 أخبار ثقافية

ختام الملتقى الأول للإبداعات السردية

في رحاب المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح

في أجواء احتفالية تم اختتام الملتقى الأول للإبداعات السردية في رحاب المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح، مساء الأثنين 31 من شهر مايو بحضور نخبة من النقاد والمبدعين والمبدعات ، وكان هذا الملتقى انطلق في العشرين من مايو واستمر إلى نهايته ونجح في تنفيذ 26 ورشة وندوة نقاشية أدبية وفكرية بمشاركة ما يقرب 150 من النقاد والناقدات ومشاركين ومشاركات من العالم العربي وبلدان المهجر في أوروبا وأمريكا وكندا وروسيا، حيث نوقشت عددا كبيرا من النتاجات السردية بمجال القصة القصيرة والرواية والمسرح وندوة خاصة بتذوق الفنون التشكيلية وندوة خاصة عن سيناريو الفيلم القصير.

اليكم الرابط لمشاهدة الحفل

https://youtu.be/R3UPFPhkf0E

حضر الحفل الفنان الفلسطيني نسيم الدقم وغنى بصوته البديع بعض أغاني الشيخ أمام وكذلك الفنان الشاعر زكريا أحمد شيخ وقدم مقطوعات موسيقية  قصيرة وفي بداية الحفل تحدث الفنان والسينمائي اليمني حميد عقبي ـ منظم الملتقى ورئيس المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح والذي قدم تقريرا مختصرا ثم تحدث الأديب السوري صبري يوسف والذي كان حاضرا لكل الفعاليات وقرأ الروائي والناقد السوداني عمادالبليك مقترحات التوصيات والتي جاء فيها

2497 اختتام مؤتمر

توصيات ومخرجات برنامج الملتقى الأول للإبداعات السردية في رحاب المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح، من 20 إلى 31 مايو 2021م.

1ـ إصدار مجلة الملتقى، التي نأمل أن تكون دورية فصلية أو سنوية، حسب الإمكان، بحيث تضم دراسات ومقالات ومخرجات البرامج والندوات التي نقيمها، وتفتح الأفق للمعرفة الإبداعية والجمالية والثقافية عامة. وستكون إلكترونية لتوسيع دائرة الانتشار.

2ـ إقامة أسابيع إبداعية وتعريفية عربية، حسب الاستعداد من قبل الدول، بحيث يكون لكل دولة أسبوع، وفي تقديرنا أن تكون البداية بالأسبوع التعريفي السوداني في أغسطس المقبل، الذي يتضمن باقة من الألوان التي تجمع بين الفنون والكتابات والتراث والسينما، في شكل جلسات وندوات لمدة أسبوع. ومن ثم كافة الدول التي تكون على أهبة الاستعداد لتنفيذ الأسبوع الخاص بها.

3ـ تنظيم برنامج القصة القصيرة جدا، لمدة يومين في سبتمبر على الأغلب، ويضم حوالي 5 ورش، تقوم بالتعريف بهذا الفن، وتناقش نصوصا وتجارب في هذا المجال على المستوى العربي.

4ـ إقامة ندوة أو ملتقى عن التراث الشعبي حسب الإمكان، بمشاركة عرب ومستشرقين، تناقش قضايا التراث الشعبي العربي، تأريخه، ونقده، وتمظهراته في التحديث العربي، وغيرها من القضايا في هذا الجانب.

5ـ تنظيم ملتقى صغير حول مفهوم النقد يتضمن من أربع إلى خمس ندوات، تقوم بعرض أفكار ونقاشات عامة حول النقد من حيث التأسيسات المفاهيمية والتجربة والسياقات الحديثة والتجارب العربية مع عرض نماذج من خلال تجارب المشاركين، بحيث يعرض كل مشارك تجربة أو فكرة معينة يضيء الضوء حولها.

