 نصوص أدبية

صالح البياتي: عدت وحدك

عدت بعد الثمانين

وحدك كما كنت

ذات صباح ضبابي

تلملم شعث نهار بهي

جدائل شمس هنا وهناك

وما قد تساقط في السير سهوا

فاضمم لصدرك برفق الحبيب

بتلات زهر ذوت

وزهو الربيع

وجمر حنين تلظى

وبقايا رنات ضحكات وبكاء

وهمس صدى بلا كلمات

فها هي أجراسك رجع  أنين

فدع خيلك التائهات، يجرجرن أوزار عمر زهيد

هناك على طول أوحال دروب المنافي

تناثر حلم على جانبيه وئيد

هنا كان لك بالأمس عنوان بيت عتيد

فصار المكان قصي بعيد

وشاخت حروف اسمك في الحلم قبلك

وهناك الزمان حين إعتراه رجيف المسافات

تباطئ بعدك وأغْفَى

*

وإمحت من الخرائط بيض الخطوط

وتصالبت الإتجاهات ،عكس مهاب الريح

وإختفى في التقاويم شوق إنتظار المواسم

فلا الحب أمسى يوحي اليك بشئ عجيب

ولا الظل يمشي الهويني، حذوك لجدار قريب

فدع عنك التأسي لهذر الحياة

ومني نفسك بإقتراب الرحيل

ستمحو بلا أسف يداك، إنثيال الدموع

على خد تلويحة الوداع الاخير

***

صالح البياتي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5731 المصادف: 2022-05-15 01:22:41


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5827 المصادف: الجمعة 19 - 08 - 2022م