 نصوص أدبية

يا لأبطال الكلام

سردار محمد سعيدعليكم السلام

أهلاً ومرحبا

أهلا بأبطال الكلام

واللغو والهراء

حماة الرغيف والخبز

من الغربان

ومزابل الجياع

من الخفافيش

أهلا بأعداء هياكل الله

أرقصوا على الأشلاء

 

يا أرض يا سماء

متى تجف جراح العراق

كفاكم تقديم النذور

ملّت القبور

من زحام الشهداء

أهلاً أيها الأبرار

أنهارالعراق دجلة ماؤها أحمر

توقفت نواعيرالفرات

والثالث فاض بسيول من نجيع

هل بقى بيت لم يتوضأ

ونهارلم يتغشاه ليل

 

هل بقت حرة

تميزبين ليل ونهار

تلبس القلادة والسوار

تمشط شعرها

تكحل عينها لزوجها المنتظر

لن يعود يا طفلتي

أمسى رهين الحفر

مزقي الجيوب

إملآي فمك حجر

 

 أيتها الجباه القاحلة

كقدوركسيت سخام 

على أثافي مائلة

والوجوه الصفر

في رؤوس فارغة

تنضح بالغباء

وشعريابس كحلفاء

أو خيوط من مسد

تطامى في زوايا فمه زبد

كلما حدقت فيها

تخيلت قبح الشياطين

 

يا موسى ويا عيسى يا محمد

يا بخت نصر ويا خمبابا

يا بوذا يا براهما ويا كرشنا

كيف استطاع الدواعش

أن يعثرواعلى ساحات البلاد

أن يبقروا بطن جلجامش

عشتارتلملم الجلود

والحسناء تنتظرالفقيد

لن يؤوب

ياطفلتي لن يؤوب

هو الآن في رحاب علاّم الغيوب

مزقي النقاب

ولا تسأليني أين غاب

إبكي بلا نياح

لئلا يفزالجنين في الظلمات

يسأل متى "بابا " يعود

فيعرف الجواب

 

أهلاً بسارق اللقمة من الأفواه

لادين تخشاه

لا ولاحتى الإله

بسارق القبلة من الشفاه

بسارق الوسن من العيون

خذ ما تريد

لنا الهواء

العقول

الضمائر

الفكر

الضياء

المشاعر

القلوب

ولك الجيوب

***

سردار محمد سعيد

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

يا أرض يا سماء

متى تجف جراح العراق

كفاكم تقديم النذور

ملّت القبور

من زحام الشهداء

أهلاً أيها الأبرار

أنهارالعراق دجلة ماؤها أحمر

توقفت نواعيرالفرات

والثالث فاض بسيول من نجيع

هل بقى بيت لم يتوضأ

ونهارلم يتغشاه ليل



هل بقت حرة

تميزبين ليل ونهار

تلبس القلادة والسوار

تمشط شعرها

تكحل عينها لزوجها المنتظر

لن يعود يا طفلتي

أمسى رهين الحفر

مزقي الجيوب

إملآي فمك حجر
ـــــــــ
هذا كلام يجب عليك تحمل مسؤليته
لكني أحيي نظرتك للأمور ، للحياة، نظرة الصقر ،، فأنت حاذق في مجال العلاقة مع حواء وتلكنك تعجل وزربما تورطتَ بجمال هندي فأربك حساباتك ! ولا عجب
كأس جوز هند وفي ألمانيا هناك علبة أشبه بالحليب وسعرها معقول !!!

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
الاخ الحبيب سردار
هذه السخرية الساخطة , التي تعلن الزيف والهراء , تلعن اصحاب الكلام المزيف باللغو والهراء في تبجيل وتعظيم الاصنام المقدسة بالزيف وهي تسرق رغيف االخبز من افواه الجياع والفقراء , وهي ترقص على جراح العراق , الذي جعلته ملعباً لداعش وماعش وناعش . في عقولهم المحشاة بروث الحمير . هؤلاء خفافيش الليل حولوا العراق الى مقبرة كبيرة . بأسم الدين والمذهب , كأن الدين والمذهب لا يستقيم إلا بالدم والسيف .
يا موسى ويا عيسى يا محمد

يا بخت نصر ويا خمبابا

يا بوذا يا براهما ويا كرشنا

كيف استطاع الدواعش

أن يعثرواعلى ساحات البلاد

أن يبقروا بطن جلجامش

عشتارتلملم الجلود

والحسناء تنتظرالفقيد
تحياتي ايها الصديق العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

يا موسى ويا عيسى يا محمد
يا بخت نصر ويا خمبابا
يا بوذا يا براهما ويا كرشنا
كيف استطاع الدواعش
أن يعثرواعلى ساحات البلاد
أن يبقروا بطن جلجامش
عشتارتلملم الجلود
والحسناء تنتظرالفقيد
لن يؤوب
ياطفلتي لن يؤوب
هو الآن في رحاب علاّم الغيوب
مزقي النقاب
ولا تسأليني أين غاب
إبكي بلا نياح
لئلا يفزالجنين في الظلمات
يسأل متى "بابا " يعود
فيعرف الجواب

***

الشاعر والناقد القدير سردار محمد سعيد ، صباحك اهزوجة الشمس ورقصات السماء ، تحياتي لك أينما كنت ..

صرخة هائلة من الاحتجاج والاشمئزاز في وجه المتلوّنين أصحاب الأقنعة البريئة والنوايا الردئية ، تسلسل متناغم في الفكرة والمعنى ، وهطول موجع بكل ما أوتي من صدمات ومفاجآت أليمة ..

سردار سعيد في النص الذي اقتبستُه أعلاه ، اختصر كل الأفكار وما قيل وما يُقال ، هذا المقطع اعتبره المقطع الذروة في القصيدة ، فقد لخص وجع الوطن الإنساني المتمثل في اللحم والدم ، توظيف رموز دينية أضاف قوة للحرف ، كما توظيفه لاسامٍ لبعض الحكماء ، واسامٍ حفظها الزمان والمكان في سجلات التاريخ ، كل هذي الفواجع في القتل والدم كيف ستنصر الإنسانية وفقيرها الإنسان ؟؟
كيف يُهدهد الوليد في مهده ، وتُحضن الطفولة بضلوع الابوّة التي اريقت أحلامها فانحلت حبال اراجيحها على صدى النعيب والنحيب والولولة؟؟
الجرح أعمق وأقسى من القول والرؤية والتصوير ، حمى الله العراق وكل عراقي شريف ..


خذ ما تريد
لنا الهواء
العقول
الضمائر
الفكر
الضياء
المشاعر
القلوب
ولك الجيوب


أبدعت أستاذ سردار ، مودتي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الشاعروالاديب العامري سامي
وانا احييك واتحمل وزر ما اقول
وشكري على تعليقك اللطيف والمثمر
تقديري

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الناقد الكبير جمعة عبد الله
اشكر لك تعليق الجميل هذا
واحب ان اقول لك ان هذا البوح والصرخة هو اقل ما يفترض تقديمه مقارنة بالذين وهيوا الدماء
ولك تقديري الهائل

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة فاتن عبد السلام
لك الشكر على هذا التعليق الثر
وكفاك شكري على نص تستحقينه بجدارة
انتظر منك قصيدة جديدة تؤكدين فيها صدق حدسي بشاعريتك
تقديري

سردار محمد سعيد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5259 المصادف: 2021-01-28 01:56:32


Share on Myspace