6ـ إقامة ملتقى حول الفن التشكيلي في أكتوبر، يفتح الأفق حول اللوحة من حيث الجماليات، الرؤية والاشتغال والإنتاج، إلى التسويق في البلدان العربية، وتجارب الفن التشكيلي المهاجر وغيرها من القضايا في هذا الإطار مما يقدمه المشاركون من أوراق عمل.

7ـ إقامة ندوات أو ملتقيات مصغرة حول الفنون الشعبية والتراثيات من شعر وغناء للدول العربية، بحيث تضيء التجارب في شكل ليال، الضوء على تجربة دولة أو فنان بعينه، أو شاعر شعبي الخ.. مع بعض النقاشات، ويمكن أن تقام ليلة كل شعر.

8ـ إقامة ورش عدة في الكتابة الإبداعية للسينما والمسرح كجزء من الاهتمام الأساسي للمنتدى، بحيث تبرمج لتغطي جوانب متعددة وإضاأت وإضافيات جديدة في هذا المجال، وتقام على نحو شهري ليوم أو يومين.

نوقشت هذه النقاط بشكل مركز واضيفت اليها بعض النقاط مثل الإهتمام بالمواهب الشابة وتكثيف الورش التدريبية الإبداعية والاهتمام بالترجمة والتركيز على تشابكات الفنون مع الأدب وأيضا الموسيقى، والتأكيد على ضرورة اصدار مجلة شهرية أو فصلية خاصة بنشاطات المنتدى، تخلل الحفل غناء الفنان نسيم الدقم وموسيقى الشاعر زكريا أحمد.

وبهذا يسدل الستار عن أهم وأضخم نشاط على المستوى العربي تفرد في تنظيمة المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح وهو جمعية فنية ثقافية فرنسية أسسها ويديرها ويمولها حميد عقبي وبجهود ذاتية حيث لا تمتلك أي تمويل أو دعم وفي حديث قصير أكد عقبي على استمرار النشاطات والملتقيات حيث تم برمجة الملتقى الأول ل قصيدة النثر العربية في رحاب المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح من 17 إلى 20 يونيو الجاري والملتقى الأول للنص المسرحي في رحاب المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح من 1 إلى 5 يوليو وكذلك أسبوع الإبداع الثقافي والفني السوداني والذي سيبرمج في شهر أغسطس، ثم ستوضع الخطط لبرنامج يحقق بعض توصيات هذا الملتقى من بداية سبتمبر إلى نهاية هذا العام وسيظل المنتدى نشطا ويعد برامج وملتقيات مستمرة تعمل أيضا على المزج والتلاقح الإبداعي العربي الأوروبي.

تم ختم بقوله :ـ أقدم كلمة شكر وامتنان إلى كل النقاد والناقدت لما يبذلونه من جهد إبداعي وبشكل تطوعي وكذلك الذين نسقوا معي في اقامة ندوات في هذا الملتقى والملتقيات الماضية والمستقبلية وكل الذين يتعاونون لنجاح هذا المشروع الإبداعي الذي أصبح كبيرا بفضل التعاون من أصدقاء وصديقات وأنا لا أميل لتشكيل لجان وهياكل ادارية بسبب ما يمكن أن يحدث من تعقيدات ولكني استشير أساتذتنا وبعض أصدقاء وصديقات المنتدى ونتعاون مع القليل من المنتديات ومختبرات السرد في فعاليات مشتركة ونرحب بهم في الملتقيات ونحن جمعية معترف بها قانونيا في فرنسا ولكن ميزانيتنا صفر ولا نملك أي مورد مادي وهذا لم يمنعنا من المواصلة ونرحب بأي دعم غير مشروط.

علما أن هذا المنتدى أنتج 135 فعالية ونشاط افتراضي خلال ما يقرب من سته أشهر وتوجد فيديوهات توثق كل هذا النشاط على قناة يوتيوب المنتدى العربي الأوروبي للسينما والمسرح وحساب حميد عقبي على فايسبوك والتي يمكن العثور عليها بسهولة.

 

خاص ـ باريس

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5383 المصادف: 2021-06-01 05:01:27


Share on Myspace