريم إن الله سبحانه وتعالى جعل على عاتق مَن ولاه أمر المسلمين، القضاء على الفساد واجتثاث جذوره ودفعه بحزم وعزم؛ فإن ذلك مهمة دينية وتَبِعة وطنية؛ حماية للمال العام ومكتسباته، ومنعًا للتكسب غير المشروع الذي ينافي ما جاء به ديننا الحنيف في آداب العمل وطلب الرزق، مشيرا إلى أن الذمة حلالها حساب، وحرامها عقاب، مذكّرا بقول الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تُحرّموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين، وكلوا مما رزقكم الله حلالًا طيبًا واتقوا الله الذي أنتم به مؤمنون}] انتهى

من هو ولي امر المسلمين هنا الذي ولاّه الله أمر المسلمين؟ الا ينطق او نطق الشيخ هنا كفراً؟ مَنْ مِنْ كل’’ ولاة أمر المسلمين’’ الذي أشار إليهم الشيخ هنا من يحترم حدود الله؟ من كان منهم عادلاَ عزيزاً كريماً حتى اختاره الله ليكون وكيله على مصالح وحياة عباد الله؟

ماذا يقول من يسمع هذا القول وهو يعرف ان ولاة امر المسلمين المقصودين هنا هم افراد العائلة الفلانية التي تقول انها تملك الأرض وما عليها وما في باطنها وازلام بعض المحميات من ملوك وامراء.. والعالم يعرف حجم فضائحهم وفسادهم..المُشار اليه هنا كان قد اشترى لوحة فنية بحوالي نصف مليار دولار وهو الذي لا يعرف الفن وهناك مئات ملايين المسلمين الذين لا يحصلون حتى على قرص خبز او شربت ماء يومياً..اي ولاة آمر أمرهم ربهم هؤلاء ومن يحترمهم ويحترم الدين الذي يدافع عنهم ولا يحترمون ربهم الذي اوكل إ ليهم امر المسلمين. ماذا يقول الغرب’’’ الكافر’’’ عندما يجد رجال دولة مسلمة ووزرائها وقادة جيشها يجثون على ركبهم ليقبلوا يد طفل بعمر عشرة أعوام لأنه ابن الملك او أخيه الصغير حيث ربما سيصبح يوماً ملكاً. العالم الإسلامي عالم الفساد المالي والإداري والتخلف والامية والمرض والاجرام والمخدرات والا مساواة والأمان والا حرية والا انتاج وألا حقوق انسان والا عدالة اجتماعية والغني بالثروات والصناديق السيادية.

اليس الإسلام في مشكلة عالمية كما قال ماكرون؟

كان على الوزير بن فرحان التزام الصمت لأن الإرهاب في كل العالم مصدره المملكة وهي ممولته وكل دعاة الإرهاب والداعين له هم منها او تخرجوا من مدارسها..وهذه الحالة يعرفها كل العالم حكام ورؤساء وسياسيين وبرلمانيين في المشرقين والمغربين.. فتصوروا عندما يسمع الغرب كلام الوزير بن فرحان كيف سينظر للإسلام والمسلمين وممثليهم في هذا المؤتمر/الدورة أو خارجه/ها؟..أكيد الجميع يقول ان المسلم الذي طرح مثل هذا الطرح ومن أيدهُ او الذي سكت هو كذاب منافق لا يحترم دين ولا كلمه ولا وعد ولا عهد ولا يحترم كتاب مقدس ولا نبي.

8ـ الأمين العام الجديد لمنظمة التعاون الاسلامي السيد حسين إبراهيم طه/تشاد الذي انتخب بدل الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين/ السعودية..

