نصوص أدبية

زياد السامرائي: هُدنة تهزمُ القصيدة

هُدنة تهزمُ القصيدة

زياد السامرائي

***

لا تسقطْ في بركة الدمِ

لو رتّلت الحرب آياتها

دعْ الماء  يترقرق في وجهكَ

كلُّ شيءٍ يركضُ هنا

ليرسم صباحا هاربا إلى الأخضر

لا يمكن أنْ تَظهرَ الرصاصة هناك

كطبيبٍ وحيدٍ

يتركُ فيكَ أثر الشفاء أوالموت

على أسطح الكرانيت

صامتا أنتَ الآن و مجهول

تقفُ على خليجٍ غامضٍ

تعدُّ الهاربين  والقنابل

و الحرائق التي لا نهاية لها في الآفاق

عليكَ أنْ تتذكّر

أنّ لك رُكنا في هذه الأرض،

بين زهور الخوخ و الرمان،

تنتظرُ فيه أنْ يلامس حلمكَ القمر

حين تكون الهُدنة أكثر ثراء

من هذه القصيدة.

***

زياد السامرائي

.....................

هذه ثمرة ما طلبه ولدي، وهو في ربيعه الثامن عشر، مني للقتال في اوكرانيا كما دعاهم رئيسها الكوميدي زيلينسكي .