 نصوص أدبية

شبح السنين

سمية العبيديأبحت دمي وجرت على ظنوني 

                 ومزقت البراءة في عيوني

واجريت اللظى في كــل جزء    

                من الانوار تحضنه جفوني

أيا نارا تلوح كنــــار موسى     

                 لأعشقها وتأكل من حنيني

وقلت أبوح - قلت لعل ذكرا    

                 يعاوده يـــرى ما يعتريني 

تفيأت الرجاء  وملء صدري  

                 أغاريد .. فهل أملي يعيني

فبحت .. ولم يكن في الأُفق الا  

               سرابا خادعا يغري حزوني

وأيامي تضيع .. ولا أراها   

             تضيع كما يضيع جنى السنين

ولوّنت السماء دما .. دعاء  

               فما لاحت بزرقتها غصوني

ولا ابتسمت لنا شفتاه الا    

            اذا شهد الفضاء صدى جنوني

تجرعت المرارة ويح كاسي  

                  يلوعني .. يلوح بـه أنيني

يعذبني فترعش في شفاهي    

                 دنا ألمي وتنبت في جبيني

ويومض في حنايا الروح شوق

                  أهدهده وأرعى في سكون

تنشقت الرياح رياح بصرى

              ولا زالت رؤاي روى صنين

أيا حلما يراود مقلتيا  

                    فأطرده وما بالى جنوني

أتحرق من رموشي ما أباحت  

                  لك الايام أمس وتزدريني

تلوعني وتسرق من عيوني    

                    ضيا أمل تنوء به يميني

وتنسحق البحار وكل مرسى 

                 إذا مرت بخاطرهم سفيني

وترتعش الرياح إذا رأتني

                  أمرّ أنا بأُسطولي الحزين

أنا وشراعي المسكين نمضي 

                     ويبلعنا الدجى بفم لعين

وتلتهم القواقع بعض سري 

                 فيبدو في الميا همي الدفين

وتعتكر البحار لي احتجاجا

                  وقد تأبى الميا أن تستبيني

أيا شبحا تنزل من سماه

                   ليزرع عمرنا بدم سخين

يموت - أقول ولى بعد حين

                  يعاودني ويبعث بعد حين

فيا شبحا خضعت له حياتي

                   أسيرته أنا خلف السجون

أباح دمي وجار على ظنوني

              ومزق لي البراءة في عيوني

           ***

سمية العبيدي

مستلة من كتيب (أجنحة العبير) سنة 1967، جمعه وأعده  عبد الوهاب القيسي     

.....................

قصيدة معتقة، تنشر لأول مرة، القيت في مهرجان الشعر، في كلية الإدارة والاقتصاد، 1967        

اتصلت بي على هاتف منزلي مديرة متوسطة النعمان للبنات غنية العزاوي - رحمها الله -  وكنت مطبقة أنذاك فيها - لتخبرني إن أحداً من كلية الادارة والاقتصاد يتصل هاتفياً بشأن مهرجان شعري ينظمه وعلى َّ مراجعة كليتي بهذا الشأن  . فهمت المسألة وأودعت قصيدة لدى قسم اللغة العربية لهذا الغرض   لم أكن قد اشتركت بأيما مهرجان خارج بناية كلية التربية على خلاف زملائي وزميلاتي , ومع إن ظرفا عصيباً مرت به أُسرتي في تلك الأيام وهو وفاة خالتي الكبرى بين ذراعيّ غير إني لم أنكص عن وعدي بالحضور الى المهرجان و مع إن أوتاري الصوتية كانت مصابة ومعابة وقفت بين أساتذتي وزملائي في الشغف بالشعر الفصيح لنقدم قصائدنا لجمهور من أساتذة جامعة بغداد وطلابها وضيوف آخرين كثيرين غصت بهم القاعة على سعتها . كان العديد من الشعراء أساتذة وطلابا قد تمت دعوتهم لإغناء هذا المهرجان الطلابي السنوي  منهم الأُستاذ مصطفى جواد والأُستاذة عاتكة الخزرجي والشاعرة مقبولة الحلي وكل من الشعراء شفيق الكمالي  ابراهيم الزبيدي  فؤاد عباس علي الحلي  بسيم الذويب  و حافظ جميل  حارث الراوي  خالد الحلي   ومن الطلاب خلافي   فضيلة الحجي و عبد الوهاب القيسي وهو منظم المهرجان كان احتفالا كبيرا ومهيبا لا يتكرر الا فيما ندر . القيت فيه قصيدة أعجبت الحضور الكرام حتى إني بعد عشرة سنوات التقيت بإحدى حاضرات المهرجان وقد حفظت مطلع قصيدتي خيرا مني وهي تنسبه للشاعرة مقبولة الحلي فصححت لها المعلومة من غدي حيث إن هناك ثبتا طبعه (نشره منظم المهرجان وهو طالب في كلية الادارة والاقتصاد يكتب الشعر شغوفا به  "عبد الوهاب القيسي")  في كتيب سماه  "أجنحة العبير" وردتني نسخة منه حينها   اليكم القصيدة الشبابية  

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة المبدعة.

سميّة. العبيدي.

إذنْ فهي قصيدة من بواكير الشاعرة.

توحي بميلاد شاعرةٍ قديرة.

دُمْتِ مبدعة

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لمروركم الكريم بقصيدتي المعتقة هذه ولها اخوات ما زلن في عتمة الدنان . وقانا الله دمت بخير وسلامة

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة سمية العبيدي عليك سلام الله ..
قصيدة عمودية متينة البنية صحيحة الوزن بالرغم من انها من البدايات المبكرة..

