نصوص أدبية

فتحي مهذب: قريبا يصفق لك المنتحرون والأرامل

Soon, suicides and widows will applaud you.

مع ترجمة بقلم الشاعر د. يوسف حنا - فلسطين.

***

أن يضربك الزهايمر

على رأسك بفلقته الشهيرة.

يأخذ ذاكرتك رهينة في قفص زجاجي.

وينصب النسيان ملكا من القرون الوسطى.

أن تقطع الشوارع مثل تمثال من الجبس.

لا تفكر في طريقة موتك المسرحي.

أو تنتبه إلى شقشقة المارة النائمين.

هذا لا يثير اهتمام أحد.

لا يؤثر في مجرى الأشياء.

أن تنام على سكة الحديد

مشبعا بالنبيذ والجنون والنوستالجيا.

ويدهسك قطار البضائع السابعة مساء إلا خمس دقائق وست ثوان

وعلى حين غرة تذهب أشلاؤك إلى الجحيم.

سيقولون: كم هو بائس هذا المرء

لو أنه ارتمى من علو شاهق لكان جديرا بمديح لاعبي الجمباز.

أن تجن

ويسقط التفكير من شرفة رأسك

مغمى عليه.

يفردك الأهلون بقساوة مفرطة

أن تشهر الطبيعة فأسها

تقطع أطرافك الأربعة

وأنت في حاجة إلى حزمة أغصان

لتقاتل فهودا في انتظارك أمام كنيسة النهار.

لتركب الباص ويتبعك الحظ مثل كلب سلوقي.

لتملأ بيتك بأحداث سارة.

لتصعد السلالم الهشة.

وتجني نجوما مدهشة لقوتك اليومي

سيقولون: قناص يدفع الجزية إلى الأبد.

أن تنطفىء عيناك رويدا رويدا

مثل شمس متعبة جدا آخر النهار.

ستدفعك ساقاك المتلعثمتان

إلى هلاك عاجل.

سيكتسي كاحل عكازك بكدمات زرقاء.

ولكي تنجو مرارا من السقوط المدوي.

سترتدي حاسة السمع معطف زرقاء اليمامة.

ستنشب أظافرها في لحم المرئيات.

ولكن بمجرد أن تسقط في حفرة عميقة.

أو يقتلك ثور عائد من المنفى.

وتكون نهايتك مدعاة للسخرية والتأمل.

سيقولون: هذا الضرير لم يحترم أبدا قواعد المرور.

أن تكتب كما هائلا من الأشعار.

ويصفق لك المنتحرون والأرامل.

سيقولون: من أي سنخ تحدر هذا المسخ؟

أن تتكلم مع نفسك بطلاقة المشائين.

أن تدحض السماء وتقدس الأرض.

تؤاخي بين الماء والنار

تطرد الملائك من بستان المخيلة.

وتحاول استيعاب مأساة الشيطان.

سيقولون ما أكثر الزنادقة في النهر.

أن توجه لكمة قاتلة للملاك عزرائيل.

تكتب نصوصا من حجر البازلت.

سيقولون:: إضطهدوا هذا المتكلم

أرشقوا مخياله بالحجارة

***

بقلم: فتحي مهذب تونس.

.....................

Soon, suicides and widows will applaud you

By Fathi Muhadub / Tunisia

Translation from Arabic Dr. Yousef Hanna / Palestine

***

That Alzheimer hits you

On your head with his famous bastinade;

He'll take your memory hostage in a glass cage,

Appoints oblivion a medieval king,

That you cross the streets like a plaster statue,

You never think about your theatrical death,

Or pay attention to the crack of sleeping passers-by.

This does not interest anyone.

It does not affect the course of things.

to sleep on the railway

imbued with wine, madness and nostalgia.

And the freight train will run you over at five minutes and six seconds to seven in the evening

And suddenly your shreds go to hell.

They will say: How miserable this person is

If he had fallen from a great height,

he would have been worthy of the gymnasts’ praise.

That you go mad

And thinking falls off your head balcony

Unconscious.

Inhabitants set you apart with excessive cruelty

Nature wields its ax

Cut off all fours

Whilst you need a bundle of twigs

To fight cheetahs waiting for you in front of the daytime church.

To ride the bus while luck follows you like a greyhound.

To fill your home with pleasant events.

To climb fragile stairs.

And earn amazing stars to make your living

They will say: A sniper pays tribute forever.

To turn your eyes off leisurely

Like a very tired sun at the end of the day.

Your stuttering legs will push you away

to quick damnation.

Blue bruises will cover your staff ankle.

In order to repeatedly survive the resounding fall,

The sense of hearing will wear Zarqaa' El-Yamama's coat.

Will erupt her nails in the flesh of the visuals.

But once you fall into a deep hole,

Or a bull returning from exile will kill you,

And your end will be a cause for ridicule and contemplation.

They will say: This blind man has never respected the traffic rules.

To write a huge amount of poems

Suicides and widows applaud you.

They will say: From which rottenness did this monster come from?

To speak to yourself as fluently as Stoics.

To refute heaven and sanctify the earth.

Fraternizing between water and fire

To expel angels from the garden of imagination.

And trying to absorb the tragedy of Satan.

They will say what more heretics in the river.

That you throw a fatal punch to Angel Azrael.

You write texts from basalt stone.

They will say: Persecute this speaker

Throw his imagination with stones

***

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5719 المصادف: 2022-05-03 02:15:24


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5870 المصادف: السبت 01 - 10 - 2022م