 نصوص أدبية

اسماعيل مكارم: ماذا يريدُ الموتُ مِنّا

اسماعيل مكارمماذا يريدُ الموتُ مِنّا؟
جئتَ أيها المَوتُ
كما تعوّدتَ سَريعا
جئتَ الى ديارنا السّوريةِ
التي كانت قبلَ مَساءِ أمس
خضراءَ عامِرة ً
ذاتَ جَمالٍ سُندُسِيْ
طيّبة َ الرّوح،
شامِخة َ القامَة.
جئتَ الينا قاهِراً، ظالِماً
لا بل مُخيفا.
جئتَ الينا من كل الجهاتِ
والى كلّ الجهاتْ،
جئتَ في ساعاتِ العَتمة،
مُبشراً بالقهر والمَرارةِ،
وبالخِلافة...
لقد تمكنتَ من احتلالِ مَرتبةٍ
هي الأولى للقاتلِ،
وليسَ للقتيلْ .
جئتَ في زمنِ المُجاهدينَ الطواهرْ.
أصبحتَ في عهدةِ الرّعاعِ والقتلة ْ.
أنتَ تعرفُ أيها المَوتُ
من هي ( قبائلُ المجاهدين َ الطواهر)؟!
إذهبْ أيها المَوتْ.
إرجعْ من حَيثُ أتيتْ.
نحنُ لسنا لكْ
وأنتَ لستَ لنا.
إذهبْ أيها الموتْ
إرجعْ من حيثُ أتيتْ.
نحنُ لسنا لك
وأنتَ لستَ لنا.
***
د. اسماعيل مكارم - روسيا الاتحادية
كراسنودار في العاشر من تموز 2014

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5673 المصادف: 2022-03-18 03:12:18


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5815 المصادف: الاحد 07 - 08 - 2022م