اُنْتُخِبَ بالإجماع!!! يعني بنسبة 100% تعني هذه النسبة انه تم تعيينه وان القائمين على المؤتمر لا يميزون بين’’ انتخاب’’ و’’ تعيين’’ و’’ اختيار’’ و’’ تكليف’’ وهذه يفرح لها المجتمعون في الجانب الإسلامي والعربي دائماً لأنهم يتصورون ان في ذلك اتحاد وفي الاتحاد قوة وحتى لا يتغلغل الشيطان الرجيم بين صفوفهم.. وهم بهذه الطريقة لا يقدمون شيء جيد يحترمه المقابل الذي يطالبون قيام حوار ثقافي حضاري ديني معه.

أسأل السيد الوزير هنا ومعه الرئيسين السابق والحالي لمنظمة التعاون الإسلامي وجميع السادة رؤساء الوفود ومعهم جميع أعضاء الوفود المحترمين..لو أن أبن مفتي النيجر التي احتضنت المؤتمر تقدم لخطبة المصون كريمة أي من السادة الحضور من غير بلدان افريقيا جنوب الصحراء ا للزواج على سُنِةْ الله ورسوله..هل يوافق او يوافقون؟ أم يعتبره ويعتبروه عبداً حبشياً حاله حال بلال الحبشي ويحتاج حضور النبي الكريم محمد ليزوجه؟ من هنا يبدأ حوار الحضارات والأديان. اليس الإسلام في مشكلة عالمية كما قال ماكرون؟

وبالمناسبة حصل قبل ايام في مباراة بكرة القدم بين فريقي باريس سان جيرمان وفريق باشاك شهير التركي حادثة عنصرية مرتكبها الحكم الرابع عندما أشار الى أحد افراد طاقم التدريب التركي من انه زنجي توقفت المباراة.. وهذا متوقع لكن الغريب هو اعتراض رجب طيب اردوغان واستنكاره لهذا التصرف ونشر ذلك على تويتر وهذا جيد لكن اسأله بالله ورسوله هو وأعضاء الفريق التركي من المسلمين لو أراد أحد الابناء الزواج من كريمة هذا الانسان الناجح هل توافق/يوافقون على ذلك؟ هذا بعض نفاق المسلمين الذي يعرفه الغرب جيداً ويضحك عندما يسمع ان الإسلام يدعوا الى المساواة والعدالة..هو يعرف ان ذلك من صلب الإسلام ولبه ويعرف ايضاً ان السواد الأعظم من المسلمين وبالذات العرب ينفرون عن صلب الإسلام ولبه هذا ويحتقرون هذه الحالة وان فُرِضَتْ عليهم يوماً يعيشون بقية حياتهم في جحيم العار كما يتصورون ولا ينقذهم من ذلك الا البراءة من المتزوج أو قتله غسلاً للعار. كم مسلم افريقي جنوب الصحراء ذكر او انثى تزوج مسلمة من خارج القارة الافريقية في كل تاريخ الإسلام..أعتقد انه اقل بكثير من الفرنسيين والفرنسيات المتزوجين من انسان افريقي من جنوب الصحراء في الخمسين سنة الأخيرة بل بالعشرين سنة الأخيرة. هذه المجتمعات تتحسس لمثل هذه الامور

من يبحث عن المساواة بين البشر في القرآن الكريم والسُنة المحمدية واقوال وتفسيرات السلف يخرج ربما بأكثر مما تضمنته لوائح حقوق الانسان اليوم، لكن ما فائدة تلك النصوص التي يعصيها اتباعها ويحرفونها كل على هواه..هذه أخرى من النقاط التي تعني ان الإسلام في مشكلة في كل العالم والتي تطرق اليها ماكرون. اليس الإسلام في مشكلة عالمية كما قال ماكرون؟

9ـ العجيب ان الدورة/ المؤتمر تطرق لمسلمي الروهينجا/ماينمار وحشد الموارد لعرض الموضوع على المحاكم الدولية ولكن المجتمعين لم يتطرقوا الى حال مسلمي الصين/ الإيغور..لماذا؟ اليس الإسلام في مشكلة عالمية كما قال ماكرون؟

يتبع لطفاً

 

عبد الرضا حمد جاسم

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5213 المصادف: 2020-12-13 08:04:08


Share on Myspace