نصوص أدبية

سوانح

سوانح

عدنان عبدالنبي البلداوي

***

ديمومةُ الوصْلِ صِدْقُ النهج يَرفِدُها

مُــعَـــزَّزا، بنــقـــاء القــلبِ والقــلــمِ

*

إنّ التصنـعَ فــــي حُبٍّ، يـُــراد بــــه

خِلاف مــا يُرتجى، يودي الــى الندم

*

وللتـعـفف إشـــــراقٌ، تــــدومُ بــــه

خـُطى الـمودة، أعمـــارا بـــلا هَرَمِ

*

حتــى اذا اورَقـتْ، صانت براعمَها

أنوارُ أفـــقٍ، لتحمـيها مــــن العَـتَـم

*

إنْ كــان للحرف سِــفْـرٌ يَستظل بـــه

فـمـوطِنُ الحُـبِ قـلـبٌ مُـوصَلٌ بِـفَـــم

*

مَنْ يحجب السمْـعَ عن نصح ومأثرةٍ

كمَــنْ يُعَـلِـلُ: أنّ الأذنَ فــــي صمــم

*

مهمـــا المَظاهِـرُ أخفتْ ما يُســاءُ به

فـمُـقـلةُ العينِ تــحكي قِــصةَ الــسَّـقَـمِ

*

يُـعَـزِزُ الـعَهـدَ طُهْـرُ الـنـفس مؤتَـلِـقا

وللعهــود وفـاءٌ، فـــي دُنــى القِـيـَـمِ

*

ذِكْـرُ المَحاسِـنِ في الذكرى له عَـبَقٌ

والأنْـسُ فيـــه كأنْسِ العَزْفِ بالـنّـغَم

*

فـــي الأيـْكِ شـوْقٌ، لترنيمٍ وقافيــــةٍ

يا شاعرَ الرّوضِ، حَقـقْ مُنْيَـةَ الحُلـم

*

إنّ الفـصاحـةَ، إنْ جَـفّـتْ روافـِدُهـــا

مِـن العَــطاءِ، فَـعُـقباها الــى العُـقُـــــمِ

*

(إنـّـي رأيــتُ ركودَ المــاء يُـفسده)

فاجعـَلْ حراكَـكَ صوْبَ الخير والنِعَـم

*

عِــبارةٌ فـــي لِـــقاءٍ، إنْ حَـوَتْ سَفَها

هـَـــدْمٌ لِـهَـيْـبَــةِ نَـهـْــجٍ راسِــخ القَــدَمِ

*

مَـنْ زاد في حَـجْـمِه، سـَدّا لِـمَنْـقَـصَةٍ

وإنْ تَـقـنّـعَ، يـبـدو العَـوْز فـي الهِـمَـم

*

(يا لائـمي فـي هـواه والهوى قــدَرٌ)

لــو تـعـلمُ الصـدقَ فـي القلبين لم تـلمِ

*

إذا النـفـوسُ ارتَـقَـتْ، تبغي مكانَـتَهـا

فـفي الـثـريا، لـها حَـرفٌ مـن الكَـلِــمِ

***

(من البسيط)

شعر عدنان عبدالنبي البلداوي

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5688 المصادف: 2022-04-02 01:50:41


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5930 المصادف: الاربعاء 30 - 11 - 2022م