أتحرق من رموشي ما أباحت

لك الايام أمس وتزدريني

تلوعني وتسرق من عيوني

ضيا أمل تنوء به يميني

وتنسحق البحار وكل مرسى

إذا مرت بخاطرهم سفيني

اتمنى لك اختي المحترمة سنة مملوءة بالهناء..

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ قدور كتبت العمودي طويلا غير اني توفقت إلى كتابة التناغميات فوجدت فيها نفسي مثل طير يحلق خارج القضبان استمرات ذلك وفرحت به
دمت بعافية ونعمى

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تجرعت المرارة ويح كاسي

يلوعني .. يلوح بـه أنيني

يعذبني فترعش في شفاهي

دنا ألمي وتنبت في جبيني

استاذتنا الكبيرة الاديبة الفاضلة سمية العبيدي
عطر الله صباحاتك ومساءاتك والدتي القديرة باكاليل الغار وباقات ورد لهذا السيل الهائل من الشاعرية وهذه السيرة الادبية المشرفة التي تطل علينا الاديبة من خلالها لترفدنا بالعصر الذهبي لنخبة الأدباء الذين أثروا الساحة الأدبية بالنفائس والتي تنتمي لهم الاديبة القديرة بنفائسها وفراءدها وبصمتها الواثقة
وحقيقة ان الكبير كبير وكما يقول المثل المكتوب واضح من عنوانه..
قصيدة رائعة تتوسد الوجع باختلاجات ثائرة تعاتب تارة وتلوم أخرى ،شفيفة ناطقة مميزة كتميز الشاعرة التي تنتقي مواضيعها بدقة وتفرد..
لا يسعني الا ان اقول ابدعتي والدتي القديرة
دام حرفك ساطعا كسطوع حضورك الوافر
وكل عام وانت بالف خير وعافية

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

ابنتي العزيزة تحت ظل كلماتك الرقيقة أشعر بالسكينة واني لما ازل في هذه الحياة ذلك أنك لم تفعلي مثل الآخرين وتصدين عن شعري كأنك لا ترينه حتى بت اتساءل هل انا أرتدي ثياب الامبراطور الخفية أم طاقية الإخفاء قلة هم اصدقائي في هذا الكون يعدون على أصابع يد واحدة والحمد لله ان زهرة الهايكو واحدة منهم فبوركت ودمت عزيزتي

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

والدتي الرائعة قرص الشمس لايحجبه غربال وابداعك كنور الشمس يغشي العيون فترفع قبعتها انحناءا لهذا الوهج..
اماتسميتي زهرة 🌸 الهايكو فهو تاج 👑 يجعلني احلق فرحا..
دمت لنا شمسا معطاءة سلامك دعاء..

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أبحت دمي وجرت على ظنوني
ومزقت البراءة في عيوني
واجريت اللظى في كــل جزء
من الانوار تحضنه جفوني
أيا نارا تلوح كنــــار موسى
لأعشقها وتأكل من حنيني
الأستاذة الشاعرة القديرة والأديبة الراقية سمية العبيدي
للبحر الوافر قدرة النهر على الجريان لذلك جاءت هذه القصيدة
دافقةً يتسلسل فيها المعنى وتترقرق فيها العاطفة يصاحبها نغم الوافر ذو الصداح العالي
دمت شاعرةً وأديبةً وكل عام وأنتِ بخير.

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذ المطلبي كتبت الكثير الكثير من الشعر الكلاسيكي واولعت بالكامل والرمل خاصة ومارست الكتابة على البسيط ولى شيء من كل بحر تقريبا قصائدي العمودية والطويلة تقريبا ضاعت عبر السنوات لاني لم انشرها جميعا ولم أشارك في المناسبات الا في نطاق المدارس التي درست فيها ضمن التعليم المهني وفي مجموعتي المنشورتين ... حمامتان في الغبش... و ... جداءل الريح ... شي قليل من الشعر العمودي بل هو غيض من فيض ملت أخيرا إلى التناغميات أشعر بحرية وراحة اكبر معها .
شكرا استاذ لمروركم بي وفقك الله وادامكم

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة
دائماً البواكير تحمل نكهة خاصة , فهي البارومتر , أما ان تفتح الباب أو تغلقه , في انعكاس الصدى المقابل للقصيدة للسامعين . وبكل تأكيد ليس هذه القصيدة ليست باكورة مشواركم الشعري . واعتقد قد سبقتها قصائد اخرى كثيرة حتى تبلورت بهذه الصياغة الشعرية المتمكنة . قصيدة تعطي مساحات واسعة للحزن والحنين والامل , في براءة العيون والقلب المتشوق الى لهفة الحنان والامل .
أبحت دمي وجرت على ظنوني

ومزقت البراءة في عيوني

واجريت اللظى في كــل جزء

من الانوار تحضنه جفوني

أيا نارا تلوح كنــــار موسى

لأعشقها وتأكل من حنيني
تحياتي لكم بالعام الجديد كل الخير والصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أصبت استاذ جمعة حيث اني نشرت إنتاجي منذ ١٩٦٥ في الصحف اليومية وفي مجلة المتفرج وفي عبقر والكلمة وألقيت قصائدي في مناسبات كلية التربية وكنت في غاية النشاط وكالعادة قطع مسيرتي التعيين في المحافظات إذن لم تكن هذه قصيدتي الأولى كما اشرت شكرا لمروركم بساحتي
ودمتم بخير

سمية العبيدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5232 المصادف: 2021-01-01 02:04:34


Share on Myspace